سوشيال ميديا وفضائيات

لبنى صالح تروي تفاصيل حصولها على درجة الدكتوراه في الآثار بعد دراستها بمحو الأمية

20-9-2021 | 00:43
فصول محو الأمية
عبد الصمد ماهر

روت الدكتورة لبنى صالح، تفاصيل حصولها على درجة الدكتوراه في الآثار بعد دراستها في محو الأمية، قائلة: إن العادات والتقاليد أحالت دون التحاقها بالمدرسة في سن السادسة، والعائلة لا تهتم بتعليم الفتيات، إلى جانب أنه لا توجد مدرسة بالقرية التي نسكنها، ولا يمكن السماح للفتيات بالذهب إلى مدارس القرى المجاورة.

وأضافت الدكتورة لبنى صالح، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي خيري رمضان وكريمة عوض، ببرنامج "حديث القاهرة" المذاع عبر قناة القاهرة والناس، أنها ظلت لـ سن 12 عامًا لا تجيد القراءة أو الكتابة، لحين تم فتح فصل لمحو الأمية بالقرية، ثم التحقت به، وتعلمت القراءة والكتابة في ثلاثة شهور فقط، ثم حصلت على شهادة محو الأمية عام 1999. 

وأكملت التحقت بالمدرسة الإعدادية في بداية سنة 2000، "إعدادية منازل"، وانتهت من الدراسة في المرحلة الإعدادية وحصلت على المركز الأول منازل بتفوق، ثم التحقت بالمرحلة الثانوية العامة "انتظام"، متابعة أن المدرسة الثانوية كانت تستثنيها من دفع المصروفات الدارسية تقديرًا لها على تفوقها ووصلها لتلك المرحلة من تعليم محو الأمية، مؤكدة أنها حصلت على 97% بمجموع الثانوية العامة شعبة أدبي، ثم التحقت بكلية الآثار جامعة الفيوم.

اقرأ ايضا:
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة