آراء

د. قنديل منشاوي قنديل يكتب: التوجه العلمي لاستغلال ثروات مصر الطبيعية

27-9-2021 | 15:13

بناء مصر الحديثة بأيدي أبنائها المخلصين أصبح هدفًا رسميًا وتوجهًا رئيسيًا للقيادة السياسية، من هذا المنطلق استجابة هيئة المواد النووية لدعوة السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي؛ وذلك من خلال استغلال الخبرات العلمية والعملية لهيئة المواد النووية في مجال استكشاف وتقييم تواجد الموارد الطبيعية على أرض الوطن واستغلالها لتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة وبناء مجتمعات عمرانية جديدة على قواعد علمية تطبيقية لاستغلال كافة الموارد الطبيعية المتاحة على أرض مصر والمتمثلة في تواجد العديد من الخامات المحجرية والتعدينية المتنوعة ومخزون من المياه الجوفية وفائض من مصادر الطاقة. 

 
مع وفرة من الأيدي العاملة وبنية أساسية جاذبة للاستثمار من طرق حديثة وكباري وموانئ تصديرية، كل هذه العوامل دفعت هيئة المواد النووية إلى تفعيل البحث العلمي التطبيقي في المشاركة في إنشاء مشروعات تنموية من شأنها دفع عجلة التنمية ودعم الاقتصاد القومي، ومنها مشروع استخدام أجهزة الاستكشاف الأرضي والجوي الحديثة في الكشف عن مخزون المياه الجوفية والبترول، كما تقوم هيئة المواد النووية باستغلال القيمة المضافة لخام الفوسفات في استخلاص العناصر الأرضية النادرة وإنتاج حمض الفوسفوريك الغذائي واستغلال المعادن الاقتصادية في خام الرمال السوداء المتواجدة بوفرة على امتداد الساحل الشمالي وفي بعض المناطق الوديانية على ساحل البحر الأحمر.
 
حيث إن خام الرمال السوداء يحتوي على عدة معادن اقتصادية تدخل في الكثير من الصناعات الوطنية، ومن أهم تلك المعادن معدن الالمينيت، وهو مصدر للحديد والتيتانيوم ومعدن الماجنيتيت وهو مصدر لصناعة حديد الخردة ومعدن الزيركون وهو مصدر للزركينيوم ويدخل في العديد من الصناعات المتقدمة مثل تبطين الأفران النووية وفي مجالات طبية عديدة وصناعة السيراميك والبورسلين ومعدن الروتيل وهو مصدر رئيسي للتيتانيوم والذي يدخل في الكثير من الصناعات الوطنية ومعدن الجارنيت والذي يدخل في صناعة فلاتر المياه، وقامت مصر متمثلة في الشركة المصرية للرمال السوداء بجهاز مشروعات الخدمة الوطنية وهيئة المواد النووية.
 
وتم نقل وتوطين التكنولوجيا العالمية لفصل المعادن الاقتصادية للرمال السوداء وإبراز القيمة المضافة لتلك المعادن واستغلالها في الصناعات الوطنية مثل مصانع البويات والدهانات ومصانع الورق بأنتاج اكسيد التيتانيوم كذالك تدخل معادن الرمال السوداء في صناعة السيراميك والسبائك الحديدية والأسمدة وغيرها الكثير من الصناعات المحلية، كما يتم الآن التعاون والتنسيق الكامل بين هيئة المواد النووية والشركة المصرية للرمال السوداء لإقامة مشروع ضخم لفصل وتركيز العناصر الأرضية النادرة والتي تدخل في العديد من الصناعات الإلكترونية على أرض مصر، مع مزيد من الجهد في استغلال الموارد الطبيعية الوفيرة على أرض مصر. 

* خبير الموارد الطبيعية والتنمية المستدامة بهيئة المواد النووية

اقرأ ايضا:
الاكثر قراءة
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة