أخبار

جامعة القاهرة تطلق قافلة طبية شاملة إلى سيدي براني والسلوم

24-9-2021 | 10:47
جامعة القاهرة
Advertisements
محمود سعد

أعلن الدكتور محمد عثمان الخشت انطلاق قافلة تنموية شاملة من جامعة القاهرة إلى منطقتي سيدي براني والسلوم بمحافظة مرسى مطروح يوم السبت 2 أكتوبر وتستمر لمدة 6 أيام، بالتعاون مع كل من محافظة مرسى مطروح وجامعة مطروح، وذلك ضمن مبادرة "حياة كريمة" التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي والتي تسهم في الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين الأكثر احتياجًا في مصر.

وأكد الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، أن إطلاق القافلة الطبية إلى منطقتي سيدي براني والسلوم على الحدود المصرية الليبية يأتي في اطار المبادرة الرئاسية حياة كريمة و استكمالا لدور جامعة القاهرة ومسئولياتها في خدمة المجتمع المصري والبيئة المحيطة، ووصول الخدمات الطبية والعلاجية والتوعوية إلى أهالي المناطق الأكثر احتياجًا، وحماية ودعم أهالي المناطق الحدودية والنائية والاهتمام بهم على الوجه الأكمل، مؤكدًا حرص الجامعة الدائم على المشاركة في إعداد القوافل التنموية والصحية المجتمعية لرفع المعاناة عن كاهل المواطنين.

وقال الدكتور الخشت، إن القافلة تضم نخبة من التخصصات المختلفة لكوادر متميزة من كليات الطب، والأسنان، ومعهد الأورام، والصيدلة، والتمريض، والطب البيطري، والعلوم، والزراعة، ورياض الأطفال، والآثار، بالإضافة إلى كوادر من صندوق مكافحة الإدمان، موضحًا أن القافلة تقدم خدماتها الطبية مجانًا في مختلف التخصصات منها: الكشف الطبي، وإجراء العمليات الجراحية، وتوفير الرعاية الطبية في تخصصات الأورام، وتوفير عيادة أسنان متنقلة، وتوفير المستلزمات الطبية والأدوية مجانًا، بالإضافة إلى عقد مجموعة من الندوات لرفع كفاءة الأطقم الطبية بمستشفيات مطروح في مختلف التخصصات الطبية والعناية المركزة والسريرية.

وأضاف الدكتور محمد الخشت، أن القافلة تقدم خدماتها في المجال البيطري من خلال الكشف وإجراء العمليات الجراحية وصرف العلاج بالمجان، والتوعية بطرق تحسين الثروة الحيوانية وتوعية الأطباء البيطريين بأحدث المستجدات في مجالهم، بالإضافة إلى التوعية في المجال الزراعي بنوعية المحاصيل المناسبة لكل منطقة، وكيفية الحصول على أعلى إنتاجية ممكنة، وتقديم نماذج إرشادية حول طرق الاستخدام الأمثل للمياه والاستفادة منها في الري.

وأضاف رئيس جامعة القاهرة، أن القافلة تقدم برامج توعوية في عدة مجالات، منها  سبُل الوقاية الصحية والعلاج، والصحة الإنجابية، وطب الأسرة، والتغذية السليمة، والأمومة والطفولة، ومخاطر مشكلة الإدمان وطرق الوقاية منه، وتدوير المخلفات، بالإضافة إلى التوعية في المجال التربوي لكل من المدرسين فيما يتعلق بطرق ومناهج التدريس، والأمهات في طرق التربية السوية للنشء، والأطفال من حيث تنظيم برامج تعليمية وترفيهية لهم، بالإضافة إلى توزيع للملابس، وتنظيم ورش عمل لتعليم الحرف اليدوية المختلفة والصناعات الغذائية، وذلك في إطار تفعيل مبادرة صنايعية مصر.

من جانبه، قال الدكتور محمد سامي عبد الصادق نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، إن الجامعة حريصة على الاستعانة بكفاءاتها من أعضاء هيئة التدريس في مختلف التخصصات والمجالات، وتوفير الرعاية الصحية والخدمية للمناطق والقرى الأكثر احتياجا عبر قوافل شاملة مجهزة بأحدث الإمكانيات والكوادر البشرية.

وأكد نائب رئيس جامعة القاهرة، أهمية القوافل التي تطلقها الجامعة في النهوض بالتنمية الصحية والاجتماعية والبيئية والفكرية، وتوفير خدمة طبية متميزة للفئات غير القادرة، ودعم الأسر الأكثر احتياجا في مختلف المحافظات، والمشاركة في أنشطة خدمة المجتمع في مختلف المجالات الحياتية، والذي يأتي من إطار المسئولية المجتمعية والخدمية لجامعة القاهرة، بما يساهم في تنفيذ خطة الدولة الإستراتيجية وتحقيق أهداف التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030 مركزة على بناء الذات ورفع الوعي لدى أفراد المجتمع.

جدير بالذكر، أن إطلاق القافلة الشاملة إلى منطقتي سيدي بري والسلوم بمحافظة مرسى مطروح يأتي بعد النجاح الكبير الذي حققته جامعة القاهرة في الـ 8 قوافل التنموية الشاملة التي تم إطلاقها في شهر يونيو لتستمر على مدار 3 أشهر إلى مركزي الصف وأطفيح بمحافظة الجيزة، واستكمالا لقوافل الجامعة التي بلغت نحو 60 قافلة شاملة في مختلف التخصصات خلال الـ 4 سنوات الماضية، لخدمة البسطاء والمحتاجين.

اقرأ أيضًا:
Advertisements
الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة