ذاكرة التاريخ

أسرار أول الأباطرة في التاريخ.. «تحتمس الثالث».. حياة وحروب أعظم ملوك مصر المحاربين| صور

19-9-2021 | 11:48
أسرار أول الأباطرة في التاريخ ;تحتمس الثالث; حياة وحروب أعظم ملوك مصر المحاربين| صور آثار الملك تحتمس الثالث
Advertisements
محمود الدسوقي

 يسرد المؤرخ الأمريكي القدير البروفيسور ريتشارد أ. جابرييل، حياة الملك المصري تحتمس الثالث وأحداث عصره، والتي كانت حقبة زمنية فاصلة ومحورية ليس في تاريخ مصر القديمة فحسب، بل فى تاريخ العالم القديم.

 وصدر كتاب «تحتمس الثالث : حياة وحروب أعظم ملوك مصر المحاربين» عن دار الكتاب العربي، من تأليف ريتشارد أ. جابرييل، وترجمة وتقديم وتعليق الدكتور محمد رأفت عباس، ويعد الكتاب الذي تنشر "بوابة الأهرام" عرضا مفصلا له، واحدا من أهم الكتب والدراسات التاريخية التى ظهرت في السنوات الأخيرة عن تاريخ ملك مصر العظيم تحتمس الثالث وأحداث عصره.

و يعد تحتمس الثالث أول الأباطرة، وفاتح العالم القديم، والمؤسس الحقيقي لأولى وأعظم الإمبراطوريات الكبرى في تاريخ العالم، وهى الإمبراطورية المصرية التى امتدت من أعالي نهر الفرات في بلاد الشام، وحتى الجندل الرابع في بلاد النوبة جنوبا، واشتهر بأنه أعظم القادة العسكريين والمفكرين الاستراتيجيين في تاريخ العالم القديم دون منازع.

 لقد كان لتحتمس الثالث عظيم الفضل في جعل مصر القوة السياسية والعسكرية العظمى في منطقة الشرق الأدنى القديم، بفضل انتصاراته العسكرية الفريدة التى غيرت وجه التاريخ، حيث قام بقيادة الجيش المصري في 16 حملة حربية مظفرة في بلاد الشام، قاهرا كافة القوى السياسية والعسكرية من الإمبراطوريات والدول والممالك المناوئة للنفوذ المصري في المنطقة في العهد القديم، ومؤسسا لإمبراطورية مصرية عظيمة في بلاد الشام، كان لها الفضل فى الحفاظ على الأمن القومي المصري لمئات الأعوام.

ولقد أثارت تلك العبقرية العسكرية الفريدة والمقدرة الإستراتيجية الفذة التى تمتع بها الفرعون المحارب العظيم تحتمس الثالث ذهول المؤرخين وعلماء المصريات إلى حد كبير، حيث تجلت تلك العبقرية العسكرية  والمقدرة الإستراتيجية من خلال تلك المعارك الحربية الكبرى التى خاضها، والتي طبقت من خلالها معايير ومبادئ الحرب التى مازالت مطبقة حتى الآن – من الناحية الأكاديمية – في الجيوش الحديثة.

كما كان للتكتيكات العسكرية وخطط التطوير الاستراتيجي التى عمل تحتمس الثالث على تحقيقها داخل المؤسسة العسكرية المصرية عظيم الفضل في وصول الجيش المصري خلال عهده إلى درجة رفيعة من التطور والتنظيم لم تحدث من قبل في تاريخ مصر، جعلته القوة الضاربة الأكبر والأعظم في التاريخ القديم.

ويقع الكتاب في 368 صفحة، ويتضمن تسعة فصول تتحدث عن تاريخ مصر والشرق الأدنى القديم منذ تحرير مصر من الهكسوس وتأسيس الإمبراطورية المصرية في منطقة الشرق الأدنى القديم، ثم الحديث عن الظروف التاريخية لاعتلاء الملك تحتمس الثالث عرش مصر، والأحداث التاريخية الكبرى التى وقعت في عهده وغيرت تاريخ مصر والشرق الأدنى القديم لقرون، مثل معركة "مجدو" التى خاضها في أرض كنعان (فلسطين) عام 1481 ق.م، وحقق الانتصار فيها على تحالف الممالك والدويلات السورية والكنعانية التى تمردت على السيادة المصرية وحاولت غزو مصر بزعامة أمير مدينة قادش، وحروبه المختلفة التى خاضها ضد الممالك والإمبراطورية الميتانية، والتي بلغت 16  حملة حربية، تمكن فيها من مد حدود الإمبراطورية المصرية حتى أعالي نهر الفرات في شمالي سوريا.

 ويتضمن الكتاب كذلك تحليل الرؤى السياسية والإستراتيجية التى عمل تحتمس الثالث على تنفيذها في بناء الدولة والإمبراطورية المصرية، وتطوير الجيش المصري الذي أصبح القوة العسكرية الأكبر في الشرق القديم، وكذلك تطوير الأسطول الحربي المصري الذي شارك في العمليات العسكرية والحملات التى خاضها الفرعون واستطاع السيطرة على شرق البحر المتوسط وثغور سوريا ولبنان لعدة عقود في التاريخ القديم.

 والدكتور محمد رأفت عباس هو أكاديمي مصري ، باحث في علم المصريات ومؤرخ وكاتب، حاصل على درجتي الماجستير ودكتوراه الفلسفة في علم المصريات، وشارك في العديد من المؤتمرات والمشروعات العلمية الدولية فى مجال التخصص، وقدم على مدار السنوات الماضية مجموعة متميزة من البحوث الدولية المحكمة والمنشورة عن العسكرية المصرية القديمة من خلال دوريات وكتب علم المصريات المختلفة في أوروبا، والتي لاقت إشادة متميزة من كبار العلماء والباحثين على مستوى العالم.

 يعمل على تنفيذ مشروع علمي وفكري يهدف إلى تعريف العقل الجمعي المصري بأبعاد المجد الحربي لمصر القديمة خلال عهد إمبراطوريتها  1550 – 1069) ق.م) وتوعية المثقف المصري والعربي بعمق التاريخ الحربي لمصر القديمة.

 وفى إطار هذا المشروع قدم للمكتبة العربية مجموعة من المؤلفات مثل كتابه «الجيش فى مصر القديمة (عصر الدولة الحديثة )» الذي حصل على جائزة معرض القاهرة الدولي للكتاب عام 2017م كأفضل كتاب في مجال العلوم الإنسانية ، وكتابه «من الفرات إلى الجندل الرابع» الصادر عام 2018 م، وكتابه «معجم التاريخ الحربي لمصر القديمة» الصادر عام 2020م، وحصل مؤخرا من مؤسسة فريتز تيسن الألمانية – كأول باحث عربي – على منحة تنظيم المؤتمرات العلمية الدولية لتنظيم أول مؤتمر دولي في تاريخ علم المصريات عن العسكرية المصرية في عهد الرعامسة في ميونيخ بألمانيا في ديسمبر القادم.


الملك تحتمس الثالثالملك تحتمس الثالث

الملك تحتمس الثالثالملك تحتمس الثالث
اقرأ أيضًا:
Advertisements
الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة