محافظات

عبيد صالح: المقررات الدراسية بجامعة دمنهور إلكترونية وتفعيل التحول الرقمي بجميع المجالات والأنشطة

27-9-2021 | 20:43
عبيد صالح المقررات الدراسية بجامعة دمنهور إلكترونية وتفعيل التحول الرقمي بجميع المجالات والأنشطة الدكتور عبيد صالح رئيس جامعة دمنهور
Advertisements
البحيرة - منى الوكيل

أكد الدكتور عبيد صالح رئيس جامعة دمنهور، الانتهاء من كافة الترتيبات الخاصة ببدء العام الدراسي الجديد وانتظام الدراسة والعملية التعليمية في العام الجامعي الجديد، مع تجهيز المدرجات وقاعات المحاضرات والمعامل بالكليات، ومتابعة النظافة الدورية داخل الحرم الجامعي ووضع اللوحات الإرشادية إلى جانب أعمال التأمين والحماية للحرم الجامعي مع بدء الدراسة. 

وشدد "عبيد" على ضرورة الانتهاء من التطعيم بالجرعة الأولى على الأقل لجميع منسوبي الجامعة قبل بدء العام الدراسي الجديد 2021 / 2022 لحمايتهم من الموجة الرابعة لفيروس كورونا، مؤكدا تشغيل بوابات التعقيم وتوفير الكواشف الحرارية لجميع الكليات، وذلك ضمن الخطة الاحترازية التي تتخذها الجامعة لمنع انتشار الفيروس ووضع صحة وسلامة منسوبيها في صدارة أولوياتها، تنفيذًا لتوجيهات الدولة المصرية والخطة القومية الشاملة للتطعيم لمجابهة المرض ومنع تفشي فيروس كورونا. 

المقررات الدراسية:
وكشف رئيس جامعة دمنهور لـ "بوابة الأهرام" عن تحويل جميع المقررات الدراسية بجميع كليات الجامعة من ورقية إلى إلكترونية قبل بدء العام الدراسى وتفعيل التحول الرقمي بالجامعة في جميع المجالات والأنشطة وعرض تقرير تفصيلي على المنصة التعليمية بالجامعة. 

الأنشطة الطلابية:
وأضاف، أن جامعة دمنهور، وضعت خطة شاملة للأنشطة الطلابية المختلفة العلمية والثقافية والفنية والرياضية والاجتماعية وتفعيلها وتوسيع قاعدة المشاركة في تلك الأنشطة بين الطلاب، وذلك من خلال قيام كافة الكليات بإعداد برامج فاعلة للأنشطة الطلابية وإعلانها للطلاب لتنفيذ أنشطة توفر للطلاب الفرص لتنمية قدراتهم العلمية والعملية واكتساب خبرات جديدة وتفعيل خطة الموسم الثقافي والفني، والذي سيتم خلاله استضافة كبار المفكرين والمثقفين والإعلاميين والفنانين ليتضمن ندوات وأنشطة ثقافية وفنية ترتقي بالذوق العام.

خدمة المجتمع:
يتابع "عبيد"، قائلا: إن جامعة دمنهور تقوم بدور مهم في خدمة المجتمع، بالإضافة إلى تربية النشء وإكسابه عادات وسلوكيات صحيحة، فالجامعة ليست صرحا للتعليم فقط، بل اهتمت بوضع البرامج والأنشطة للطلاب، لبث روح العطاء من خلال خدمة المجتمع المحيط بهم، إضافة إلى استغلال وقتهم خلال فترة الإجازة الصيفية بما يفيدهم، وكذلك بقصد زرع وتنمية جوانب وأمور مهمة في شخصية الطالب، فالعملية التعليمية ليست مجرد تلقين للدرس فقط، وإنما هي عملية مفيدة لبناء شخصية الطالب من جميع النواحي وبث روح المسئولية الاجتماعية والاعتداد بالذات وتحمل المسؤولية.

كما أن الطالب داخل الجامعة، يستفيد من الأنشطة والبرامج المتاحة له ويتفاعل مع غيره من الناس، من خلال هذه الأنشطة المتاحة، وبذلك يتبادل أنواع السلوك الإنساني مع غيره فيفيد ويستفيد من غيره ويتعلم أنواعًا من السلوك ويكتسب خبرات إيجابية من غيره. 

وأكد الدكتور عبيد صالح، أن الجامعة تقوم بدور مهم فى خدمة المجتمع فشعارها "جامعة بلا أسوار"، مؤكدا على أن الجامعة ليست صرحا للعلم فقط، وإنما هدفها خدمة مجتمع محافظة البحيرة، وذلك  من خلال المشاركة في العديد من المبادرات التي أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، مثل "حياة كريمة، 100 مليون صحة، صحة المرأة، مودة ورحمة، صنايعية مصر" هذا بالإضافة إلى مبادرة "التصدى للشائعات"، وذلك من خلال خطة وضعتها الجامعة. 

مبادرة حياة كريمة:
كشف "عبيد" عن مشاركة الجامعة في مبادرة "حياة كريمة" التي أطلقها عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، من خلال كلياتها وطلاب الجامعة، مشيرا إلى أن عمداء الكليات قاموا بإعداد خطة لتنفيذ المبادرة ودعم كافة المبادرات الخادمة للمجتمع، لافتا إلى أنه تم العمل بشكل متكامل بين كليات الجامعة وطلابها مع جميع الجهات المعنية خارج الجامعة بما يخدم المجتمع الذي تتواجد فيه الجامعة.

كما تم استغلال طاقات الشباب بالفترة الصيفية في دعم برنامج محو الأمية، حيث أجرت الجامعة بروتوكول تعاون بين الجامعة ممثلة في كلية التربية والهيئة العامة لمحو الأمية وتعليم الكبار من خلال استثمار طاقة طلاب الجامعة للمساهمة في القضاء على الأمية، مؤكدًا أن الدور الرائد لجامعة دمنهور لم يقتصرعلى محو الأمية فقط، بل سيجري افتتاح مشاريع صغيرة في بعض القرى التي جرى محو أميتها الأبجدية.

مبادرة القضاء على فيروس سي:
قال رئيس جامعة دمنهور لـ "بوابة الأهرام" إنه قد شارك في مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي، للقضاء على فيروس سي والكشف عن الأمراض غير السارية تحت شعار "100 مليون صحة"، وذلك بجميع كليات الجامعة وقام فريق الإدارة الصحية بالكشف على الطلاب والعاملين بالجامعة، للتأكد من سلامة الشباب من أي أمراض، كما تساعد هذه المبادرة على الوقاية من الأمراض ومنع انتشار الأمراض لمواجهة أمراض الضغط والسكر والبدانة، بالإضافة إلى استمرار مواجهة فيروس "سي" وتقديم الكشف الطبي والعلاج للمرضى بالمجان.
 وتقدم المبادرة كذلك، الرعاية الصحية الممتدة لمن يثبت إصابتهم بأحد الأمراض المزمنة وذلك في إطار تكامل وزارة الصحة والسكان ووزارة التعليم العالي لتحقيق هدف المبادرة الرئاسية في الحفاظ على صحة وسلامة المواطنين.

وأكد الدكتور "عبيد" أنه سعى جاهدًا لتحقيق هدف المبادرة ولذلك بدأ في استهداف فئة الشباب بالجامعة، لأهمية الحفاظ على الصحة العامة، مشيرا إلى أن الصحة العامة مورد من الموارد وثروة قومية يجب الحفاظ عليها وتنميتها، خاصة وأن المجتمع الذى تتمتع الغالبية العظمى منه بالصحة ويخلو من الأمراض السارية وغير السارية، هو مجتمع أقدر على النمو والازدهار.

مرض سرطان الثدي:
أكد رئيس جامعة دمنهور، أن الجامعة قامت بتوعية السيدات البحراويات بخطورة مرض "سرطان الثدي"، بجميع قرى ونجوع ومراكز ومدن المحافظة، وذلك تفعيلاً لمبادرتي "صحة المرأة و مودة ورحمة"، من خلال عقد سلسلة من الندوات هذا بخلاف تنظيم ورش عمل لتنمية مهارات الطلبة على الحرف والمشروعات الصغيرة، تنفيذًا لمبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، "صنايعية مصر"، وشملت الخطة مهارات "النجارة والكهرباء والسباكة والنقاشة وغيرها من الحرف المطلوبة".


مبادرة حياة كريمةمبادرة حياة كريمة
اقرأ أيضًا:
Advertisements
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة