ثقافة وفنون

ندوة "إيزيس" الرئيسية عن "صورة المرأة في المسرح المعاصر".. والأبحاث تنشر في كتاب الدورة المقبلة

18-9-2021 | 16:54
ندوة  إيزيس  الرئيسية عن  صورة المرأة في المسرح المعاصر  والأبحاث تنشر في كتاب الدورة المقبلة  المخرجة والكاتبة عبير على مديرة المهرجان
Advertisements
سارة نعمة الله

إنطلقت اليوم فعاليات المحور الفكري لمهرجان إيزيس الدولي لمسرح المرأة في دورته التأسيسية المقامة حاليا بالندوة الرئيسية والتي تستمر على مدار يومين تحت عنوان "حضور المرأة في المسرح المعاصر: نماذج من المسرح العالمي"، وتعقد بالمجلس الأعلى للثقافة.

وقالت المخرجة والكاتبة عبير على مديرة المهرجان إن الهدف من الندوة هو تبادل الأفكار والأصوات حول صورة المرأة في المسرح المعاصر، والأفكار المطروحة هي بمثابة نواة قوية لأبحاث يتم صياغتها بالنسج بين أفكار المتحدثين ورؤساء جلساتهم والحضور المهتم، ليتم نشرها في الدورة القادمة للمهرجان الدورة، وأشرفت على الندوة الرئيسية الدكتورة أسماء يحيى الطاهر عبد الله، وأدار الجلسة الأولى المترجم والباحث والناقد جرجس شكري وتتضمن بحث عن إبسن والمرأة للباحثة والمخرجة مروة الجبالي من مصر.

 وتدير الجلسة الثانية د.الدكتورة مها العوضي أستاذ مساعد بقسم الدراما والنقد المسرحي بجامعة عين شمس، وتقدم فيها الباحثة والناقدة البحرينية زهراء المنصور بحث عن إناث لوركا المعاصرات.

 أما الجلسة التالية فتديرها الدكتورة آمال مظهر أستاذ الأدب الإنجليزي بجامعة عين شمس، وتقدم فيه الباحثة داليا يوسف المدرس المساعد بقسم اللغة الإنجليزية في جامعة القاهرة بحثا عن الجسد الأنثوي وأمراض النساء كمساحات للمقاومة في مسرحية "فينيجر توم" لكاريل تشرشل، بينما يشهد اليوم الثاني الجلسة الرابعة وتديرها الدكتورة إيمان الجمل أستاذ الأدب الفرنسي بكلية الآداب، جامعة المنوفية،  وتقدم الدكتورة ياسمين عبد الحسيب المدرس بقسم الدراما والنقد المسرحي بأكاديمية الفنون، صورة المرأة في المسرح للكاتبة الفرنسية ياسمين ريزا، وتدير الجلسة الخامسة الناقدة ليليت فهمي ويقدم فيها الباحث والناقد شعبان يوسف "الغياب والحضور للمرأة في المسرح المصري"، وتعقد في النهاية جلسة ختامية تديرها ليليت فهمى وتتضمن نتائج وتوصيات.

تحمل الدورة التأسيسية اسم فتحية العسال وتتولى رئاستها شرفيا الفنانة سوسن بدر و يقام المهرجان تحت رعاية وزارة الثقافة بالشراكة مع المجلس القومي للمرأة وبالتعاون مع وزارة الشباب ووزارة السياحة وهيئة تنشيط السياحة ومركز التحرير الثقافي و شركة إيفنت هاوس وتجمع تماسى للفنون الادائية والمجلس الثقافي البريطاني و معهد جوته الألماني والسفارة الهولندية و المركز الثقافي الروسي والتحرير لاونج و ستوديو عماد الدين و كالتوجراف و سامى أمين و جمعية النهضة العلمية الجيزويت وجمعية يهمنى الأنسان.

اقرأ أيضًا:
Advertisements
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة