عرب وعالم

افتتاح نصب تذكاري هولندي في أمستردام بعد سنوات من نزاع قانوني

19-9-2021 | 19:58
افتتاح نصب تذكاري هولندي في أمستردام بعد سنوات من نزاع قانوني نصب تذكاري هولندي في أمستردام
Advertisements
الألمانية

افتتح رسميا نصب تذكاري وطني هولندي لمحرقة اليهود "هولوكوست"، في أمستردام، اليوم الأحد، بعد سنوات من نزاع قانوني.

وأزاح ملك هولندا، فيليم -الكساندر الستار عن النصب التذكاري، الذي أقامته لجنة "أوشفيتز" الهولندية وصممه المهندس المعماري، دانيال ليبيسكيند.

وهذا أول نصب تذكاري، يحدد أسماء 102 ألف شخص من اليهود وشعب السينتي والروما(الغجر)، الذين قتلوا على أيدي النازيين، إبان الحرب العالمية الثانية.

وقال رئيس الوزراء الهولندي مارك روته إنه نصب تذكاري ضد النسيان. وقال إن "هذا النصب يقول: لا، نحن لن ننساكم. لا، لن نسمح لمحو أسمائكم. لا، الشر ليس له الكلمة الأخيرة".

وشدد رئيس الوزراء على أن النصب التذكاري أجبر هولندا على توضيح "الاستقبال البارد" لليهود القلاقل الذين نجوا من معسكرات الموت وعادوا. وتحدث ورته عن "فصل أسود من تاريخنا".

وأعادت عمدة أمستردام، فيمكي هالسيما، للأذهان أن المدينة خلال الاحتلال الألماني لم تحم السكان اليهود بشكل كاف من الاضطهاد.

وفي بداية الاحتلال في مايو عام 1940، كان هناك حوالي 140 ألف يهودي يعيشون في هولندا، 80 ألفا منهم في أمستردام. وقالت إنه لم ينج سوى 15 ألف يهودي.

كانت المدينة قد أصدرت مرسوم طوارئ أمس الأول الجمعة، قبل الافتتاح الرسمي، خوفا من احتجاجات محتملة.

وقال جاك جريشافير، رئيس اللجنة، لوكالة الأنباء الألمانية(د.ب.أ) "إنني سعيد لأنه تحقق أخيرا هنا. يعيد هذا النصب التذكاري للضحايا أسماءهم ، بعد 76 عاما من نهاية الحرب ويثبت أنهم كانوا يعيشون ".

ويقع النصب التذكاري، الممول بالأساس من خلال التبرعات، بالقرب من الحي اليهودي في وسط مدينة امستردام.

ومع ذلك، لجأ سكان محليون إلى المحاكم لمحاولة منع البناء، خوفا من الاعتداء على الزوار والشكوى من حجمه.

وسمحت أعلى محكمة في هولندا بالمضي قدما في البناء أواخر عام 2019، على الرغم من أن جريشافر أشار إلى أن هذا جاء بعد فوات الأوان بالنسبة للعديد من الناجين.

اقرأ أيضًا:
Advertisements
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة