عرب وعالم

مقاتلون في صفوف بوكو حرام ينتقلون إلى شمال غرب نيجيريا للعمل مع عصابات إجرامية

25-9-2021 | 04:24
بوكو حرام في نيجيريا
Advertisements
أ ف ب

انتقلت مجموعة كبيرة من إرهابيي بوكو حرام من معقل الحركة في شمال شرق نيجيريا للانضمام إلى عصابات إجرامية في شمال غربي البلاد، حيث يجرون تدريبات على الأسلحة وعمليات الخطف، وفق ما أفاد مصدران عسكريان الجمعة.

بدأ خصوم الحركة المتحالفون مع تنظيم داعش الإرهابي، إحكام قبضتهم على شمال شرق البلاد بعد مقتل زعيم بوكو حرام أبو بكر الشكوى خلال قتال مع إرهابيين من تنظيم داعش ولاية غرب إفريقيا في مايو.

يوسّع تنظيم داعش ولاية غرب إفريقيا، نطاق عملياته إلى أراض تعد ضمن نطاق سيطرة بوكو حرام ويخوض معارك مع مقاتلين من مناصري الشكوي، مستوعبًا بعضا منهم في صفوفه ودافعا البعض الآخر إلى الاستسلام للقوات المسلحة، وفق مصادر أمنية.

وقد تكون المعلومات التي تفيد بتحرّك مقاتلي بوكو حرام، باتّجاه شمال شرق نيجيريا دليلا إضافيا على التعاون القائم بين الإرهابيين والجماعات المسلّحة الإجرامية في شمال غرب البلاد.

وتنشط هذه الجماعات في مهاجمة القرى ونهبها وممارسة الخطف مقابل الفدية.

وقال مصدران عسكريان إن فصيلا مواليا للشكوي يتّخذ من ولاية بورنو معقلا له أرسل قائدين و250 مقاتلا إلى غابات ريجانا في ولاية كادونا في شمال غرب البلاد.

والقائدان متحالفان مع زعيم بوكو حرام باكورة بودوما، الذي يتصدى مقاتلوه لتوسّع تنظيم داعش ولاية غرب إفريقيا، وفق مصادر أمنية.

وقال أحد المصدرين العسكريين "إنهما العقل المدبر لعدد من عمليات الخطف في شمال غرب البلاد".

وأفاد المصدران العسكريان بأن مقاتلي بوكو حرام يجرون تدريبات للعصابات التي تعرف محليا بـ"قطاع الطرق"، على استعمال الأسلحة المضادة للطائرات والمتفجرات وغيرها.

تعذّر الاتصال بمتحدث عسكري للحصول منه على تعليق، كما تعذّر الحصول من السلطات المحلية في ولاية كادونا على تأكيد لهذه المعلومات.

اقرأ أيضًا:
Advertisements
الأكثر قراءة

مادة إعلانية

Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة