بيراميدز يُحصن إبراهيم عادل من العروض الأخيرة بتعديل عقده | مساعد وزير الخارجية: لا سيادة مطلقة على أي مورد مائي عابر للحدود.. والدبلوماسية مكلفة بحماية حقوق الشعوب |صور | وزيرا خارجية السعودية وتونس يؤكدان رفضهما للتدخل في الشأن الليبي | حملات لرفع كفاءة منظومة النظافة العامة والتجميل وتحسين الخدمات والمرافق بالرياض في كفرالشيخ | صور | «المركزي للحشائش» ينظم دورة تدريبية لـ «الاستخدام الآمن والفعال لمبيدات الحشائش» ببورسعيد | مصطفى فتحي: استفدت كثيرًا من فترة إعارتي لسموحة | التنسيقية تهنئ «حنان وجدي» لاختيارها عضوًا بالهيئة الاستشارية العليا لمجلس الوحدة الاقتصادية العربية | سد النهضة.. «العطفي»: لا بد من إرادة سياسية لدى إثيوبيا والمجتمع الدولي لإبرام اتفاق قانوني ملزم وعادل |صور | الانتهاء من ربط جميع الموانئ المصرية إلكترونيًا عبر منصة موحدة في ديسمبر المقبل | أخبار الزمالك.. مصطفى فتحي يحسم موقفه من التجديد للأبيض |
عرب وعالم

شولتز يعزز وضعه في مواجهة منافسَيه الساعيين لخلافة ميركل

20-9-2021 | 01:40
شولتز يعزز وضعه في مواجهة منافسَيه الساعيين لخلافة ميركلأولاف شولتز
Advertisements
أ ف ب

عزّز الديموقراطي الاشتراكي أولاف شولتز  وضعه في مواجهة منافسَيه الساعيين إلى خلافة المستشارة أنجيلا ميركل، قبل أسبوع من الانتخابات التشريعيّة.

وبذل رؤساء الأحزاب الثلاثة الكبرى في ألمانيا الأحد جهوداً أخيرة لتلميع صورتهم، في آخر مناظرة تلفزيونيّة بينهم، فيما تبقى كلّ الاحتمالات مفتوحة في السباق على منصب المستشاريّة.

وأظهر استطلاع للرأي أجراه مركز "فورسا" للإحصاءات، تقدّم وزير المال شولتز في المناظرة، بحصوله على نسبة تأييد بلغت 42%، متقدّماً بذلك على زعيم المحافظين أرمين لاشيت ومرشّحة حزب الخضر أنالينا بيربوك.

أمّا لاشيت الذي لا يبدو أنّه يملك ما يكفي من الحظوظ كي يعكس اتّجاه الأمور، فلم يتمكّن من إقناع سوى 27 بالمئة من المستطلَعين.

وفشل لاشيت (60 عاماً) في زعزعة مكانة خصمه الرئيسي، وبدا في بعض الأحيان أنّه يُواجه صعوبة في إعطاء إجابات خلال المناظرة، في ما يتعلّق بالقضايا الاجتماعيّة، إذ قال عبارة "أنا لم أفهم" بعد مداخلةٍ لمنافسته بيربوك التي لم تحصل من جهتها سوى على تأييد 25 بالمئة من المستطلعين.

وكان شولتز، المرشّح الأوفر حظّاً حاليّاً، قد تصدّر أيضاً استطلاعات الرأي بعد المناظرتين السابقتين، مظهراً للقاعدة الناخبة الألمانيّة صورة الحاكم الخبير والهادئ.

وأظهر لاشيت الذي يُعتبر الوارث الطبيعي لميركل، روحاً "قتاليّة" في المرحلة الأخيرة من حملته الانتخابيّة التي طبعتها بداية لامبالية تخلّلها كثير من الأخطاء المحرجة.

لكنّ لاشيت الذي يفتقر الى الشعبية لم ينجح حتّى الآن في تعويض تأخره.

وقال لاشيت في مقابلة مع النسخة الإقليمية لصحيفة داي فيلت المحافظة "نشعر بأنّ شيئاً ما يتحرّك أنا واثق بأننا سنتصدّر" النتائج.

وعلق رئيس البرلمان الالماني والشخصية المحورية لدى المحافظين فولفغانغ شويبله أخيرا "أن الامر يبدو أشبه بسيارة عالقة في الرمال"، مضيفا في مقابلة مع أسبوعية دي زيت "عند كل محاولة خروج، تغرق السيارة أكثر".

أما بيربوك التي أثارت اهتماما في الربيع قبل أن ترتكب أخطاء عدة بسبب انعدام خبرتها، فتبدو خارج السباق على المنصب الأعلى.

لكن المفاجآت تبقى غير مستبعدة، خصوصا أن أربعين في المئة من الناخبين الالمان لم يحددوا حتى الآن هوية الشخصية التي سيصوتون لها وفق دراسة أخيرة لمعهد النسباخ. تضاف الى ذلك هوامش الخطأ في الاستطلاعات وأهمية التصويت عبر البريد هذا العام بسبب الوباء.

وقالت بيربوك خلال مؤتمر لحزبها الاحد "يجب أن تقرر الانتخابات من سيكون له تأثير في موضوع أزمة المناخ".

على الاقل، سيضطلع المدافعون عن البيئة بدور محوري في تشكيل ائتلاف حكومي إثر الانتخابات، سيتألف على الارجح من ثلاثة أحزاب.


وشكلت المناظرة فرصة اخيرة لأرمين لاشيت لمقارعة شولتز (63 عاما) والحؤول دون انتقال حزبه المحافظ الى صفوف المعارضة.

في السياق، يواصل حاكم مقاطعة رينانيا شمال فستفاليا الاكثر تعدادا للسكان في المانيا التحذير من شبح اليسار الذي سيخيم على البلاد في حال قيام تحالف بين الاشتراكيين الديموقراطيين والخضر وحزب "دي لينكي" اليساري الراديكالي، وفق ما تنبئ الاستطلاعات.

واذا كان شولتز وبيربوك يعتبران معارضة دي لينكي لحلف شمال الاطلسي خطا أحمر، فإن أيا منهما لم يستبعد رسميا إمكان تشكيل ائتلاف مع هذا الحزب الذي حصد راهنا نحو ستة في المئة من نوايا التصويت بحسب الاستطلاعات.

كذلك، هاجم لاشيت شولتز في شكل مباشر على خلفية تحقيق قضائي محرج يطاول دائرة لتبييض الاموال تظللها وزارته، علما أن شولتز سيمثل الاثنين أمام لجنة المال في البرلمان لتوضيح هذا الامر.

أما ميركل التي تغادر الساحة السياسية بعد 16 عاما من الحكم رغم حفاظها على شعبية كبيرة، فنأت بنفسها عن الحملة في بدايتها قبل أن تسارع الى الوقوف بجانب لاشيت وتحرص على الظهور معه في مناسبات عدة.

وقال المحلل السياسي كارل رودولف كورتي في جامعة دويسبورغ "ينبغي أن يصب ذلك في صالحه، على غرار جميع من اختاروا ان يكونوا قريبين من ميركل في الاعوام الاخيرة".

ولكن أيّاً تكُن نتيجة الاقتراع، فإن المحافظين يستعدون لنتيجة متدنية تاريخيا ستشكل وصمة في مسيرة ميركل الناصعة. وقد بدأت منذ الان تصفية الحسابات الداخلية، إذ حمل فولفغانغ شويبله المستشارة مسؤولية جزئية عن تراجع الحزب المحافظ، لافتا في مقابلة الأحد مع صحيفة "تاغسبيغل" الى أنها أخفقت في تهيئة الارضية المناسبة لخلافتها.

 

اقرأ أيضًا:
Advertisements
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة