عرب وعالم

تتوافر بعد أشهر قليلة.. علماء يتوصلون إلى «حبة دواء» يمكنها علاج كورونا

24-9-2021 | 13:00
تتوافر بعد أشهر قليلة علماء يتوصلون إلى ;حبة دواء; يمكنها علاج كورونافيروس كورونا
Advertisements
محمود سعد دياب

كشف علماء عن وجود ما لا يقل عن ثلاثة مضادات فيروسات واعدة قيد التجارب السريرية حاليًا، يمكن أن تمنع الأعراض وتحد من انتقال وتفشي وباء كورونا، وأن ذلك العقار سيكون متاحًا بعد أشهر قليلة.

ووفقًا لصحيفة "NBC News" الأمريكية، يقول تيموثي شيهان، عالم الفيروسات بجامعة نورث كارولينا، إن "الأدوية المضادة للفيروسات التي تؤخذ عن طريق الفم لديها القدرة ليس فقط على تقليص مدة الإصابة بمتلازمة كوفيد -19، ولكن لديها أيضًا القدرة على الحد من انتقال العدوى إلى أفراد أسرتك إذا كنت مريضًا".

ويضيف أن مضادات الفيروسات هي بالفعل علاجات أساسية للعدوى الفيروسية الأخرى، بما في ذلك التهاب الكبد الوبائي "C"، وفيروس نقص المناعة البشرية "الإيدز"، ومن أشهرها عقار تاميفلو، الحبة الموصوفة على نطاق واسع والتي يمكن أن تقصر مدة الإصابة بالإنفلونزا وتقلل من خطر دخول المستشفى إذا تم إعطاؤها بسرعة.

وتقول الصحيفة الأمريكية، إنه تم تطوير الأدوية لعلاج ومنع العدوى الفيروسية لدى الأشخاص والحيوانات، وتعمل بشكل مختلف اعتمادًا على النوع، ولكن يمكن هندستها لتعزيز جهاز المناعة لمحاربة العدوى، ومنع المستقبلات بحيث لا تستطيع الفيروسات دخول الخلايا السليمة أو تقليل كمية الفيروس النشط في الجسم.

ونقلت عن كارل ديفنباخ، مدير قسم الإيدز في المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية، الذي يشرف على تطوير مضادات الفيروسات، قوله إنه يتم اختبار ما لا يقل عن ثلاثة مضادات فيروسات واعدة لفيروس كورونا في التجارب السريرية، ومن المتوقع ظهور النتائج في وقت متأخر من الخريف أو الشتاء. وأضاف: "أعتقد أنه سيكون لدينا إجابات حول قدرة هذه الحبوب خلال الأشهر العديدة القادمة".

وأوضح أن العقار يعمل عن طريق التدخل في قدرة الفيروس على التكاثر في الخلايا البشرية، يُجبر الإنزيم الذي ينسخ المادة الوراثية الفيروسية على ارتكاب العديد من الأخطاء التي لا يستطيع الفيروس تكاثرها، وهذا بدوره يقلل من الحمل الفيروسي للمريض ويقصر وقت الإصابة ويمنع نوع الاستجابة المناعية الخطيرة التي يمكن أن تسبب مرضًا خطيرًا أو الوفاة.

وأكد أنه حتى الآن، تمت الموافقة على عقار واحد فقط مضاد للفيروسات، وهو ريمديسفير لعلاج كورونا، ولكن يتم إعطاؤه عن طريق الوريد للمرضى الذين يعانون من المرض بدرجة كافية ليتم نقلهم إلى المستشفى، وليس الغرض منه الاستخدام المبكر والواسع الانتشار، لكن على النقيض من ذلك ، يمكن تعبئة المنافسين الكبار قيد الدراسة كأقراص.

وأظهرت دراسة مبكرة على الفئران، أن مولنوبيرافير يمكن أن يمنع المرض المبكر الناجم عن فيروس SARS-CoV-2 ، وهو الفيروس المسبب لـ Covid. وأعقبت ذلك التجارب السريرية، بما في ذلك تجربة مبكرة لـ 202 مشاركًا في الربيع الماضي أظهرت أن مولنوبيرافير قلل بسرعة من مستويات الفيروس المعدي.

اقرأ أيضًا:
Advertisements
الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة