تحقيقات

صفوت العالم: إصدار كود لتغطية حوادث الانتحار مهم ويجب تعميمه على كل الحوادث

20-9-2021 | 17:54
صفوت العالم إصدار كود لتغطية حوادث الانتحار مهم ويجب تعميمه على كل الحوادثالدكتور صفوت العالم أستاذ الإعلام بجامعة القاهرة
Advertisements
إيمان فكري

أشاد الدكتور صفوت العالم أستاذ الإعلام بجامعة القاهرة، بقرار المجلس الأعلى للإعلام، بمناقشة بنود كود جديد لتغطية حوادث الانتحار ومحاولاته، مقترحا أن يشمل الكود جميع الحوادث بشكل عام وليس حوادث الانتحار فقط.

ويؤكد أستاذ الإعلام بجامعة القاهرة، لـ"بوابة الأهرام"، أن التغطية الإعلامية للحوادث خلال الفترة الماضية غير صحيحة، حيث يتم الإعلان عن الأسماء وتفاصيل الحادثة وهذا يسبب تكرار الحوادث في المجتمع بنفس الطريقة.

ويؤيد "العالم"، قرار منع وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية بث مقاطع الفيديو أو روابط التواصل الاجتماعي لحوادث الانتحار، مؤكدا أنه يجب منعها في جميع الحوادث أيضا وليس حوادث الانتحار فقط، لأنها تسبب ضررا نفسيا للمشاهدين، ويتكرر الأمر بعد فترة قصيرة.

ويوضح أن الإعلام له دور كبير في المجتمع، حيث إنه يصل لكل الفئات، فيجب اختيار كل ما يتم طرحه لهم، كما يجب منع نشر بعض القضايا أو طرحها للرأي العام لما لها من ضرر على الشباب، كما أنها تضر ذوي وأسر أصحاب حالات الحوادث سواء كانت انتحارا أو قتلا، وخاصة القتل لأنها أكثر انتشارا من الانتحار.

وكان المجلس الأعلى للإعلام، قد قرر مناقشة بنود كود جديد لتغطية حوادث الانتحار ومحاولاته، على أن يصدر خلال أسبوعين بعد استطلاع كافة الآراء، يتضمن الكود بنودا مثل، ضرورة تغطية حوادث الانتحار في إطار تقديس واحترام الحق في الحياة، والمحافظة على النفس البشرية.

كما يجب عدم تغطية حوادث الانتحار ومحاولاته، والنظر لها على أنها أمر عادي أو طبيعي أو إيجابي، بل يجب دومًا بث رسالة صحفية أو إعلامية على أنها أمر سلبي ومرفوض ومضر لتجنب تكرارها من الآخرين.

اقرأ أيضًا:
Advertisements
الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة