راديو الاهرام

د. آيات الحداد تكتب: شهبندر مصر والقائد المشير طنطاوي .. هكذا يكون القادة؟

26-9-2021 | 16:01

منذ الصغر وأسمع لقب رجل أعمال ولا أعلم ما هي الأعمال التي يقوم بها أو يمتلكها؟! وكذلك هناك لقب سيدة أعمال! وعادة هؤلاء لديهم أعمال في التجارة أو الزراعة أو الصناعة، أو أي أعمال حرة، وارتبط الغنى بوظيفة رجل الأعمال! فأصبح أغلب الشباب اليوم يتمنى أن يصبح رجل الأعمال الثري! ولكن لأول مرة يتغير مفهوم البعض عن رجل الأعمال الذي لابد أن يصبح قدوة لكل الشباب هو الراحل محمود العربي الذي ضرب أروع الأمثلة في التوازن بين النجاح والأخلاق، فعقب وفاته تحدث كل من تعامل معه عن حُسن خُلقه والرحمة التي كان يتصف بها بخلاف النجاح الذي حققه بعد تعب وجهد ومسيرة من الكفاح جعلت سيرة حياته تُسطر بماء الذهب وغيرت مفاهيم كثيرة لدى البعض.

فالنجاح لا يأتي بين عشية وضحاها؛ بل يأتي من خلال سلسلة من الكفاح والتعب والمرور بالعقبات والصدمات والمتاعب، فقد بدأ من الصفر ليعطي أملًا لكل شاب يدّعي الظروف الصعبة أو الفقر أن لا شيء يعوق أي شخص طموح للوصول للنجاح والقمة سوى الإرادة والعزم على الوصول للهدف وتحقيق النجاح، فالقيادة بحق أن يجمع الشخص ما بين كل صفة وعكسها، فهذا الشخص بالطبع حقق نجاحًا على المستوى ليس فقط الوظيفي بل وأيضًا الأسري، فمن خلال بعض المقربين له روى لي أنه زرع في أولاده القيم والأخلاق والصفات الحميدة، مما جعلهم يسيرون على خطاه ويكملون ما انتهى عنده، بخلاف أنه أعطى درسًا لكل شخص سطحي يظن أنه كلما تخلى الإنسان عن مبادئه وإنسانيته أصبح يُصنف على أنه متفتح وذو قيمة! فلم يتخلَ الإنسان الراحل العربي يومًا ما عن إنسانيته أو تواضعه بل كان إنسانًا بسيطًا بشهادة كل من تعامل معه عن قرب، فسيرته جعلتني أستوقف قليلًا وأعيد النظر في العديد من المصطلحات، فالناس تتذكر أعمال الرجل وليس رجل الأعمال!

على صعيد آخر فقدت مصر رجلًا من رجالها المخلصين، وزير الدفاع الأسبق والقائد الأعلى للقوات المسلحة، المشير طنطاوي، الذي لم يكن فقط قائدًا كلقب بل صفة يتمتع بها بشهادة كل القادة الذين تعاملوا معه، فقد روى لي أحد المقربين له أنه كان شرسًا في المعاملة أثناء العمل وفي الوقت نفسه كان صاحب قلب رحيم وحنون وعطوف، ليؤكد لي أن القادة بحق من يمتلكون صفات خاصة استثنائية يحتار من يتعامل معهم، كيف يعرفون جيدًا استخدام الظرف الزمني متى؟ والظرف المكاني أين؟ وكيف يجيدون التوازن دومًا في التعامل، فيعرفون دائمًا متى يقسو ومتى يحنو، متى يتخذون القرار بكل شجاعة بدون تردد، متى يغضبون ومتى يتمتعون بالحُلم ويتحلون بالصبر، فلفظ قائد لا يُطلق إلا على فئة قليلة ليصبحوا قدوة حال حياتهم وعقب وفاتهم للكثيرين.

مصر تفقد يومًا تلو الآخر عظماءها وعلماءها، ليس لنحزن عليهم لأنهم أدوا الرسالة التي خلقهم الله لأجلها على أكمل وجه، لتصبح سيرتهم الحسنة درسًا لكل من لديه من العمر والوقت ليجعلوا سيرتهم درسًا وعبرة ومواعظ، فالإنسان إما أن يصبح قدوة أو عبرة للجميع حال حياته وأيضًا عقب وفاته، فهؤلاء وغيرهم من رجال مصر الأوفياء المخلصين الذي عشقوا تراب مصر، وكلاهما أعطى لمصر الكثير بحسب مجاله، وكلاهما أيضًا ترك سيرة حسنة ليؤكدا للجميع أن الباقي هي الأعمال والسيرة الحسنة التي تجعل كل من يتذكرهم يترحم عليهم ويتذكرهم بكل خير وحب، ويتخذونهم قدوة لهم، فهناك من يتذكره الناس عقب وفاته وهناك من لا يتذكره الناس حتى حال حياته، فلا يشعر به البعض حال حياته فبكل تأكيد لن يشعر به أحد عقب وفاته، رحم الله رجالها المخلصين الوطنيين الذين أثبتوا حبهم لوطنهم بالأفعال وليس الأقوال، وحفظ الله مصر وشعبها.

عضو مجلس النواب

نقلاً عن الأهرام المسائي
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة
خدمــــات
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة