اقتصاد

وزير الاتصالات يكشف عن موعد تطبيق الرقم القومي للعقارات في مصر

19-9-2021 | 18:13
وزير الاتصالات

كشف وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الدكتور عمرو طلعت، أن منطقة "بور سعيد" ستكون من أولى المناطق التي أكلمت التطبيق التجريبي، وستشهد التطبيق الفعلي للرقم القومي للعقارات.

وقال طلعت، في مقابلة مع "العربية": إن أول فاتورة كهرباء عليها الرقم القومي للعقار ستصدر في "بور سعيد" قبل نهاية العام الحالي، وسيكون لكل وحدة عقارية رقم قومي، يمكن التعرف عليه، وفي العام المقبل سنبدأ تطبيق الرقم القومي للعقارات في كافة أرجاء مصر.

وأوضح أن تطبيق "الرقم القومي للعقارات" ينبثق عن مشروع أكبر وهو "ميكنة وحوكمة إصدار تراخيص البناء والهدم في مصر" وبالتالي كان من الأهمية بمكان تخصيص رقم قومي متفرد لكل وحدة عقارية مستقلة بذاتها سواء شقة سكنية أو محل تجاري أو غيرها.

وأفاد بأن الوحدة العقارية "أي كان حجمها سيكون لها رقم قومي متفرد، يعتمد عليه في كل التصرفات، بهدف حوكمة القطاع المهم، وتجنب مشاكل وتحديات تنشأ عن تكرار أسماء الشوارع، وتكرار أسماء العقارات، ولا يمكن إجراء أي تصرف تشغيلي، أو تصرف متعلق بملكية العقار إلا من خلال هذا الرقم القومي، وبالتالي يمكن حوكمة القطاع وإزالة العوائق أمام تطويره".

وقال وزير الاتصالات إن بلاده تستهدف رفع حصة قطاع المعلومات إلى 8% من الناتج الإجمالي المحلي لمصر خلال 3 سنوات مقبلة.

وأوضح طلعت أن مستهدفات قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في خطة العام المالي الحالي، في مصر تستهدف رفع حصة القطاع إلى 5% من الناتج المحلي الإجمالي مقارنة بـ 2.6% في العام المالي الماضي.

وأضاف أن المستهدفات الكمية للقطاع في المدى المتوسط تتمثل في تحقيق ثلاثة أهداف رئيسة بحلول عام 2025، من بينها رفع مساهمة القطاع في الناتج المحلي الإجمالي، وزيادة القدرة التصديرية، بموازاة التنمية البشرية في الجانب الرقمي.

وأشار إلى مستهدفات زيادة القدرة التصديرية من منتجات القطاع وخدمات التعهيد لتصل إلى 6 مليارات دولار مقابل المستهدف لعام الخطة 21/2022 وقدره 3.5 مليار دولار.

وأكد أن إستراتيجية الدولة تستهدف لهذا القطاع المهم، زيادة نصيب الصادرات التكنولوجية من جملة الصادرات السلعية إلى حصة 5% مقابل نسبتها الحالية التي لا تتجاوز 2.5%.

اقرأ ايضا:
الاكثر قراءة
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة