أخبار

«مسرجة» من الفخار ترجع إلى القرن الثاني قبل الميلاد.. قطعة شهر سبتمبر بالمتحف اليوناني الروماني

25-9-2021 | 19:21
;مسرجة; من الفخار ترجع إلى القرن الثاني قبل الميلاد قطعة شهر سبتمبر بالمتحف اليوناني الروماني مسرجة من الفخار ترجع إلى القرن الثاني قبل الميلاد
Advertisements
عمر المهدي

أجرت وزارة السياحة والآثار، استطلاعًا للرأي عبر الصفحات الرسمية للمتاحف الأثرية، حول القطع الأثرية التي تم عرضها خلال شهر سبتمبر في مختلف المتاحف الموجودة في جميع المحافظات.

يعرض  المتحف اليوناني الروماني «مسرجة» من الفخار، ترجع إلى القرن الثاني قبل الميلاد، وصممت على شكل منارة الاسكندرية.

يعد المتحف اليوناني الروماني أحد أهم معالم مدينة الإسكندرية، افتتح رسميًا عام 1892م في عهد الخديوي عباس حلمي الثاني، وكان الهدف من تشييد هذا المتحف هو حفظ الآثار المكتشفة في الإسكندرية.

اشتمل المتحف في البداية على 11 قاعة ثم  تتابع إضافة القاعات حتى وصل عددها بعد التطوير الذي تم في عام 1984م إلى 27 قاعة بالإضافة إلى الحديقة المتحفية.

ويرجع تاريخ معظم مقتنيات المتحف إلى الفترة الممتدة ما بين القرن الثالث ق.م حتى القرن الثالث الميلادي، وتشمل العصرين البطلمي والروماني وكذلك العصرالقبطي.

ظل المتحف يؤدى رسالته العلمية والثقافية والتعليمية للزائرين من المصريين والأجانب إلى أن صدر قرار الأمين العام  للمجلس الأعلى للآثار فى 2005م بغلق المتحف للتطوير، وهو ما بدأ الاستعداد له بجرد جميع مقتنيات المتحف وتوثيقها، وترميم ما يلزم ترميمه منها قبل تغليفها ونقلها إلى المخازن المتحفية، كما تمت إعارة مجموعتين من القطع لمتحف آثار مكتبة الإسكندرية ومتحف الإسكندرية القومي لتعرض بهما مؤقتًا.

تعد مكتبة المتحف اليوناني الروماني واحدة من أهم المكتبات الموجودة بالإسكندرية إذ تزخر بالعديد من الكتب النادرة، وقد تم نقلها إلى قاعة بالمتحف البحري حتى تكون متاحة للدارسين.

تم في سبتمبر 2010م إزالة سقف المكتبة الأصلي لإنشاء الطابق الثاني كما هو مخطط طبقًا للتصميم الجديد للمبنى بعد التطوير، لكن العمل توقف عقب ثورة 25 يناير 2011م، غير أنه يجري حاليًا استئناف العمل بهذا المشروع.


 مسرجة  من الفخار ترجع إلى القرن الثاني قبل الميلاد مسرجة من الفخار ترجع إلى القرن الثاني قبل الميلاد
اقرأ أيضًا:
Advertisements
الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة