أخبار

ممثل «العمل الدولية» بالقاهرة: العالم تعهد بالقضاء على ظاهرة عمل الأطفال بحلول 2025

22-9-2021 | 17:14
إيريك أوشلان مدير مكتب منظمة العمل الدولية بالقاهرة
Advertisements
أ ش أ

قال إيريك أوشلان مدير مكتب منظمة العمل الدولية بالقاهرة، إن العالم تعهد بالعمل لإنهاء عمل الأطفال بحلول عام 2025، مشيرًا إلى أنه يجب أن يكون هذا العام هو اللحظة التي يتم فيها اتخاذ خطوات جادة في هذا الالتزام، كما يعدّ فرصة لتضافر جهود الحكومات وأصحاب العمل والعمال للنهوض من أجل تحقيق الهدف 8.7 من أهداف التنمية المستدامة.

جاء ذلك خلال فعاليات المشاورة الإعلامية حول (التناول الإعلامي لظاهرة عمل الأطفال) التي انطلقت اليوم الأربعاء وينظمها مكتب منظمة العمل الدولية بالقاهرة لمدة 3 أيام بمشاركة وزارة القوى العاملة، في إطار أنشطة المشروع الإقليمي (الإسراع بالقضاء على عمل الأطفال في سلاسل التوريد في إفريقيا) ACCEL Africa والممول من قبل الحكومة الهولندية والذي يركز في مصر على المدى الطويل على دعم سلاسل توريد قطن خالية من عمل الأطفال.

وأضاف أوشلان أن هدف المشاورة الإعلامية هو تعزيز مهارات الإعلاميين حول المفاهيم والتعريفات الخاصة بعمل الأطفال المستمدة من التشريعات الوطنية والدولية مما يسهم بدوره في رفع الوعي ودعم التأييد الإعلامي والمجتمعي للإسراع بالقضاء على عمل الأطفال في مصر، ولاسيما في إطار مبادرات الحماية الاجتماعية التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وأوضح أن القضاء على ظاهرة عمل الأطفال من أبرز الأهداف التي أقرتها منظمة العمل الدولية، وتم إعلان الجمعية العامة للأمم المتحدة أن العام الحالي هو (العام الدولي للقضاء على عمل الأطفال) للتشجيع على اتخاذ الإجراءات التي من شأنها المساعدة على إنهاء عمل الأطفال.

ولفت إلى أنه العام الأول بعد التصديق العالمي على اتفاقية منظمة العمل الدولية رقم 182 لعام 1999 بشأن أسوأ أشكال عمل الأطفال، ويتزامن مع استمرار أزمة كورونا التي تهدد بتراجع سنوات من التقدم في معالجة ظاهرة عمل الأطفال.

وأشار إلى أن الهدف 8.7 من أهداف التنمية المستدامة لإنهاء عمل الأطفال بحلول عام 2025 ينص على اتخاذ تدابير فورية وفعّالة للقضاء على العمل الإجباري والاتجار بالبشر والقضاء على أسوأ أشكال عمل الأطفال، منوهًا بأنه وفقًا لإحصاءات منظمة العمل الدولية، يُقدر عدد الأطفال العاملين بأكثر من 160 مليون طفل منهم 79 مليونا يعملون في أعمال خطرة.

ولفت إلى أن هؤلاء الأطفال هم الآن أكثر عرضة لخطر مواجهة ظروف أكثر صعوبة والعمل لساعات أطول، حيث يتعين عليهم المساهمة في دخل الأسرة في سن مبكرة جدًا، لكننا يمكن أن نحمي الأطفال من عمل الأطفال من خلال تطوير السياسات والإجراءات واتخاذ القرارات المناسبة لتنفيذها.

وقال أوشلان إن مشروع الإسراع بالقضاء على عمل الأطفال قد نفذ العديد من الأنشطة على مدار عامين بالتعاون مع الشركاء الاجتماعيين من خلال دعمهم في تنفيذ الخطة الوطنية لمكافحة عمل الأطفال ودعم الأسرة (2018 - 2025)، وذلك في إطار تعزيز وتنسيق الأطر التشريعية والمؤسسية لمكافحة عمل الأطفال وبناء القدرات الفنية للجهات المعنية وتقوية ممارسات المنع والحماية في مكافحة عمل الأطفال من أجل مأسسة الحلول الابتكارية القائمة على الأدلة لمعالجة الأسباب الجذرية لعمل الأطفال.

اقرأ أيضًا:
Advertisements
الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة