راديو الاهرام

فاطمة شعراوي تكتب: دروس الوفاء

12-10-2021 | 14:31

يظل شهر أكتوبر هو شهر العزة والكرامة والذى نشهد فيه تجدد ذكرى النصر المجيد الذى حققه الجيش المصرى العظيم وجنودنا وقواتنا الباسلة وقدموا ملحمة عسكرية وتاريخية لم ولن ينساها التاريخ والشعوب، ويصاحب الاحتفال بهذه المناسبة العظيمة عقد الندوة التثقيفية التى استحضر فيها كل من حضرها وتابعها وشاهدها على الشاشات أو استمع إليها عبر الإذاعة روح الانتصار العظيم الذى سيظل شرفا كبيرا لجموع الشعب المصرى.

تلك الندوات التثقيفية سواء التى تصاحب المناسبات الوطنية المختلفة أو غيرها تساهم فى رفع الوعى وتعميق الشعور بالانتماء والوطنية وإعطاء دروس فى الوفاء وشحذ الهمم، وهى الدروس التى نحتاجها بشدة حاليا، ولذلك فإننى وغيرى كثيرين ننتظر مثل هذه الندوات التى تحقق استفادة معلوماتية وتثقيفية وحياتية، وتمنح الكثير من الخبرات لمجرد المعرفة فتبعث فى النفس التفاؤل والفخر، وهو ما حدث فى الندوة التثقيفية الأخيرة التى عقدت منذ أيام فى الاحتفال بالذكرى الـ 48 لنصر أكتوبر، وكانت حديثا فى أوساط كثيرة عبرت عن سعادتها بما دار فيها من فقرات متعددة وكلمات مؤثرة تعد دروسا فى القيم والأخلاقيات التى لابد أن نتحلى بها، ومنها عندما وجه الرئيس السيسى التحية إلى اللواء سمير فرج الذي كان قائدًا لكتيبته بالقوات المسلحة، وقال له كل ما أسعدنا جميعا لما يتمتع به من مكانة عالية بين غالبية الأوساط الإعلامية والثقافية وأوساط أخرى عديدة تجمعها علاقات ود وحب واحترام وتقدير مع اللواء د.سمير فرج صاحب الرؤية الثاقبة والقدرة على إدارة أى منظومة يتولى مسئوليتها باقتدار وبحب وحزم فى نفس الوقت.

السعادة التى شعر بها د. سمير فرج مع كلام الرئيس السيسى عنه، لم يشعر بها وحده بل شاركناه نفس الفرحة والبهجة عندما قال عنه الرئيس: «تعلمت منه حل المشكلات، كان له طريقة في إيجاد حلول للمشكلات، تعلمت أن مفيش مشكلة ملهاش حل بهدوء ويسر وفكر.. كان لي حظ الخدمة مع سيادته وهو رئيس أركان الفرقة 33 وقائد الفرقة 33، أوجه لك كل التحية يا فندم».

كانت الندوة التثقيفية لقاءً وطنيًا رائعًا بامتياز، وواحدة من أروع الندوات استحضرنا فيها روح الانتصار العظيم وتعلمنا دروسا فى الوفاء وقيمة التواضع والعطاء.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة
خدمــــات
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة