راديو الاهرام

أنور عبد ربه يكتب: سبب الاستبعاد في "بطن" كيروش..

6-10-2021 | 07:00

 ** كثرة اللاعبين الجاهزين ــ كما الحال بالنسبة لقلتهم ــ تمثل مشكلة لأى مدير فني وطني أو أجنبي، إذ يعاني الأمرّين عند اختيار القائمة المناسبة للمنتخب، والتي تشارك في المباريات الدولية رسمية كانت أو ودية.. 

تلك حقيقة يعرفها جيدًا كل من دربوا المنتخبات على وجه التحديد، لأن قماشة الاختيار تكون واسعة جدًا، مابين لاعبين فى الدورى المحلى وآخرين محترفين في الخارج.. 

هذا ما حدث ويحدث مع الفرنسي ديدييه ديشامب المدير الفنى لمنتخب الديوك بطل العالم المتوج فى روسيا 2018.. فنجوم فرنسا يتألقون فى كل ملاعب أوروبا بلا استثناء، بخلاف من يتألقون داخلها فى الدورى المحلي، والمطلوب منه هو 23 لاعبًا فقط.. 

مشكلة حقيقية، وعادة ما تتسبب فى انتفاض عدد من خبراء اللعبة لمهاجمة المدير الفنى فى برامجهم الرياضية، تمامًا مثلما يحدث عندنا عندما يهب النقاد والمحللون وجماهير السوشيال ميديا، لمهاجمة المدير الفنى لمنتخب مصر، لعدم اختياره "زيد أو عبيد" من اللاعبين، ولاسيما إذا كان نجمًا مشهورًا مثل مجدى أفشة أو هدافًا خطيرًا مثل محمد شريف نجمي النادى الأهلى.. 

والحقيقة أننى كنت أحد أكثر المندهشين لعدم اختيارهما تحديدًا، للعب في مباراتي ليبيا الحاسمتين في التأهل إلى مونديال قطر 2022، واختيار من قد يراهم البعض أقل منهما في المستوى.. 

والسؤال عن السبب، ربما يبطل العجب!

البعض قال إنهما حصلا على درجة متوسطة فى القياسات البدنية، وهذا مردود عليه من جانب أحد أفراد الجهاز طلب عدم ذكر اسمه، إذ قال: لم تجر أى قياسات بدنية نظرًا لضيق الوقت!. البعض الآخر قال: الاستبعاد جاء لأسباب فنية بحتة! وأقول كيف تكون هناك أسباب فنية بالنسبة لمحمد شريف تحديدًا وهو الذي سجل هدفي مباراة ليبيريا الودية؟!

يبدو أن السبب الحقيقى مازال فى "بطن" كارلوس كيروش، وربما يعلن عنه قريبًا.. ووقتها ربما يبطل العجب فعلًا!!.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
أنور عبدربه يكتب: يا رجال المنتخب.. أرجوكم خيبوا ظني!

كعادته في اختياراته منذ مجيئه على رأس القيادة الفنية لمنتخب مصر، يفاجئنا البرتغالي كارلوس كيروش دائمًا، بمفاجأت بعضها سار والآخر مثير للدهشة والاستغراب، فباستثناء القوام الأساسي الذي يبدأ كل مباراة

أنور عبدربه يكتب: يا صلاح .. إبق في ليفربول!

نصيحتى المخلصة لنجمنا المصري العالمي محمد صلاح مهاجم ليفربول الإنجليزي، ألا يفكر فى ترك ناديه وأن يحاول التوصل إلى صيغة حل وسط بشأن راتبه، لأن الفلوس ليست كل شيء

أنور عبدربه يكتب: المدربون الألمان ودورسهم المستفادة!!

المدرب الألماني المخضرم يوب هاينكس يعتبرمن أهم المدربين الألمان في الأربعين عامًا الأخيرة وسبق له أن حقق مع النادي البافاري إنجازًا تاريخيًا عام 2013 عندما حقق الثلاثية البوندسليجا

أنورعبد ربه يكتب: حقًا .. إنها مقارنة منقوصة!

تعرض النجم الأرجنتيني الأسطورة ليونيل ميسي لاعب باريس سان جيرمان في الآونة الأخيرة لحملة هجوم شعواء، ووجهت له انتقادات قاسية من بعض خبراء اللعبة ومحللي

أنورعبد ربه يكتب: كرة القدم لعبة حلوة لا تفسدوها بتعصبكم الأعمى!

نجح أبناء القلعة الحمراء في انتزاع الميدالية البرونزية للمرة الثالثة في تاريخ مشاركات الأهلي في بطولة كأس العالم للأندية التي أقيمت بدولة الإمارات العربية

أنور عبدربه يكتب: منتخبنا الوطني محترم .. ولكن!

الحمد لله الذي لا يحمد على مكروه سواه .. خسرنا بطولة ولكننا كسبنا منتخبًا واعدًا ومبشرًا.. لم يكن أكثر المتفائلين يتوقع أن يصل منتخبنا الوطني إلى المباراة

أنور عبدربه يكتب: قمة "مصر/الكاميرون" .. بين تصريح "إيتو" و"روح الفراعنة" !

لا أرى أي مبرر للخوف من الحرب النفسية التي يشنها الكاميرونيون وعلى رأسهم نجمهم الكبير صامويل إيتو الذي أصبح رئيسًا لاتحاد الكرة في البلاد

أنور عبدربه يكتب: صلاح وجائزة "الأفضل"!!

لا أفهم حتى الآن سببًا وجيهًا يجعل كثيرين من المصريين في حالة حزن شديد، لأن نجمنا العالمي محمد صلاح لاعب ليفربول الإنجليزي لم يحصل على جائزة الكرة الذهبية لمجلة فرانس فوتبول

أنور عبدربه يكتب: حكايتي مع "اللورد" إبراهيم حجازي

لا أدري من أين أبدأ قصتي مع الراحل العظيم إبراهيم حجازي.. فمنذ اليوم الأول الذي تعرفت فيه عليه عام 1988، وجدت شخصًا مختلفًا عن الآخرين الذين قابلتهم في حياتي

أنور عبدربه يكتب: صاروخ برازيلي يرعب المنافسين في ،،الليجا،، !!

وتبقى أرض السامبا البرازيلية ولاّدة للمواهب والنجوم الذين يتألقون في ملاعب العالم، شرقه وغربه وشماله وجنوبه، وتظل قادرة على استنساخ بيليه جديد ورونالدو الظاهرة في صورة مختلفة

أنور عبد ربه يكتب: من وحي مباراة مصر وتونس ** كفاية "إفتكاسات" يا عم كيروش!!

عشر ركنيات لمنتخب تونس مقابل ركنية واحدة لمنتخب مصر تلخص فارق المستوى بين المنتخبين في لقائهما بنصف نهائي بطولة كأس العرب

أنور عبد ربه يكتب: جائزة "The best" حاجة تانية خالص!!

انتهت القمة الكروية المصرية بين الأهلى والزمالك منذ أكثر من عشرة أيام، وفاز أبناء القلعة الحمراء عن جدارة واستحقاق 5/3، وخسر أبناء البيت الأبيض ولكنهم

الأكثر قراءة
خدمــــات
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة