آراء

ثابت أمين عواد يكتب: نواب سيناء

18-9-2021 | 12:43
Advertisements

أثار رحيل أول نائبة برلمانية عن سيناء السيدة سهير جلبانه الأسبوع الماضي، شجون وأحزان أبناء سيناء، بعد أن ترك رحيلها فراغا على المستوى الشعبي والتشريعي والوطني، نظرًا لمواقفها القوية الواعية في الدفاع عن القضايا الوطنية في الحرب والسلام على مدى اقترب من 4 عقود، فضلا عن مساعدة أبناء المحافظة في الحصول على حقوقهم وتيسير سبل حياتهم في سيناء وفي محافظات الوادي، فكانت تدرك حجم المشكلات التي يواجهها هؤلاء، وخاصة بعد حرب 1967، فلم تتوقف مبادراتها وجهودها بدعم أبناء المحافظة وطلابها وتقديم المساعدة المعنوية والمادية  لهم، حتى قبل أن يطلبوها.

كانت النائبة الأولى بمثابة المتحدث الشعبي والرسمي لأبناء وبنات سيناء، ولم يحجب دورها الاجتماعي وتاريخها في العمل التطوعي خلال فترة الاحتلال الإسرائيلي لسيناء وما بعدها، أو يقلل من دورها الشعبي والسياسي، فأدركت بوعيها ضرورة التنبيه لأهمية سيناء في الوجدان المصري، فبادرت واقترحت اعتبار يوم عيد تحرير سيناء في 25 أبريل عام 1982، عيدا قوميا لمصر، وقد تحقق بالفعل، حيث أصدر مجلس الشعب قانونا بذلك وقعه رئيس الجمهورية، كما  استحقت لقب "لؤلؤة سيناء"، وحصلت على وسام الجمهورية من الدرجة الأولى عام 1999، وتم اختيارها أما مثالية على مستوى الجمهورية في نهاية السبعينيات، كما شغلت منصب أول مقرر للمجلس القومي للمرأة بشمال سيناء لعدة دورات.

ونظرا لأن مطالب ومشكلات أبناء سيناء عديدة واستثنائية، بسبب ظروف الحروب والتهجير،  فقد أدركت هذه الاستثنائية، وقامت بجهود غير تقليدية لمعالجتها وإيجاد حلول سريعة لها، فلم تترك بابا لمسئول معني بمطلب لأبناء سيناء إلا وطرقته، وكانت تتعامل بندية واحترام مع كافة المسئولين بالدولة، بدءً من رئيس الجمهورية إلى كافة الوزراء والمسئولين. 

وتزامن رحيل النائبة مع الذكرى السنوية الثالثة لوفاة نائب شمال سيناء في مجلس الشعب الدكتور حسام رفاعي في شهر سبتمبر 2018، الذي وهبه الله شجاعة نادرة، وخاصة مشكلات سيناء، مقدما ومقترحا الحلول، التي كان يعرضها بجرأة نحتاجها اليوم، نظرا لحجم المخاطر التي تحيط بسيناء من كل اتجاه، وجاءت، عبارته الشهيرة تحت قبة البرلمان، معبرة عن استقرائه للمستقبل؛ حيث قال: "سيناء قضية وطن وليست أزمة وطن".. 

وكانت دهشته، رحمه الله، تتزايد عندما كان يتحدث، أمام مجلس الشعب، عن قضايا قومية واستراتيجية تشكل خطرا على الوطن وأبنائه، وكانت ردود الفعل على ما ينبه له، فقط أن يتحدث بصوت هادئ، وأن يلتزم بالزي الرسمي..وهما أهم من مضمون وجوهر ما يقوله وينبه له وما يراه خطرا على الأمة.. يتحدث عن المخاطر والأزمات المحيطة بالوطن في سيناء، ويتحدثون عن الصوت المرتفع والزي وماذا يرتدي النائب.. بئس الحوار..   

واشتهر د. حسام بمروءته، والبحث عن البسطاء لكي يساعدهم، فقد جسدت لحظة وفاته هذه السمة في شخصيته، حيث وافته المنية أثناء تواجده بالإدارة التعليمية في مدينة نصر، لإنهاء مصالح بعض المواطنين، ليلقى ربه خادما لعباده. 
وإذا كان نواب محافظات الوادي يواجهون الأعباء والمسئوليات، إلا أن نظراءهم نواب سيناء، يحملون أعباء وتحديات ومخاطر مضاعفة يأتي في صدارتها الإرهاب الوافد من الخارج، فقد وقف العديد من هؤلاء النواب في وجه تلك المخاطر والتحديات، وكان أول نائب عن سيناء في مجلس النواب هو النائب عن حزب الوفد عبدالوهاب بك خطابي، بعد إجراء أول انتخابات برلمانية في سيناء عام 1924.

وقد تسببت مواقفه الوطنية في اضطهاد سلطات الاحتلال البريطاني له، بسبب وعيه المبكر وكشفه للمخططات الاستعمارية البريطانية التي كانت تهدف إلى عزلة سيناء والسعي لفصلها عن مصر.

حيث تربصت به قوات الاحتلال البريطاني، واستغلت إعلان الأحكام العرفية بعد الحرب العالمية الثانية، وقامت باعتقاله، وظل معتقلا منذ 1914 - 1917. 

هذا موقف وطني شريف لأول نائب عن سيناء، فقد جاء وعيه كاشفا وفاضحا للمؤامرة التقليدية للاحتلال البريطاني، التي دأب المحتلون لاستغلالها والترويج لها، ليساهم النائب خطابي في إفشال هذا المخطط، وقد تزوجت حفيدته من النائب الشهير بمجلس الأمة توفيق الشريف، الذي فاز أيضا بانتخابات رئاسة المجلس المحلي بأغلبية ساحقة، وأسهم بجدية في إعداد كوادر سياسية وشعبية من أبناء سيناء.

وهناك العديد من نواب سيناء الذين أدوا واجبهم بكل اقتدار وشجاعة، ولايسع المجال لذكر أدوارهم المشرفة ومواقفهم البناءة، ونظرا لأهمية سيناء لمصر، فقد اختارت الحكومة، قبل أول انتخابات للنواب عام 1924، الشاعر أحمد شوقي، ليكون ممثلا لسيناء في البرلمان. 

نعلم، أن سيناء، أمس واليوم، لم تحرم من نوابها المدافعين عن مصالحها وعن حقوق ابنائها، إلا أن المخاطر والتحديات اليوم وغدا تتضاعف، وتكاد تعصف بالمكتسبات التي حققتها الدولة على أرض سيناء، ودفع الوطن من أرواح ودماء أبنائه الكثير ومازال، ولذلك تنتظر سيناء وأبنائها من نوابهم الكثير والكثير.. 
 
[email protected]

Advertisements
ثابت أمين عواد يكتب: طموحات فضائية بدون توقف.. (3 - 3)

بعد التعرف على برنامج الفضاء المصري، واستئناف المنظومة لنشاطها عبر خارطة وضعت مدارات فضائية طموحة، واستعراض البرنامج بشقيه، الأول صناعة وبناء وتجميع وإدارة

ثابت أمين عواد يكتب: طموحات فضائية بدون توقف.. (2 - 3)

نعم.. اليوم نستطيع القول: إن الفضاء المصري اليوم يختلف، بعد التعرف عن قرب على منظومة البرنامج المصري الجاد لارتياد الفضاء من خلال مركز فائق التطور لبناء

ثابت أمين عواد يكتب: عند القناة .. تأتي الرياح بما تشتهي السفن..

أي سر في قناة السويس، وأي كيان هذا الذي يقفز على كل الصخور، إما بفعل الطبيعة، أو ما يصنعها أعداؤها، لتوضع أمامه لإعاقته، أي سر تجعله يرتقي فوق العقبات

ثابت أمين عواد يكتب: طموحات فضائية بدون توقف.. "1 - 3"

قد لا تستطيع معرفة عدد هؤلاء المشاركين في إعمار الأرض، ولكنك لن تجد مشقة في التعرف على المهتمين بإعمار الفضاء.. نعم إعمار الفضاء الذي هو مقياس التطور على الأرض والماء والهواء.

ثابت أمين عواد يكتب: عرب وأجانب على باب مصر

رغم صعوبة الوصول إلى الرقم الدقيق لأعداد العرب والأجانب المقيمين في مصر أو القادمين إليها، إلا أن المؤكد أن أعداد هؤلاء في ازدياد، كما أن هذه الزيادة لا

ثابت أمين عواد يكتب: الاهتمام الرياضي المفقود

كشفت نهاية بطولة الأولمبياد الصيفي في طوكيو، وبطولة الدوري العام المحلي الأسبوع الماضي، عن مدى الاختلالات التي تعاني منها الرياضة المصرية في البطولة العالمية،

ثابت أمين عواد يكتب: البحث العلمي اليوم .. يختلف

تنمو أعداد المراصد والدوريات والتقارير العلمية الدورية الراصدة لمستوى البحث العلمي بما يتواءم مع التطور التقني العلمي في شتي المجالات، لتعكس جوهر هذا التطور ومدي مايحققه للإنسانية..

ثابت أمين عواد يكتب: آيس كريم طالبان

تظل أفغانستان بأهميتها وموقعها، نموذجا يعكس الصراع السياسي محملا بالتاريخ والجغرافيا والعقيدة الدينية.. وأرض الأفغان التي كانت تعرف ب خراسان وتعني مشرق

ثابت أمين عواد يكتب: باني المدن الجديدة في الأصل "كفراوي"..

بتلقائية وعفوية اشتهر بها وتشكلت بها ملامح وجهه المصرية الأصيلة، انتقلت المشاعر الطيبة التي كان يحملها قلبه إلى البسطاء من البشر، وسبقت هذه المشاعر سمعته

المناخ.. شيء من التراث

نواجه حاليًا طقسًا حارًا ترتفع فيه درجات الحرارة إلى مستويات قياسية لم نعهدها من قبل، وشهدنا، لأول مرة، سقوط الجليد في مناطق بالجزيرة العربية والخليج،

تونس ليست تونس..

تباينت الرؤى حول ما يحدث في تونس، بعد قرارات رئيسها قيس بن سعيد في 25 يوليو الماضي، والتي أحدثت حالة من الحراك والتحولات السياسية والاجتماعية لم تشهدها البلاد من قبل..

ثورة يوليو .. ماذا تبقى..؟

مازال الحديث عن ثورة يوليو 1952، ما لها وما عليها، يحمل الكثير من شئون الوطن وشجونه وأحزانه، وقليلا من أحلامه.. وماذا تبقى من الثورة ورمزها وزعيمها عبدالناصر بعد 69 عامًا منذ اندلاعها..

Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة