ثقافة وفنون

حازم متولي: استوحيت فكرة "أولها حلو" من بوستات السيدات على فيس بوك.. ولهذا السبب استمر تصوير الفيلم 3 سنوات

18-9-2021 | 16:32
حازم متولي استوحيت فكرة أولها حلو من بوستات السيدات على فيس بوك ولهذا السبب استمر تصوير الفيلم  سنواتحازم متولي: استوحيت فكرة "أولها حلو" من بوستات السيدات على فيس بوك.. ولهذا السبب استمر تصوير الفيلم
Advertisements

يواصل المؤلف والمخرج حازم متولي مونتاج فيلم "أولها حلو" الذي يقوم ببطولته أميرة فتحي وحمزة العيلي ومجموعة كبيرة من النجوم، حيث أكد لـ"الأهرام المسائي"، أن الفيلم ليس رومانسيا أو يدور حول قصة حب لكنه يتناول جانبا معينا من جوانب الحب وهو بداية العلاقة بين الرجل والمرأة، ورغبة الجميع في أن يعيشون حياتهم كلها بنفس حرارة بداية اللقاء وما تحتويه من حب وشغف واهتمام، وهو أمر صعب المنال في الغالب، وتعقد السيدات مقارنات بين تعامل أزواجهن في مرحلة البدايات وبعد مرور عدة سنوات، إضافة إلى موضوعات أخرى فرعية نناقشها في الفيلم مثل العنف ضد المرأة، وكذلك مرحلة الحب في بدايات العلاقة بين الجنسين والتي تندرج تحت تيمة العمل الرئيسية.

وأوضح أنه استوحى فكرة الفيلم من "منشورات" السيدات على موقع فيس بوك والتي تدور حول رغبتهم في عودة بدايات العلاقة من حب واهتمام، وهو ما يثير تساؤلا هل حب البدايات حقيقي أم مصطنع والدليل على ذلك عدم استمراره.

وأضاف أن الفيلم بدأ تصويره قبل 3 سنوات، ثم اضطررنا للتوقف بسبب انتشار فيروس كورونا خاصة مع انشغال بعض الأبطال في تصوير أعمالهم في موسم رمضان، حتى عدنا لتصويره مرة أخرى وانتهينا منه خلال الأيام الماضية، مشيرا إلى أنه واجه بعض المعوقات بعد عودة التصوير منها عودة الأبطال لنفس الحالة بعد توقف فترة، وهو ما مثّل تحديا كبيرا، الأمر الذي دفعنا لعقد بروفات وجلسات تحضير مرة أخرى حتى نستطيع أن نكمل بدون أن يشعر المشاهد بوجود اختلاف في الشخصيات عن نفس الحالة، وهو السبب في طول فترة التصوير موضحا أنه مازال أمامه وقت للانتهاء من وضع اللمسات الأخيرة على العمل بالكامل.

وأشار إلى أنه يطمح لطرح الفيلم في موسم رأس العام المقبل، وهو مجرد موعد مبدئي، ولم يتم الاستقرار بشكل نهائي عليه تحسبا لأي ظروف طارئة.

فيلم "أولها حلو" يشارك في بطولته دارين حداد، سهام جلالو رانيا شاهين، ومجموعة أخرى من الفنانين، وهو من تأليف وإخراج حازم متولي، وتجسد فيه بطلة العمل أميرة في دور مترجمة إيطالية، حيث يتعرض الفيلم لطبيعة العلاقة بين الرجل والمرأة، وانعكاس استهتار الشباب على الفتيات فيما يخص العلاقات العاطفية.

 إيمان بسطاوي

اقرأ أيضًا:
Advertisements
الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة