عرب وعالم

"الصحة العالمية": التعاون بين الأمم والشعوب لم يعد ترفًا بل صار ضرورةً لوضع حد للجائحة

19-9-2021 | 17:37
 الصحة العالمية  التعاون بين الأمم والشعوب لم يعد ترفًا بل صار ضرورةً لوضع حد للجائحة منظمة الصحة العالمية
Advertisements
أ ش أ

 قالت الدكتورة نعيمة القصير ممثلة منظمة الصحة العالمية في مصر، إن التعاون بين الأمم والشعوب لم يعد ترفًا بل صار ضرورة من أجل وضع حد لجائحة كوفيد-19. 

جاء ذلك تعقيبا على تسلم مصر  546 ألفا و400 جرعة من لقاح أسترازينيكا المضاد لكوفيد-19، مقدمة كمنحة من الحكومة الفرنسية عبر مرفق "كوفاكس" والصندوق الإفريقي لاقتناء اللقاحات.

وأثنت باسم الصحة العالمية على المساهمة السخية التي قدمتها فرنسا لزيادة عدد الأشخاص الذين يتم تلقيحهم في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك مصر "لأنه كلما طال أمد عدم المساواة في الحصول على اللقاح، زاد انتشار الفيروس وتحوره، وزادت احتمالات ظهور المزيد من السلالات المتحورة التي تجعل اللقاحات أقل فعالية".

وأضافت أن منظمة الصحة العالمية تناشد البلدان التي تمتلك اللقاحات رفع مستوى دعمها للبلدان الأخرى وتكثيفه في إطار بادرة تضامنية وعمل ينطوي على الالتزام والتآزر، لأنه لا أحد في مأمن حتى يصبح الجميع في أمان، مشددة على أن هدفنا العالمي  يتلخص في دعم جميع البلدان لتلقيح ما لا يقل عن 40% من سكانها بحلول نهاية هذا العام، و70% من سكان العالم بحلول منتصف العام المقبل".

 

اقرأ أيضًا:
Advertisements
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة