تحقيقات

التطبيقات التربوية لـ«جزء تبارك».. تمنح «سعفان» الدكتوراه

25-9-2021 | 14:24
التطبيقات التربوية لـ;جزء تبارك; تمنح ;سعفان; الدكتوراهجامعة طنطا
Advertisements
هناء عبدالمنعم

تحت عنوان "تربية الإنسان المسلم كما فى جزء تبارك وكيفية تطبيقها فى المدرسة المصرية دراسة تحليلية".. نال الباحث مصطفى عبدالله عبدالحليم سعفان درجة دكتوراه الفلسفة فى التربية تخصص أصول التربية بكلية التربية جامعة طنطا، أشرف على الرسالة الأستاذ الدكتور عبدالرؤف محمد بدوى أستاذ أصول التربية المتفرغ كلية التربية جامعة طنطا، والأستاذ الدكتور متولى أحمد ابوعمر أستاذ أصول التربية المتفرغ كلية التربية جامعة طنطا ولجنة المناقشة من الأستاذ الدكتور حسن إبراهيم عبدالعال أستاذ أصول التربية المتفرغ كلية التربية جامعة طنطا، والأستاذ الدكتور السعيد محمود عثمان أستاذ أصول التربية المتفرغ كلية التربية جامعة الأزهر.

وقعت الرسالة فى ستة فصول، الفصل الأول التمهيدي، وشمل الإطار العام للدراسة، الفصل الثاني، تناول: الإنسان فى القرآن وتناول فيه الباحث مفهوم الإنسان فى القرآن، بعض الصفات الايجابية للإنسان، بعض الصفات السلبية للإنسان، ومفهوم تربية الإنسان فى القرآن الكريم، المقصود بالتربية القرآنية، والمنهج القرآنى فى التربية، والفصل الثالث كان عن جوانب تربية الإنسان المسلم المستنبطة من جزء تبارك وفيه: التربية العقدية، التربية العقلية، التربية الأخلاقية، التربية الاجتماعية، التربية الاقتصادية التربية الوجدانية الروحية، التربية الجسدية الصحية، وجاء الفصل الرابع وفيه: تحليل محتوى جزء تبارك، أهم الأساليب التربوية فى جزء تبارك، وبعض القيم التربوية المستنبطة من جزء تبارك، والفصل الخامس وفيه: المدرسة المصرية مفهومها ووظائفها ومشكلاتها، أوجه القصور فى المدرسة المصرية، التطبيقات التربوية لدور المدرسة، والفصل السادس والأخير، وكان عن التصور المقترح لتربية الإنسان المسلم من خلال جزء تبارك وذلك فى مرحلة الطفولة ومرحلة المراهقة.

ومن أهم النتائج التى توصل إليها الباحث الدكتور مصطفى سعفان فى رسالته أن جزء تبارك له أهمية تربوية كبيرة، فهو يركز على التربية فى كل صورها وجوانبها العقدية منها والعقلية والاجتماعية والأخلاقية والاقتصادية والجسدية والروحية، والتأكيد على دور الأسرة ممثلة فى الوالدين والمدرسة ودار العبادة فى العناية بالجانب التعبدى للطفل وذلك بتعليمه الشعائر التعبدية، والتحذير من التشبه والتقليد الأعمى، وكان من أهم توصيات دراسته: ضرورة إظهار دور القرأن الكريم فى التربية، وأنه يجب التركيز على تربية الأبناء على العقيدة الصحيحة، وأنه يجب على المربين ان يتحلوا بأسلوب الحوار لأنه وسيلة تربوية لها بالغ الأثر فى حياة التلميذ.

نقلاً عن الأهرام التعاوني
Advertisements
الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة