عرب وعالم

بولندا: 130 ألف حالة وفاة زائدة عن المعدل الطبيعي خلال 12 شهرًا.. وانخفاض عدد المواليد

27-9-2021 | 02:50
انخفاض عدد المواليد في بولندا
أ ش أ

أعلن مكتب الإحصاء الوطني البولندي، تسجيل 130 ألف حالة وفاة زائدة عن المعدل الطبيعي خلال الـ12 شهرا الماضية، مقارنة بالفترة المماثلة من العام السابق، وذلك بسبب جائحة فيروس كورونا، مما أدى إلى تفاقم أزمة التركيبة السكانية الوطنية.

وأوضح مكتب الإحصاء - وفقا لموقع "إنتلنيوز" الإخباري الأوروبي - أن العدد الإجمالي للوفيات خلال الفترة من سبتمبر 2020 إلى أغسطس 2021 بلغ 539 ألف حالة، وانخفض عدد المواليد ليصل إلى حوالي 338 ألفا خلال الفترة من أغسطس 2020 إلى يوليو 2021.

وأشار المكتب إلى أن معدل الهجرة ببولندا سجل اتجاها إيجابيا (عدد من وصلوا إلى بولندا أكثر ممن غادروها)؛ حيث أسهم الوباء في انخفاض عدد السكان بشكل عام بمقدار 197 ألف نسمة، منوهًا بأنه حتى بعد انحسار تأثير الموجة الرابعة المتوقعة من الجائحة، ستستمر بولندا في المعاناة من انخفاض معدل المواليد، وارتفاع معدل الوفيات لسنوات قادمة.

وبيَّن المكتب وجود 9 ملايين امرأة فقط في سن الإنجاب في بولندا، بانخفاض 500 ألف مقارنة بالعقد الماضي، وبمليون مقابل 20 عامًا مضت، كما انخفض معدل إنجاب المرأة في بولندا إحصائيا إلى 1.41 طفل فقط، وهو أقل بكثير من 2.1 الذي يعتبر ضروريا لضمان ما تُسمى الخلافة بين الأجيال، حيث حذر الخبراء من الشيخوخة السريعة للمجتمع البولندي، التي قد تؤدي لانخفاض مطرد في عدد السكان.

وتوقعت منظمة الأمم المتحدة أن ينخفض ​​عدد سكان بولندا من حوالي 38 مليون نسمة حاليا؛ إلى حوالي 35 مليونا في عام 2050.

اقرأ ايضا:
الاكثر قراءة
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة