أخبار

"الأعلى للآثار": القاهرة التاريخية والفسطاط تشهدان اهتمامًا غير مسبوق من قبل القيادة السياسية |صور

20-9-2021 | 13:34
 الأعلى للآثار  القاهرة التاريخية والفسطاط تشهدان اهتمامًا غير مسبوق من قبل القيادة السياسية |صور توقع مذكرة تفاهم بين صندوق مصر السيادي و بدايات مصر
Advertisements
عمر المهدي

أكد  الدكتور مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار اهتمام الدولة بالحفاظ على المباني الأثرية وصيانتها واستغلالها استغلالاً حضاريًا يحترم القيمة التاريخية الفريدة ويقدم للزائرين تجربة متميزة من خلال أنشطة ثقافية توعوية وخدمات ذات مردود اقتصادي يعزز من استدامة الموقع الأثري، وخلق نمط جديد لجذب السياحة المرتبطة بالصناعات الإبداعية مما يسهم في التنمية السياحية.

 وأشار وزيري إلى انتهاج وزارة السياحة والآثار على مدار السنوات الأخيرة نهجًا جديدًا وهو الاهتمام بتعزيز تجربة الزائرين في المواقع الأثرية والمتاحف من خلال إضفاء البرامج الثقافية والخدمات الترفيهية لتكون الزيارة ثرية وممتعة ويتخللها سبل الراحة للزائرين بمختلف أعمارهم، لتشجيع الزيارات المتكررة وجعل المواقع الأثرية واجهة سياحية جاذبة.

وأوضح أنه إيمانًا بأهمية التعاون مع الجهات المتخصصة ذات الخبرة في تقديم وتشغيل الخدمات، تم عقد عدد من الشراكات المثمرة مع الجهات الوطنية وشركات القطاع الخاص لتقديم وتشغيل الخدمات في منطقة أهرامات الجيزة – قصرالبارون إمبان بمصر الجديدة - قلعة صلاح الدين الأيوبي وغيره، مؤكدًا أن القاهرة التاريخية والفسطاط تشهدان اهتمامًا غير مسبوق من قبل القيادة السياسية في الآونة الأخيرة، يواكب ذلك الاهتمام بقلعة صلاح الدين الأيوبي بموقعها في قلب القاهرة والتي يقصدها الزائرون كمزار رئيسي كونها أهم معالم القاهرة التاريخية - أحد أكبر المدن التراثية المسجلة على قائمة مواقع التراث العالمي (اليونسكو)؛ حيث لعبت قلعة صلاح الدين الأيوبي دورًا مهمًا في تاريخ مصر على مر العصور كونها العاصمة السياسية للبلاد ومقرًا للحكم قرابة سبعة قرون.

 وأوضح أن القلعة تبدأ خلال الفترة القادمة في استعاده رونقها بعد الانتهاء من أعمال الترميم والصيانة بجامع محمد علي باشا لنرى النقوش الكتابية الملونة البديعة ويعود بريق النجف الأثري وتعود دقات الساعة بعد توقف دام قرابه 170 عامًا لتزهو بعد ترميم برج الساعة بنقوشه المذهبة وتعود جدران المزارات والقباب إلى سابق زهوها.

جاء ذلك خلال توقيع مذكرة تفاهم بين صندوق مصر السيادي وشركة بدايات مصر لدراسة تحويل منطقة باب العزب بقلعة صلاح الدين الأيوبي إلى أول منطقة إبداع متكاملة في الشرق الأوسط وإفريقيا وبحضورالدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية ورئيس مجلس إدارة صندوق مصر السيادي.


جانب من التوقيعجانب من التوقيع

جانب من التوقيعجانب من التوقيع
اقرأ أيضًا:
Advertisements
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة