أخبار

رأس تمثال للملكة «حتشبسوت».. تحفة شهر سبتمبر بمتحف ملوي

27-9-2021 | 21:52
متحف ملوي
Advertisements
عمر المهدي

أجرت وزارة السياحة والآثار، استطلاعًا للرأي عبر الصفحات الرسمية للمتاحف الأثرية، حول القطع الأثرية التي تم عرضها خلال شهر سبتمبر في مختلف المتاحف الموجودة في جميع المحافظات.

ويعرض متحف ملوي رأس تمثال للملكة " حتشبسوت“، ترتدي غطاء النمس، ومصنوع من الجرانيت الوردي.

وتعد منطقة ملوي إحدى المناطق الأثرية الهامة في مصر، حيث كانت هذه المنطقة مسرحا للحضارات الفرعونية والإغريقية والرومانية. ففي منطقتي الأشمونين وتونا الجبل ترك آباؤنا وأجدادنا آثارا باقية على مر العصور.

واعتزازا بالماضي وأمجاده وحفاظا على هذا التراث الخالد تم افتتاح متحف آثار ملوي الإقليمي في 23 يوليو 1963 ليضم في قاعاته الأربع الآثار المستخرجة من مناطق تونا الجبل والأشمونين ومير، وليعتبر مرآة صادقة تعكس صورة ما كانت عليه هذه المنطقة في العصرين اليوناني والرومانى وكذلك بعض القطع الأثرية من عصر الدولة القديمة وعصر العمارنة.

ويتكون من طابقين بهما أربع قاعات عرضت بها الآثار الفرعونية واليونانية والرومانية والقبطية وآثار تونا الجبل والأشمونين وتل العمارنة وآثار مصر الوسطى. 

وتعرض المتحف للسرقة في عامي 2011 و2013، وتمت إعادة افتتاحه في 22 سبتمبر 2016 بعد استعادة 900 قطعة أثرية من أصل 1003 تمت سرقتها.

اقرأ أيضًا:
Advertisements
الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة