Close ad

انتبه لـ «فقدان الشهية»!.. هذه الأعراض تنذر بإصابة طفلك بفيروس «أبو كعب»

16-12-2022 | 13:21
انتبه لـ ;فقدان الشهية; هذه الأعراض تنذر بإصابة طفلك بفيروس ;أبو كعب;مكان الإصابة بفيروس أبو كعب
إيمان البدري

مرض أبو كعب، عادة ما يصيب الأطفال، ولكن الفئات العمرية الأخرى ليست في مأمن منه، ويُعرف، أبو كعب أيضا بمرض النكاف، وهو عبارة عن التهاب فيروسي قد يؤثر على أي عضو من أعضاء الجسم، لكنه يصيب بشكل رئيسي الغدد اللعابية النكافية، فما هي أسبابه وأعراضه، وكيف يتم علاجه، وهل من الممكن الوقاية من مرض أبو كعب؟ 

أسباب الإصابة بمرض أبو كعب

ينتقل فيروس أبو كعب بسهولة بين الأشخاص، إذ أنه يمكن التقاط الفيروس من المخاط أو اللعاب عن طريق تنفس الرذاذ الصادر عن شخص مصاب، أو عن طريق استخدام أدواته، وتمتد فترة العدوى من اليومين السابقين لظهور الأعراض إلى الأيام الخمسة التي تلي الإصابة بالمرض.

ولكن هناك بعض العوامل التي تزيد من احتمالية الإصابة بمرض أبو كعب، ومنها: 

  • عدم أخذ التطعيمات، والتعرض لأشخاص مصابين.
  • الأطفال ما بين عمر السنتين إلى الاثنتا عشرة سنة معرضون للإصابة
  • يتفشى المرض في فصلي الشتاء والربيع
  • السفر إلى المناطق عالية الخطورة، التي لا يتم فيها التطعيم بشكل واسع.
  • انخفاض المناعة، بسبب بعض الأمراض مثل الإيدز، أو الأدوية مثل الستيرويدات.

أعراض مرض أبو كعب

إن فترة حضانة فيروس مرض أبو كعب، وهي الفترة التي يبقى فيها الفيروس في الجسم دون ظهور الأعراض، تمتد ما بين الأربع عشر يومًا والثماني عشر يومًا، ويتميز مرض أبو كعب بأعراض، منها:

  • ارتفاع درجة الحرارة
  • الإرهاق وآلام في العضلات
  • فقدان الشهية
  • تورم وألم في الغدد النكافية يظهر بشكل تدريجي

وقد لا يظهر على الشخص المصاب أيًا من الأعراض المذكورة، وفي بعض الحالات قد تتشابه الأعراض مع أعراض أمراض أخرى، مثل انسداد الغدد اللعابية، ولكن يجب زيارة الطبيب فور ظهور الأعراض، أو عند مخالطة الأشخاص المصابين بمرض أبو كعب.

تشخيص مرض أبو كعب

غالبًا يتم تشخيص مرض أبو كعب اعتمادًا على الأعراض دون الحاجة إلى الفحوص المخبرية، ولكن قد يتم اللجوء إلى الفحوص المخبرية حتى يتم استبعاد أي أمراض أخرى تتشابه أعراضها مع أعراض مرض أبو كعب، متلازمة شوغرن أو سرطان الغدد اللعابية.

علاج مرض أبو كعب

لا يوجد علاج لمرض أبو كعب، وعادةً تختفي الأعراض والفيروس في غضون أسبوعين، ولكن هناك بعض الإجراءات التي يمكن اتباعها لتخفيف الأعراض وتقليل العدوى، نذكر منها:

  1. العزل وتجنب مخالطة الآخرين.
  2. أخذ قسطًا من الراحة.
  3. الإكثار من شرب السوائل، وتناول الأطعمة سهلة المضغ، مثل اللبن والشوربة.
  4. تجنب الأطعمة والمشروبات الحمضية.
  5. تناول مسكنات الألم مثل الباراسيتامول والأيبوبروفين لخفض الحرارة.
  6. استخدام كمادات باردة أو دافئة لتهدئة آلام الغدد النكافية.
  7. تطبيق كمادات باردة لتخفيف آلام الخصية.

مضاعفات مرض أبو كعب

إن مضاعفات مرض أبو كعب نادرة، ولكنها خطيرة في حال عدم العلاج، ومنها:

  1. التهاب في المبايض، يسبب ألمًا وتورمًا، لكنه غير ضار غالبًا.
  2. ازدياد خطورة الإجهاض في حال الإصابة بمرض أبو كعب خلال الحمل.
  3. التهاب السحايا والتهاب الدماغ.
  4. التهاب البنكرياس، ولكنها تكون حالة مؤقتة.
  5. فقدان السمع، إذ أنه في بعض الحالات النادرة قد يسبب مرض أبو كعب الضرر لقوقعة الأذن.

الوقاية من مرض أبو كعب

يتم أخذ مطعوم ضد مرض أبو كعب من قبل الأطفال بشكل روتيني، ويتم على مرحلتين: 

  1. الجرعة الأولى من المطعوم: يتم أخذها ما بين عمر الاثنى عشر والخمسة عشر شهرًا.
  2. الجرعة الثانية من المطعوم: يتم أخذها ما بين عمر الأربع والست سنوات.
كلمات البحث