أخبار

خلال جلسة لوزيرة التجارة والصناعة بالأعلى للإعلام.. كرم جبر: حرب الشائعات لا تقل أهمية عن محاربة الإرهاب | صور

28-9-2021 | 16:49
جلسة وزيرة التجارة والصناعة بالمجلس الأعلى للإعلام
فاطمة شعراوي

نظم  المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، برئاسة الكاتب الصحفي كرم جبر، جلسة حوارية لوزيرة التجارة والصناعة نيفين جامع، حول دور الوزارة في مبادرة حياة كريمة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، وكذلك المشاركة المصرية في معرض اكسبو دبي 2020، بحضور نخبة من كبار الكتاب الصحفيين والإعلاميين.

 
في البداية رحب الكاتب الصحفي كرم جبر، بوزيرة التجارة والصناعة نيفين جامع، والوفد المرافق لها، والحضور، مضيفًا أن هذه الجلسة الحوارية تأتي ضمن الجلسات التي يعقدها المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام بين الوزراء والمسئولين والإعلاميين والصحفيين حتى يكون هناك جسر تواصل بينهم داخل المجلس الأعلى للإعلام، وذلك في المناسبات الهامة ليستمع الصحفيون والإعلاميون لشرح المسئولين لخططهم والإستراتيجيات الخاصة بالوزارات، مضيفًا أنه أصبح هناك حالة من التفاهم بين الإعلاميين والوزراء والمسئولين وصناع القرار ليكون الإعلام دائمًا مطلعًا على التطورات.
 
وأضاف أن وزارة التجارة والصناعة لها دور كبير في مبادرة حياة كريمة وتنفيذ المشروعات التي تشهدها المحافظات المستهدفة بهذه المبادرة العظيمة، كذلك لها دور مهم جدًا في دعم وتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة وتدريب الشباب وتمكين المرأة، ونهاية بالمشاركة المصرية في معرض "إكسبو 2020 دبي"، وتأتي أهمية هذه المشاركة في هذا الحدث العالمي في الترويج للنهضة التي تشهدها مصر وللمقاصد السياحية والمنطقة الأثرية التي تزخر بها مصر.
 
وأوضح أن مبادرة حياة كريمة تعد أكبر وأعظم مشروع تنموي في تاريخ مصر والأكبر في العالم أجمع، لأنها تمس حياة 58 مليون مواطن هم نصف سكان مصر وتستهدف تغيير كافة مناحي الحياة للمقيمين في أكثر من 4500 قرية في جميع محافظات الجمهورية، كما أنها أول مشروع مصري يتم تنفيذه بنسبة 100% باستثمارات تتجاوز 700 مليار جنيه، مضيفًا أنه لعظم هذه المبادرة أدرجتها الأمم المتحدة بمنصة أفضل الممارسات بما يؤكد نجاح الدولة وجهودها لتحقيق حياة كريمة لأبناء الشعب المصري.
 
وقال إن علينا جميعا أن نلتف حول الرئيس عبدالفتاح السيسي ونثق أن هذا المشروع سيتحقق بنجاح كبير؛ لأن من يقف خلف المشروع هو الرئيس السيسي، وعلى الإعلام أن يلعب دورًا كبيرًا في تصحيح الشائعات التي تطلقها بعض الجماعات عن هذا المشروع وتحصين أهالي القرى من تلك الشائعات، لأن حرب الشائعات لا تقل أهمية عن محاربة الإرهاب، لذا تأتي أهمية التركيز الإعلامي على الإنجازات التي يحققها هذا المشروع لصالح أهالينا في القري المصرية، فدور الإعلام أن يقوم بالتسويق للمشروعات القومية الكبرى حتى يطلع المواطنون على حقائق الأمور ومجرياتها والإنجازات التي تحدث على أرض الواقع.
 
وأضاف أن "حياة كريمة" رسالة من الرئيس للمصريين «ارفع رأسك»، فالكرامة الوطنية في أبسط معانيها هي توفير جودة الحياة لأهل الصبر، وأن تزيح الدولة عن كاهلهم المعاناة والفقر، وأن تفتح أمامهم أبواب الخير، مضيفًا أن هذه المبادرة العظيمة تمثل الانطلاقة الحقيقية نحو الجمهورية الجديدة وتأكيد على اهتمام الرئيس عبدالفتاح السيسي ببناء الإنسان المصري.
 
وفيما يتعلق بجهود الدولة المستمرة لتوفير فرص العمل وتقليل معدلات البطالة، قال الكاتب الصحفي كرم جبر، إن جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر نجح من خلال الدعم غير المسبوق الذي تلقاه من الرئيس عبدالفتاح السيسي في توفير الملايين من فرص العمل على مستوى محافظات الجمهورية، وأنه تعددت مساهمات جهاز تنمية المشروعات على مدار السنوات السبع الماضية لتشمل شتى مجالات التنمية وتعزيز برامج ريادة الأعمال وتمكين المرأة وتطوير البنية المجتمعية.
 
فمن هذه الإنجازات على سبيل المثال قيام جهاز تنمية المشروعات بضخ تمويل قدره 32.3 مليار جنيه تم من خلالها تمويل 1.4 مليون مشروع صغير ومتناهي الصغر أتاحت ما يزيد على مليوني فرصة عمل.
 
وأوضح أن الجهاز قام بالمشاركة في تنفيذ العديد من المبادرات الرئاسية ومن ضمنها المبادرة الأبرز حياة كريمة التي تشمل المشروعات في المحافظات المستهدفة لتغيير حياة 58 مليون مواطن إلى الأفضل، فمشروعات البنية الأساسية والتنمية المجتمعية والتدريب كانت محور أنشطة جهاز تنمية المشروعات؛ حيث قام بضخ تمويل قدره 2.5 مليار جنيه استفادت منه المحافظات كافة، وبخاصة الصعيد والمناطق الريفية، أتاحت أكثر من 30 مليون يومية تشغيل للعمالة غير المنتظمة بكافة المحافظات.
 
وفيما يتعلق بالتدريب فقد نجح الجهاز خلال السنوات الماضية في تدريب ما يزيد على 43 ألف شاب وفتاة في مجال ريادة الأعمال لتعريفهم بمبادئ تأسيس المشروع الصغير وكيفية إعداد دراسة الجدوى وخطة العمل ومبادئ المحاسبة والإدارة المالية، حيث شملت عمليات التدريب أيضًا أكثر من 24 ألف سيدة على مهارات ريادة الأعمال بجانب إتاحة أكثر من 16 مليون يومية عمل للمرأة من مشروعات البنية الأساسية والمجتمعية.
 
وأضاف أن هناك أيامًا قليلة تفصلنا عن الحدث الأكبر والأبرز عالميا ألا وهو معرض إكسبو 2020 الذي تستضيفه دولة الإمارات العربية المتحدة خلال الفترة من الأول من أكتوبر المقبل وحتى نهاية مارس عام 2022 تحت شعار «تواصل العقول وصنع المستقبل» بمشاركة 192 دولة من ضمنها مصر في حراك عالمي ثقافي واقتصادي وإنساني هو الأكبر والأشمل والأكثر تنوّعًا، مضيفًا أن مشاركة مصر في هذا التجمع العالمي تأتي من خلال جناح كبير قامت وزارة التجارة والصناعة بتجهيزه جيدًا لإظهار مصر بالصورة التي تتناسب مع مكانتها باعتبارها أحد أهم المقاصد السياحية والأثرية العالمية.
 
وأوضح أن الجناح المصري في معرض إكسبو 2020 دبي يجسد بوجوده داخل منطقة الفرص، ما تتميز به مصر من عمق تاريخي وثراء حضاري وإنساني، فمبنى الجناح المصري من الخارج يبدو صرحًا شامخًا بالحضارة الفرعونية القديمة، حيث يتصدر صحن الجناح تابوت فرعوني جرى اكتشافه مؤخرًا بمنطقة سقارة الأثرية بمحافظة الجيزة المصرية، ليستقبل زوار الجناح المصري بمعرض إكسبو 2020 بدبي.
 
وأشار إلى أن التصميم المتميز للجناح المصري الذي يمتد على مساحة ألف متر مربع، يشكل منصة مثالية لسرد قصة مصر وتاريخها بكافة مراحلها من الماضي إلى الحاضر ومن ثم المستقبل، مضيقًا أن الجناح المصري يأخذ الزوار في رحلة تعريفية حول حضارة مصر العريقة قدم التاريخ والتي ستكون حاضرة في المنطقة المخصصة للمتحف المصري الكبير، بالإضافة إلى مناطق المشروعات العملاقة والبنية التحتية والمدن الذكية وغيرها من المناطق الحديثة التي تجسد وتؤكد رؤية وقدرة مصر على صنع الحاضر والمستقبل تمامًا كما نجحت في صناعة التاريخ .
 
واختتم كلمته قائلًا: لاشك أن مشاركة مصر في هذا الحدث الهام يعد أفضل دعاية لما تشهده مصر من نهضة تنموية شاملة في كافة المجالات بما يسهم في جذب مزيد من الاستثمارات الأجنبية، بجانب الترويج للمقاصد السياحية والأثرية التي تتميز بها مصر عن غيرها من دول العالم.
 
فيما أكدت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة أن الحكومة المصرية بذلت جهودًا كبيرة لإنجاح المشاركة المصرية باكسبو 2020 دبي من خلال جناح متميز يعكس ثقل ومكانة مصر على المستويين الإقليمي والعالمي، وذلك بتوجيهات من فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي ومتابعة مستمرة من جانب دولة رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي.
 
وقالت إنه تم التنسيق على أعلى المستويات بين كافة الوزارات والأجهزة المعنية من خلال اللجنة الوطنية للمشاركة المصرية باكسبو 2020 دبي والتي تضم 25 وزارة فضلًا عن عدد كبير من المؤسسات والهيئات وتجمعات رجال الأعمال وذلك بهدف المشاركة بجناح يليق باسم الدولة المصرية وتاريخها العريق بين دول منطقة الشرق الأوسط وقارة إفريقيا.
 
وأوضحت الوزيرة أن الدولة المصرية حريصة على تقديم مشاركة متميزة بفعاليات اكسبو 2020 بدبي تعكس الحضارة المصرية العريقة ورؤية مصر لتطور الحاضر واستشراف المستقبل، مشيرةً إلى أن الحكومة المصرية تعوّل على مشاركتها بجناح متميز في هذا المحفل الهام وتستهدف أن يكون الجناح المصري من أبرز وأهم الأجنحة ذات الإقبال الكبير في الـ"إكسبو"؛ وذلك بفضل ما تتمتع به مصر من حضارة عريقة ومكانة راسخة في المنطقة فضلًا عن حركة التنمية المستدامة التي خاضت مصر غمارها على مدار السنوات القليلة الماضية.
 
ولفتت جامع أن الجناح المصري يتميز بتواجده في أهم منطقة بمدينة "إكسبو" دبي؛ حيث يقع بمنطقة الفرص بجوار جناح دولة الإمارات وهو ما يعكس أهمية مصر كمركز لتلاقي الفرص لما تتميز به من الخبرات والحضارة المصرية وما تنفرد به الشخصية المصرية من سمات متميزة عبر التاريخ، حيث تتمثل فلسفة مصر من المشاركة في هذا الحدث في مفهوم التكامل مع العالم لتحقيق مستقبل أفضل، مشيرةً إلى أنه سيتم عرض ثقل مصر في محيطها العربي والإفريقي والدولي كدولة سلام وتنمية.
 
وتابعت الوزيرة أنه سيتم تقديم مصر في الـ"إكسبو" كوجهة استثمارية متميزة بالمنطقة لما تتمتع به من مشروعات قومية ضخمة في البنية التحتية وإجراءات لجذب الاستثمارات الأجنبية ومدن ذكية ومناطق صناعية إلى جانب المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، مشيرةً إلى أن الجناح المصري سيحظى بحضور فعال على مستوى الأنشطة الاقتصادية والتجارية والاستثمارية لاستعراض آخر التطورات المتعلقة بهذا الملف.
 
وفي هذا الإطار أشارت جامع إلى أن الجناح المصري سيشهد طوال مدة الـ"إكسبو" إقامة 113 فعالية تتضمن ورش عمل ولقاءات نقاشية ولقاءات أعمال وصالونات ثقافية، إلى جانب 9 معارض متخصصة في مجالات الآثار والتعليم والاستثمار العقاري ومعرض تراثنا، فضلًا عن الفعاليات الترفيهية والثقافية، مشيرةً إلى أن الأحداث والفعاليات تتضمن عددًا من الموضوعات الخاصة بالمدن والتطوير العمراني، السياحة، التنمية المستدامة، الصحة، الزراعة وتحسين مستوى المعيشة، المرأة والشباب، فضلًا عن الاستعدادات التي تُجرى على أعلى مستوى للتحضير لليوم الوطني لمصر والمقرر إقامته يوم 30 أكتوبر المقبل.
 
وأضافت الوزيرة أن الجناح المصري استقبل 10 آلاف زائر في إطار فعاليات الافتتاح التجريبي الذي أجرته إدارة إكسبو وهو ما يعكس أهمية الجناح المصري والمحتوى المتميز الذي أعدته الحكومة المصرية للمشاركة بالجناح، مشيرةً إلى أن عرض تابوت أثري بالجناح للكاهن بسماتيك والمكتشف مؤخرًا بمنطقة سقارة يمثل حدثًا فريدًا من شأنه وضع الجناح المصري في مصاف أكبر وأهم الأجنحة المشاركة.
 
وقالت الوزيرة إن المشروع القومي لتطوير الريف المصري "حياة كريمة" يعد من أهم المبادرات التي تتبناها الدولة المصرية وذلك في إطار توجيهات فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي للنهوض بالصناعة الوطنية وتحسين الأوضاع المعيشية للمواطن المصري؛ حيث ترتكز المبادرة إلى 3 محاور أساسية أولها البنية التحتية من خلال تعزيز توصيل الخدمات الأساسية التي تضم الكهرباء والمياه والغاز وتأهيلات المساكن، وثانيها التنمية الاجتماعية عن طريق تطوير الخدمات الصحية والتعليمية وغيرها، وآخرها محور التنمية الاقتصادية وهو أهم محور من محاور المبادرة باعتباره الآلية اللازمة لتوفير فرص العمل اللائقة لسكان القرى؛ وذلك من خلال الاستفادة من الميزات النسبية ومهارات كل قرية والصناعات والحرف التي تشتهر بها، لافتةً إلى أنه جار حاليًا اتخاذ الإجراءات اللازمة لإنشاء 317 مجمع صناعي حرفي ومهني في القرى الأم؛ حيث تعد هذه المجمعات من محاور خطة عمل الوزارة لتعزيز التنمية الصناعية وزيادة مساهمة القطاع الصناعي في الناتج المحلي الإجمالي وتوفير فرص عمل أمام الشباب وتلبية احتياجات السوق المحلية من المنتجات الصناعية.
 
وأضافت جامع أنه بمجرد الإعلان عن تدشين مشروع حياة كريمة صدرت توجيهات دولة رئيس مجلس الوزراء الدكتور/ مصطفى مدبولي لكافة الوزارات والهيئات لضرورة التعاون والتنسيق العاجل لتنفيذ هذا المشروع العملاق، مشيرة إلى أنه تم تشكيل لجنة مختصة بالتنمية الاقتصادية وفرص العمل برئاسة جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر وعضوية مختلف الوزارات المعنية، بالإضافة إلى مؤسسة حياة كريمة بهدف إعداد الدراسات الخاصة بالمشروعات والخدمات لتحقيق التنمية الاقتصادية وتوفير فرص العمل ومتابعة تنفيذ أعمال المشروعات والخدمات التي أقرتها اللجنة الرئيسية، بالإضافة إلى إعداد تقارير دورية بنتائج الأعمال للعرض على اللجنة الرئيسية.
 
وأوضحت الوزيرة أن الموقف التنفيذي للمشروع حتى نهاية يوليو 2021 يتضمن انتهاء جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر من زيارة 1413 قرية؛ حيث تم إعداد خطة العمل لهذه القرى طبقًا لعدد السكان بكل قرية ونسبة الشباب إلى إجمالي سكان القرية وأيضًا نسبة البطالة والفقر، مشيرة إلى أنه تم أيضا الانتهاء من إعداد ١٥٠ دراسة استرشادية للقرى؛ حيث شملت الدراسة تحديد البيانات والمؤشرات والمقومات الاقتصادية للقرية وتحديد أهم المزايا التنافسية والمشروعات المميزة لكل قرية، بالإضافة إلى وضع خطة عمل للتنمية الاقتصادية بالقرية.
 
وأوضحت الوزيرة أن جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر نشر مؤخرًا تقريرًا عن إنجازاته خلال الأعوام السبعة الماضية، والتي تفوق الإنجازات التي تحققت خلال الـ25 عامًا الماضية؛ وذلك بفضل اهتمام الدولة الكبير بهذه النوعية من المشروعات، لافتة إلى أن وزارة التجارة والصناعة تعمل على إشراك المشروعات الصغيرة في منظومة المجمعات الصناعية التي أنشأتها الوزارة خلال العامين الماضيين والتي يتواجد أغلبها في محافظات الصعيد؛ حيث قامت الوزارة بإنشاء 17 مجمعًا صناعيًا بـ15 محافظة على مستوى الجمهورية بتكلفة استثمارية إجمالية بلغت حوالي 10 مليارات جنيه، بإجمالي وحدات صناعية يبلغ عددها 5046 وحدة، توفر نحو 48 ألف فرصة عمل مباشرة.
 
وأضافت أن الوزارة طرحت 7 مجمعات صناعية خلال شهر أكتوبر الماضي بإجمالي 1657 وحدة بمحافظات الإسكندرية والبحر الأحمر والغربية وبني سويف والمنيا وسوهاج والأقصر بتكلفة استثمارية 4 مليارات و676 مليون جنيه؛ وذلك بمساحات تتراوح ما بين 48 مترًا إلى 792 مترًا، وتشمل أنشطة الصناعات الهندسية والغذائية والكيماوية والنسيجية ومواد البناء فضلًا عن الملابس الجاهزة والبلاستيك، وتقديم عدد من التيسيرات غير المسبوقة لتشجيع المستثمرين، وبصفة خاصة صغار المستثمرين للحصول على وحدات بالمجمعات الصناعية الجديدة وبدء مشروعاتهم الصناعية، حيث تم تخفيض سعر كراسة الشروط من 2000 جنيه إلى 500 جنيه و300 جنيه في بعض الحالات، وكذا إلغاء التكاليف المعيارية لدراسة الطلبات وتكاليف مقابل تقديم العروض مع إتاحة مدة الإيجار لعشر سنوات قابلة للتجديد.
 
ولفتت الوزيرة إلى أنه يجري حاليًا الانتهاء من إنشاء عدد 6 مجمعات صناعية بمحافظة أسيوط وأسوان والبحيرة وقنا والفيوم، بإجمالي عدد وحدات تبلغ نحو 2556 وحدة صناعية تستهدف الصناعات الكيماوية والهندسية والغذائية والطباعة والتغليف والأثاث.
 
وفي ردها على السؤال المتعلق بخدمات التأهيل والتدريب بمبادرة حياة كريمة قالت الوزيرة إن محور التنمية الاقتصادية بالمبادرة يتضمن خدمات مالية وغير مالية – حيث تشمل الخدمات غير المالية تقديم برامج تدريبية لرواد الأعمال وأصحاب المشروعات الصغيرة على كيفية إدارة وتشغيل المشروعات، مشيرةً إلى أن جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر يقوم خلال المرحلة الحالية بتنظيم ندوات ولقاءات بالقرى لتشجيع فكر العمل الحر.
 
وحول أهمية التجارة الإلكترونية في الترويج للصادرات المصرية أشارت الوزيرة إلى أن جائحة كورونا أبرزت أهمية التجارة الإلكترونية للترويج للمنتجات والوصول للفئات المستهدفة بطريقة آمنة، لافتةً إلى أنه يجري التنسيق مع وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية لتدشين منصة إلكترونية واحدة للمشروعات الصغيرة والمتوسطة لعرض الخدمات والمنتجات.
 
وفي ردها على سؤال حول قانون المشروعات الصغيرة والمتوسطة ولائحته التنفيذية أوضحت الوزيرة أن القانون الجديد تمت الموافقة عليه من البرلمان خلال عام 2020، كما تمت الموافقة على لائحته التنفيذية خلال شهر أبريل الماضي؛ حيث قدم القانون تعريفًا موحدًا وملزمًا للمشروعات الصغيرة والمتوسطة لجهات الدولة كافة، مشيرةً إلى أن القانون تضمن عددًا كبيرًا من المزايا الضريبية والجمركية والتي تشمل ضرائب قطعية على المشروعات بداية من 250 ألف جنيه وحتى 10 ملايين جنيه إلى جانب تخصيص 20% من المشتريات الحكومية لهذه المشروعات، بالإضافة إلى إعفاءات جمركية على الآلات والمعدات التي يتم استيرادها لهذه المشروعات.
 
وفي ردها على سؤال حول مساهمة الصناعة الوطنية في الصادرات قالت جامع إن الصناعة المصرية حققت معدلات نمو مرتفعة خلال الربع الأخير من العام المالي الماضي، مشيرةً إلى أن برنامج مساندة الصادرات الذي تمت الموافقة عليه مؤخرًا يتضمن عددًا من البرامج التحفيزية تشمل مساندة الشحن لإفريقيا بنسبة 80%، وبرامج لمساندة صادرات السيراميك والسيارات.


د. نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة مع كرم جبر رئيس المجلس الأعلى للإعلامد. نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة مع كرم جبر رئيس المجلس الأعلى للإعلام

د. نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة مع كرم جبر رئيس المجلس الأعلى للإعلامد. نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة مع كرم جبر رئيس المجلس الأعلى للإعلام

جلسة وزيرة التجارة والصناعة بالمجلس الأعلى للإعلام جلسة وزيرة التجارة والصناعة بالمجلس الأعلى للإعلام

د. نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعةد. نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة

جلسة وزيرة التجارة والصناعة بالمجلس الأعلى للإعلام جلسة وزيرة التجارة والصناعة بالمجلس الأعلى للإعلام

جلسة وزيرة التجارة والصناعة بالمجلس الأعلى للإعلام جلسة وزيرة التجارة والصناعة بالمجلس الأعلى للإعلام
اقرأ ايضا:
الاكثر قراءة
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة