أخبار

وزير النقل: القطار الكهربائي شريان تنمية جديد يتبادل خدمة نقل الركاب مع المترو والقطار السريع ومونوريل العاصمة

25-9-2021 | 16:51
وزير النقل فى القطار الكهربائى
كريم حسن

أكد المهندس كامل الوزير وزير النقل، أهمية مشروع القطار الكهربائي، باعتباره شريان تنمية جديد للمجتمعات العمرانية الجديدة المتمثلة في العبور، والمستقبل، والشروق، وهليوبوليس الجديدة، وبدر، والمنطقة الصناعية، والعاشر من رمضان، والعاصمة الإدارية الجديدة، فضلاً عن تبادله لخدمة نقل الركاب مع الخط الثالث للمترو في محطة عدلي منصور، ويتبادل أيضاً مع القطار الكهربائي السريع العين السخنة- العلمين في المحطة المركزية، كما يتبادل مع "مونوريل" شرق النيل الذي يخدم العاصمة الإدارية الجديدة في محطة مدينة الفنون والثقافة.

وشرح وزير النقل خطوات المشروع، مشيراً إلى أن تنفيذه يتم على ثلاث مراحل؛ حيث تبدأ المرحلة الأولى من محطة عدلي منصور حتى محطة مطار العاصمة بطول 65.63 كم بعدد 11 محطة سطحية، لتبدأ المرحلة الثانية من بعد محطة مطار العاصمة حتى محطة مدينة الفنون والثقافة بطول 3.18 كم، وتشمل محطة واحدة علوية هي محطة الفنون والثقافة، فيما تبدأ المرحلة الثالثة من محطة كاتدرائية الميلاد وحتى محطة العاصمة المركزية بطول 18.5 كم بعدد 4 محطات تشمل 3 محطات علوية وواحدة سطحية، لافتاً إلى أنه بناء على توجيه من القيادة السياسية، سيتم مد مسار المشروع لخدمة الكتلة السكانية الكبيرة بمدينة العاشر من رمضان وهي المرحلة الرابعة التي تبدأ من محطة مدينة المعرفة وحتى محطة مركز مدينة العاشر من رمضان بطول 16 كم، وبذلك يصبح طول المسار بالكامل 103.3 كم بعدد 19 محطة. 
ثم واصل الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، ومرافقوه، التحرك بواسطة قطار اختبارات أعمال السكة للمشروع من محطة بدر، وصولا إلى ورش القطار الكهربائي الخفيف LRT لمتابعة معدلات تنفيذها، والتي تشمل 26 مبنى، وتبلغ مساحتها 80 فدانا، وتصل نسبة تنفيذها إلى 82%، كما تم تفقد أحد قطاري مشروع القطار الكهربائي الخفيف LRT، اللذين دشنهما الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، في الأسبوع الأول من الشهر الحالي بميناء الإسكندرية؛ وتم الاطلاع على خطة التشغيل التجريبي للقطارات، ومخطط وصول باقي القطارات.
وأوضح المهندس كامل الوزير أن النسبة الإجمالية لتنفيذ أعمال الوحدات المتحركة لهذا المشروع المهم بلغت 74%، مضيفاً أنه من المخطط توريد القطارين الثالث والرابع وجرار ديزل خاص بالورشة نهاية الشهر الجاري، على أن يتوالى وصول باقي القطارات تباعا ليتم توريد  آخر قطار في ديسمبر 2021 ، ضمن أسطول الوحدات المتحركة اللازمة للتشغيل، الذى يبلغ عددها 22 قطارا  بتكلفة 227 مليون دولار والتي يتم توريدها من خلال شركة كريك/أفيك أنتل الصينية ، حيث يتكون القطار من 6 عربات وتبلغ السرعة التصميمية 120كم /الساعة. 
كما أشار وزير النقل، إلى أنه تم التأكيد على تحالف "أفيك/كريك" الصيني، المقاول الرئيسي للمشروع، ضرورة سرعة استكمال توريد وتركيب جميع الأنظمة واختبارها واعتمادها من الهيئة القومية للأنفاق، وكذلك تنفيذ كافة الأعمال على التوازي؛ لافتأً إلى أنه قد أوشك تنفيذ الأعمال الإنشائية والتشطيبات بالمحطات وعلى طول المسار على الانتهاء، كما يجري تنفيذ أعمال السكة على طول المسار وبالورشة.

وتطرق الوزير إلى الموقف التنفيذي لكباري المشروع وتشمل كباري المسار، وكباري السيارات، وكذا أعمال الأسوار والورشة؛ حيث أوضح أن نسبة تنفيذ الأعمال المدنية  للمرحلتين (الأولى والثانية) بلغت 92٪، كما تم الانتهاء من تنفيذ جميع كباري السيارات بالمشروع وعددها 4 كباري، وتم تشغيلها أمام حركة السيارات وهي: الهايكستب، والمستقبل1، والمستقبل 2، والشروق، بالإضافة إلى 7 كباري لمسار القطار الكهربائي، وهي: "الإسماعيلية ، وجنيفة، والروبيكي1و 2،  والسويس، والعاصمة 1، والعاصمة ٢، حيث بلغت نسبة التنفيذ الإجمالية لها 97.5 ٪ .

ولفت الوزير إلى أن المشروع يشتمل أيضاً على 3 أنفاق تم الانتهاء من تنفيذها بنسبة ١٠٠% ، وهي : نفق سيارات عند حدائق العاصمة، ونفقان لمسار القطار وهما: هليوبوليس الجديدة وبدر، كما بلغت نسبة تنفيذ الأعمال الكهروميكانيكية للمشروع 50٪؛ حيث يجرى تركيب أعمدة الكاتنري التي تغذي القطار بالكهرباء، ومد الكابلات الخاصة بالقوى الكهربائية والإشارات والاتصالات، كما يجري تنفيذ أعمال السكة بنسبة 70%.  

كما أوضح  المهندس كامل الوزير، وزير النقل خلال الجولة أنه سيتم استغلال المحطات تجارياً لزيادة العائد الاقتصادي للمشروع، لافتاً إلى أن هناك توجيهات من القيادة السياسية بإنشاء مناطق انتظار بجانب كافة محطات القطار الكهربائي الخفيف LRT؛ تسهيلا على المواطنين.

تجدر الاشارة الى أنه تم التعاقد مع الشركة الفرنسية " RATP DEV " لإدارة وتشغيل وصيانة القطار الكهربائي LRT أثناء فترة تنفيذ وتشطيب المحطات؛ من أجل تلبية أية مطالب للشركة أثناء التنفيذ، وكذلك لكي تكون الشركة جاهزة للتشغيل فور انتهاء أعمال الإنشاء، وتقوم الشركة حالياً بالتعاقد مع طاقم العمل؛ تمهيداً لبدء التشغيل.

جاء ذلك خلال تفقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء اليوم، أعمال تنفيذ مشروع القطار الكهربائي الخفيف (LRT) (السلام - العاصمة الإدارية الجديدة - العاشر من رمضان)، يرافقه المهندس كامل الوزير، وزير النقل، واللواء خالد عبد العال، محافظ القاهرة، والدكتور عصام والي، رئيس الهيئة القومية للأنفاق، ورؤساء مجالس إدارات الشركات المنفذة، وعدد من قيادات الهيئة القومية للأنفاق.

وبدأت الجولة من محطة هليوبوليس الجديدة، حيث استقل رئيس الوزراء ومرافقوه، قطار اختبارات أعمال السكة للمشروع حتى محطة بدر؛ لتفقد جاهزية أعمال السكة بتلك المسافة، كما تعرف على الموقف التنفيذي للمحطات ومنها : العبور، والمستقبل، والشروق، ومتابعة الأعمال الجاري تنفيذها في محطة بدر التبادلية، التي سيتفرق منها قطارا LRT هما: القطار الكهربائي الخفيف المتجه جنوباً إلى العاصمة، والآخر المتجه شمالاً إلى جنيفة، وطريق الإسماعيلية، ثم العاشر من رمضان.

اقرأ ايضا:
الاكثر قراءة
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة