آراء

أنور عبد ربه يكتب: سبب الاستبعاد في "بطن" كيروش..

6-10-2021 | 07:00

 ** كثرة اللاعبين الجاهزين ــ كما الحال بالنسبة لقلتهم ــ تمثل مشكلة لأى مدير فني وطني أو أجنبي، إذ يعاني الأمرّين عند اختيار القائمة المناسبة للمنتخب، والتي تشارك في المباريات الدولية رسمية كانت أو ودية.. 

تلك حقيقة يعرفها جيدًا كل من دربوا المنتخبات على وجه التحديد، لأن قماشة الاختيار تكون واسعة جدًا، مابين لاعبين فى الدورى المحلى وآخرين محترفين في الخارج.. 

هذا ما حدث ويحدث مع الفرنسي ديدييه ديشامب المدير الفنى لمنتخب الديوك بطل العالم المتوج فى روسيا 2018.. فنجوم فرنسا يتألقون فى كل ملاعب أوروبا بلا استثناء، بخلاف من يتألقون داخلها فى الدورى المحلي، والمطلوب منه هو 23 لاعبًا فقط.. 

مشكلة حقيقية، وعادة ما تتسبب فى انتفاض عدد من خبراء اللعبة لمهاجمة المدير الفنى فى برامجهم الرياضية، تمامًا مثلما يحدث عندنا عندما يهب النقاد والمحللون وجماهير السوشيال ميديا، لمهاجمة المدير الفنى لمنتخب مصر، لعدم اختياره "زيد أو عبيد" من اللاعبين، ولاسيما إذا كان نجمًا مشهورًا مثل مجدى أفشة أو هدافًا خطيرًا مثل محمد شريف نجمي النادى الأهلى.. 

والحقيقة أننى كنت أحد أكثر المندهشين لعدم اختيارهما تحديدًا، للعب في مباراتي ليبيا الحاسمتين في التأهل إلى مونديال قطر 2022، واختيار من قد يراهم البعض أقل منهما في المستوى.. 

والسؤال عن السبب، ربما يبطل العجب!

البعض قال إنهما حصلا على درجة متوسطة فى القياسات البدنية، وهذا مردود عليه من جانب أحد أفراد الجهاز طلب عدم ذكر اسمه، إذ قال: لم تجر أى قياسات بدنية نظرًا لضيق الوقت!. البعض الآخر قال: الاستبعاد جاء لأسباب فنية بحتة! وأقول كيف تكون هناك أسباب فنية بالنسبة لمحمد شريف تحديدًا وهو الذي سجل هدفي مباراة ليبيريا الودية؟!

يبدو أن السبب الحقيقى مازال فى "بطن" كارلوس كيروش، وربما يعلن عنه قريبًا.. ووقتها ربما يبطل العجب فعلًا!!.

تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
أنور عبد ربه يكتب: جائزة "The best" حاجة تانية خالص!!

انتهت القمة الكروية المصرية بين الأهلى والزمالك منذ أكثر من عشرة أيام، وفاز أبناء القلعة الحمراء عن جدارة واستحقاق 5/3، وخسر أبناء البيت الأبيض ولكنهم

أنور عبد ربه يكتب: "أبومكة" لن يفوز بالكرة الذهبية .. لهذه الأسباب!!

حتى لا يزايد أحد على ما سأكتبه لاحقًا أقول بداية: إننى من أكثر المحبين والمشجعين لنجمنا المصرى محمد صلاح، مثلى فى ذلك مثل الملايين من أبناء مصر والوطن

أنور عبدربه يكتب: "الرجل الزجاجي" مازال يبحث عن ذاته

لم يكن أكثر المتشائمين يتوقع على الإطلاق أن يمر على انتقال النجم البلجيكى إيدين هازارد إلى ريال مدريد، عامان بدون أن يظهر أى كرامات أو يثبت أنه بالفعل

أنور عبد ربه يكتب: "السلطان".. و"السّنّيد" الذي أصبح "كابتن" الميرينجي!

أعجبني الحوار الذي أدلى به النجم السويدي الكبير زلاتان إبراهيموفيتش لاعب فريق إيه سي ميلان الإيطالي، لمجلة فرانس فوتبول الفرنسية، والذي يتحدث فيه بلهجة

أنور عبدربه يكتب: من ينتصر في خناقة "الفيفا" و"اليويفا"؟!

لا حديث في عالم كرة القدم في هذه الآونة الأخيرة، إلا عن الاقتراح السعودي بإقامة بطولة كأس العالم كل عامين بدلًا من أربعة أعوام، وهو الاقتراح الذى تمت الموافقة

أنور عبدربه يكتب: ميسي ورونالدو .. كمان وكمان!!

لم يكن بمقدور أكثر المتابعين لكرة القدم العالمية، أن يتوقع ما حدث مع أهم نجمين في الـ15 سنة الأخيرة.. ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو..

فضفضة على الورق .. يا عشاق "نصف الكوب الفارغ".. إهدوا شوية!!

عجبت كثيرًا من أولئك الذين لا يرون سوى النصف الفارغ من الكوب، بل والذين يرونه فارغًا بأكمله، ويصعب عليهم أوي رؤية النصف الممتلئ.. وكل همهم التقطيع وتكسير المجاديف وإشاعة اليأس في النفوس..

فضفضة على الورق .. أعمار اللاعبين و.."جرينتا" النادي الأهلي!!

تطورت بصورة كبيرة خلال العقدين الأخيرين، كل عناصر لعبة كرة القدم، من أجهزة فنية وطبية وإدارية ولاعبين وحكام وإدارات أندية، وأساليب تأهيل وإعادة التأهيل

فضفضة على الورق.. إيطاليا/إنجلترا.. "السيناريو المستحيل" أصبح واقعًا!!

لو سألت أي مهتم بكرة القدم العالمية، قبل شهر مثلًا، من انطلاق بطولة كأس الأمم الأوروبية: من تتوقع أن يكونا طرفي المباراة النهائية لهذه البطولة؟ لجاءتك

دروس "اليورو" وكيف نتعلم منها .. وميسي النموذج الأفضل لـ"كرة الشوارع"!!

لا صوت يعلو هذه الأيام فوق صوت بطولة كأس الأمم الأوروبية يورو 2020 ، فعلى امتداد شهر كامل يتابع عشاق الكرة الجميلة والمثيرة نجوم أوروبا وهم يصولون ويجولون

الداهية الألماني أسقط الفيلسوف الإسباني!!

** استمتع عشاق الكرة الجميلة بمباراة مثيرة، قوية، ممتعة بين فريقين من إنجلترا مهد كرة القدم، في نهائي دوري الأبطال الأوروبي "الشامبيونزليج"، تفوق فيها

عودة بنزيمة بين عنصرية ديشامب وضغوط عشاق الديوك!

** ما الذي تغير خلال أكثر من خمس سنوات قضاها النجم الفرنسي كريم بنزيمة ــ مجبرًا ــ بعيدًا عن منتخب بلاده؟! وما هو الجديد الذي طرأ ودفع ديدييه ديشامب المدير

الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة