أخبار

هلال: تحسين كفاءة استهلاك الطاقة أرخص وأسرع وأنظف مصادر الطاقة

19-9-2021 | 15:29
هلال تحسين كفاءة استهلاك الطاقة أرخص وأسرع وأنظف مصادر الطاقة جانب من الندوة
Advertisements
محمد علي السيد

قال الدكتور محمد حلمي هلال رئيس اتحاد جمعيات ومنظمات الطاقة المتجددة والتنمية المستدامة ورئيس جمعية مهندسي كفاءة الطاقة، إن تحسين كفاءة استهلاك الطاقة هي أرخص وأسرع وأنظف مصادر الطاقة، موضحا أن توفير برميل بترول مكافئ عن طريق تحسين كفاءة الاستهلاك يساوى إنتاج 3 براميل على الأقل من البترول المكافئ.

جاء ذلك في الندوة التي عقدتها شعبة الهندسة الكهربائية بنقابة المهندسين برئاسة الدكتور محمد اليماني ندوة بعنوان " كفاءة الطاقة وتكنولوجيا الليد" حاضر فيها الدكتور محمد حلمي هلال رئيس اتحاد جمعيات ومنظمات الطاقة المتجددة والتنمية المستدامة ورئيس جمعية مهندسي كفاءة الطاقة، وبحضور المهندس هاني ضاحي نقيب مهندسي مصر، والمهندس محمد عبد العظيم وكيل النقابة، والمهندس حسن عبد العليم الأمين العام، والمهندس أحمد حشيش أمين الصندوق المساعد والمتحدث الإعلامي للنقابة.

وأضاف هلال أن الإضاءة الصناعية تستهلك حوالي 25% من الإنتاج العالمي من الطاقة الكهربائية بينما تستهلك حوالي 34% في مصر، وأن للإضاءة الصناعية تأثير مباشر على صحة وسلوك الإنسان وحالته المزاجية وقدرته على الأداء والإنتاج واتخاذ القرار، كما يمتد هذا التأثير ليشمل البيئة بجميع جوانبها، مشددا على أن توطين ونشر صناعة الليد الأمين الجيد سيساعد على دعم الاقتصاد الأخضر ويقفز بنا إلى اقتصاد المعرفة، وتابع... الإضاءة الخضراء هى نتاج تقنيات الإضاءة المتطورة التى تحافظ على صحة وسلامة الإنسان وتحترم المعايير البيئية والصحية.

وقال هلال: إن الدولة المصرية قامت بتغيير معظم منظومة الإضاءة الخاصة بالمبانى والمساكن والمدارس والمستشفيات والشوارع للتوافق مع المتطلبات الدولية والبيئية الحديثة والحفاظ على صحة وسلامة الإنسان المصري.

وفى نهاية المحاضرة طالب رئيس اتحاد جمعيات ومنظمات الطاقة المتجددة والتنمية المستدامة بضرورة الاهتمام بالكفاءة الكلية مع مراعاة صحة الإنسان والأبعاد البيئية، وضرورة اختيار درجة حرارة لون الإضاءة المناسب لمجال التشغيل، ومراعاة معايير المواصفة الدولية IEEE1789 لإضاءة المكاتب والأماكن التعليمية والمستشفيات والمطارات وغرف التحكم، وكذا الاهتمام بالإعتام DIMMING فى إضاءة الشوارع حتى مستوى 50% من القدرة وتغيير درجة حرارة اللون إلى أقل من 3000 كلفن، مع تفعيل منظومة بطاقات كفاءة الطاقة طبقا لأخر تحديث آليات التحقق، مع ضرورة الاهتمام بتدريب المهندسين الحكوميين ومديرى المشروعات على المعايير والمواصفات الحديثة.

اقرأ أيضًا:
Advertisements
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة