رياضة

الأزمات تضرب الإسماعيلى

24-9-2021 | 16:49
الأزمات تضرب الإسماعيلى الأزمات تضرب الإسماعيلي
Advertisements

اللجنة الفنية تبحث عن مصادر لتمويل الصفقات وسداد نسبة الدفع الأولى... و"عثمان" يرفع يديه .. و معسكر الإسكندرية مهدد بسبب "الفلوس"

تواجه اللجنة الفنية بالإسماعيلي، برئاسة علي أبو جريشة، و عماد سليمان مأزقًا حرجًا للغاية لندرة السيولة المالي للتعاقد مع  6 عناصر جديدة "سوبر" فضلًا عن تدبير نسبة الـ25% للاعبي الفريق الأول لكرة القدم قبل انطلاق  الموسم الجديد   25 أكتوبر المقبل.

وكان إبراهيم عثمان، رئيس الإسماعيلي قد رفع يديه عن تقديم أى دعم لخزينة النادي للوفاء بالمطالب، سواء باستقدام وجوه جديدة ذات قدرات وإمكانات متميزة، لتلافي السلبيات التي أدت لسوء نتائج الفريق الأول لكرة القدم، أو تسليم اللاعبين الدفعة الأولى من حقوقهم للموسم المقبل.

وأغلق رئيس الإسماعيلي هاتفه وترك اللجنة الفنية وحدها، تبحث وتنقب عن الخروج من الأزمة  خاصة، أن المطالبات المالية لا تقل عن 20 مليون جنيه، لإنعاش خزينة الدراويش، حيث تم مخاطبة الشركة الراعية للنادي للاستقطاع جزء من المستحقات المتأخرة لديها بعد رفض اللجنة الفنية التفريط في أي لاعب من اللاعبين الأساسيين.

وأبدى طلعت يوسف، المدير الفني للإسماعيلي، استياءه لتأخر التعاقد مع  الصفقات الجديدة التي يحتاجها في عدد من المراكز،

و أكد يوسف، أنه قد يواجه صعوبات في الموسم المقبل إذا ظلت الأوضاع مجمدة وتم الاكتفاء بالتعاقد مع عناصر أقل بدنيًا وفنيًا من التي يحتاج لجهودها.

ولا تتوقف الأزمة المالية التي يعيشها الإسماعيلي حاليًا عند التعاقد مع الوجوه الجديد ذات أو تدبير استحقاق اللاعبين المقيدين بالقائمة المحلية عن الدفعة الأولى للموسم المقبل وإنما هناك مشكلة حقيقية غير معلن عنها تتعلق بنفقات معسكر الأسكندرية المغلق الذي يبدأ 26 سبتمبر الجاري لمدة 17 يومًا وهناك محاولات لتوفير قيمته أو اللجوء لضغط مدته.

اقرأ أيضًا:
Advertisements
الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة