ثقافة وفنون

آخر فرسان الكاريكاتير.. جمعة فرحات يرحل تاركًا "إرث" نصف قرن من الفن |صور

24-9-2021 | 21:38
الفنان جمعة فرحات
مصطفى طاهر

مسيرة طويلة في بلاط صاحبة الجلالة، قطعها الفنان الكبير جمعة فرحات، اختتمت اليوم الجمعة، وسط أحزان محبيه، ما يزيد على نصف قرن أثرى فيها الراحل الحركة التشكيلية والصحفية المصرية.

العديد من المشاهد التاريخية كان خلالها فنان الكاريكاتير الراحل شاهدا على العصر، ولذلك جاءت حالة الحزن عليه كبيرة من أصدقائه ورفاق عمره وتلاميذه.

أحد رسومه الشهيرة

د.حسن فداوي، الأستاذ بكلية الفنون الجميلة بجامعة الإسكندرية، قال عن صديقه العزيز، جمعة فرحات، رئيس الجمعية المصرية للكاريكاتير : "المشاغب والصديق الجميل جمعة فرحات، هتوحشني يا جمعة العزيز عموماً نلتقي عن قريب لنتبادل النكات ونغرق في الضحك". كما نعى خالد المرصفي، الراحل، وقال عبر حسابه على فيسبوك: "الفنان الكبير جمعة فرحات أخي وأستاذي العزيز، آخر فرسان الكاريكاتير المصري".

الفنان جمعة فرحات، حصل على درجة البكالوريوس من كلية التجارة عام 1964م، والتحق بمؤسسة «روزاليوسف» الصحفية منذ عام 1964، وواصل مسيرة العطاء من داخلها طوال ما يقرب من 4 عقود.

الفنان جمعة

عمل رساما لصحيفة «الأهرام ويكلي» التابعة لمؤسسة الأهرام، منذ صدورها عام 1990، بدأ نشر أعماله في جريدة الأهرام منذ ما يقرب من 22 عاما.

توج جمعة فرحات بالعديد من الجوائز، منها جائزة «علي ومصطفى أمين»، وجائزة نقابة الصحفيين مرتين عامي 1986 و1989.

أحد رسومه الشهيرة

وعن فترة عمله في الأهرام ويكلي، قال جلال نصار رئيس تحرير الأهرام ويكلي السابق، في منشور له عبر فيسبوك: "منذ اليوم الأول والعدد الأول وقبلها الأعداد الزيرو للأهرام ويكلى كانت ريشة الأستاذ جمعة من الملامح الرئيسية لصفحة الرأى للجريدة، ولم ينقطع أبدا عن تلك المساحة الشهيرة إلا فى ظروف مرضه التى منعته لبعض الوقت... العمق فى قراءة المشهد الداخلى والإقليمى والعالمي كان أهم ما يميز خطوط الأستاذ جمعة وكان رأى الراحل العظيم الأستاذ حسنى جندى - رئيس التحرير المؤسس، والأستاذ سمير صبحى صاحب الماكيت الأصلي وما لحق به من تطوير - بارك الله فى عمره- أن الأستاذ جمعة الأفضل فى مصر والمنطقة العربية فى رسم الكاريكاتير بدون تعليق مصاحب وهو ما يناسب ذوق قارئ الويكلى المستهدف، الله يرحمه ويغفر له ويصبر أسرته وتلاميذه".

توقيعه

نشرت أعمال جمعة فرحات أيضا في صحف «هيرالد تريبيون» الأمريكية، و«يوميوري» اليابانية والعديد من الإصدارات الدولية الأخرى.

اقرأ ايضا:
الاكثر قراءة
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة