عرب وعالم

الاشتراكيون يفوزون بالانتخابات البلدية في البرتغال

27-9-2021 | 17:03
الانتخابات البلدية في البرتغال
أ ف ب

فاز الحزب الاشتراكي الحاكم في البرتغال، في الانتخابات البلدية لكنه تعرض لهزيمة مفاجئة على يد تحالف يميني في العاصمة لشبونة، وفق نتائج رسمية الإثنين.

كان حزب رئيس الحكومة أنتونيو كوستا الاشتراكي يأمل في الاستفادة من حملة التلقيح التي سمحت لهذا البلد بتحقيق معدلات تطعيم من الأعلى في العالم.

والأسبوع الماضي، قالت حكومته إن جميع القيود المرتبطة بالحد من جائحة كوفيد سترفع اعتبارا من الأول من أكتوبر بعد تراجع أعداد الإصابات في الاشهر القليلة الماضية.

حصل معسكر كوستا على ما نسبته 34,4 بالمئة من أصوات الناخبين في الاقتراع الذي نظم أمس الأحد، وفاز بـ147 بلدية على الأقل من بين ما مجموعه 308 شملتها الانتخابات.

فاز خصمه حزب وسط اليمين بقيادة رئيس بلدية بورتو السابق روي ريو، بنسبة 30,8 بالمئة من الاصوات و108 بلديات. 

والاشتراكيون الذين حققوا فوزا في الانتخابات البلدية عامي 2013 و2017، لم يتوقعوا تحقيق نتيجة تشبه الانتخابات الماضية قبل أربع سنوات، عندما حصدوا عددا قياسيا من الأصوات.

لكن ائتلافا يمينيا بقيادة المفوض الأوروبي السابق كارلوس مويداس خالف التوقعات وفاز بالعاصمة لشبونة، مطيحا برئيس بلديتها فرناندو ميدينا الذي أقر بالهزيمة ليلة الأحد الإثنين.

وهذه أول مرة منذ 14 عاما يخسر فيها الاشتراكيون العاصمة.

ومتحدثا بعد انتهاء عملية التصويت التي استمرت حتى ساعة مبكرة الإثنين، رحب كوستا بـ"فوز واضح جدا" على المستوى الوطني. لكنه أقر أيضا بـ"الاحباط" الناجم عن "هزيمة غير متوقعة" في لشبونة، التي كان رئيسا لبلديتها بين 2007 و2015.

 

اقرأ ايضا:
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة