اقتصاد

"السياحة" تبحث مع "إيسيسكو" تعزيز التعاون بمجال الحفاظ على التراث

27-9-2021 | 02:14
خالد العناني
Advertisements
فاطمة السروجي

بحث خالد العناني وزير السياحة والآثار، مع سالم بن محمد المالك المدير العام لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، تعزيز سبل التعاون المشترك بين مصر والإيسيسكو في مجال الحفاظ على التراث وصونه.

 وشهد اللقاء مناقشة مستجدات الإعداد لعقد المؤتمر الدولي حول مواجهة الاتجار غير المشروع في الممتلكات الثقافية واستعادتها، والمقرر أن ينعقد في جمهورية مصر العربية، والترتيب لاختيار موعد يضمن مشاركة أكبر عدد من الدول المتضررة من هذه الظاهرة حول العالم.

وأكد  "العناني" أهمية انعقاد هذا المؤتمر لمواجهة الاتجار غير المشروع في الممتلكات الثقافية، وإعادتها إلى دولها. 

وتطرق اللقاء إلى أهمية السياحة الثقافية، التي من شأنها خلق فرص عمل وتوفير عائدات تساهم في المحافظة على التراث وصيانته. كما تمت مناقشة تسجيل المزيد من المواقع التاريخية المصرية على قائمة الإيسيسكو للتراث في العالم الإسلامي.

وفي ختام اللقاء، سلّم المدير العام للإيسيسكو، وزير السياحة والآثار شهادة تسجيل مقياس النيل بالمنيل على قائمة التراث في العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (الإيسيسكو)، ضمن مجموعة من المواقع التاريخية المصرية والعناصر الثقافية المسجلة على القائمة، منها المتحف المصري بالتحرير، ومدينة شالي بواحة سيوة، وقصر البارون بحي مصر الجديدة، والدير الأحمر بسوهاج، بالإضافة إلى مدينة القصر وجبانة البجوات بمحافظة الوادي الجديد والمسجلتين على القائمة التمهيدية للمنظمة.

وأعرب وزير السياحة والآثار عن سعادته باختيار الإسيسكو لتسجيل مقياس النيل علي قائمة التراث في العالم الإسلامي فمقياس النيل في موقعة على ضفاف نهر النيل، قديم قدم الزمن.

اقرأ أيضًا:
Advertisements
الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة