عرب وعالم

مصرع شخصين في شرق الهند مع وصول الإعصار غولاب

27-9-2021 | 03:28
الإعصار غولاب
Advertisements
أ ف ب

لقي صيادان مصرعهما في الهند مع وصول إعصار غولاب  إلى الساحل الشرقي للبلاد مرفوقا برياح قوية وأمطار غزيرة، ما دفع السلطات لإجلاء عشرات الآلاف من الأشخاص.

وقالت إدارة الأرصاد الجوية الهندية إن الإعصار غولاب ضرب اليابسة في ولايتي أوديشا وأندرا براديش الساحليتين ، وبلغت سرعته 95 كيلومترا في الساعة.

ولقى الصيادان مصرعهما بعد انقلاب قاربهما بين ولايتي أوديشا وأندرا براديش، وفق وسائل إعلام محلية.

وتمكن ثلاثة صيادين آخرين من السباحة إلى الشاطئ، فيما لا يزال شخص سادس كان على ظهر القارب مفقودا، وفق صحيفة "إنديان إكسبرس".

وأضافت إدارة الأرصاد في تقرير أن العاصفة الآتية من خليج البنغال ستصاحبها "أمطار شديدة"، محذرة من "خطر حدوث فيضانات مفاجئة في بعض المناطق".

وأوضحت أن شدة غولاب ستتراجع "في الساعات القليلة المقبلة".

وأفادت التقارير الأولى عقب مرور الإعصار عن اقتلاع أشجار في ولاية أندرا براديش، حيث من المقرر إجلاء نحو 85 الف أسرة إلى ملاجئ الإغاثة الموقتة في الولاية.

وطلبت سلطات الولايتين المهددتين من السكان الذين يعيشون قرب الساحل التوجه وقائيا إلى الملاجئ وأرسلت مئات عناصر الإنقاذ.

بدورها، قالت السلطات في ولاية البنغال الغربية إنها ستتخذ أيضا احتياطات، رغم أنه لا يتوقع أن تتأثر الولاية بشكل مباشر.

وصرح المسؤول في الولاية بانكيم هزرا لوكالة فرانس برس "لقد أجلينا أكثر من 20 ألف شخص الى المدارس والمباني الحكومية التي تحولت إلى ملاجئ ضد الإعصار".

ويتعرّض شمال المحيط الهندي لأعاصير قوية بشكل متزايد، وهي ظاهرة ينسبها العلماء إلى الاحترار المناخي.

وتسبب الإعصار ياس في أيار/مايو الذي بلغت سرعته 155 كلم في الساعة، في تشريد الآلاف ومقتل ما لا يقل عن 20 شخصا.

وتجاوزت قيمة الأضرار حينها ملياري دولار في ولايتي أوديشا والبنغال الغربية وبنغلادش المجاورة.

اقرأ أيضًا:
Advertisements

مادة إعلانية

Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة