أخبار

السبكي: 6.5 مليون خدمة طبية بأعلى جودة منذ تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل

18-9-2021 | 12:36
السبكي  مليون خدمة طبية بأعلى جودة منذ تطبيق منظومة التأمين الصحي الشاملالدكتور أحمد السبكي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية
Advertisements
عبدالله الصبيحي

أكد الدكتور أحمد السبكي، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية ومساعد وزير الصحة والسكان والمشرف العام على مشروع التأمين الصحي الشامل الجديدة، أن سلامة المرضى أصبح الشغل الشاغل لجميع الأطراف المعنية بجودة الرعاية الصحية، لاسيما هيئة الرعاية الصحية التي ترتكز استراتيجيتها على  تقديم كافة الخدمات الرعاية الصحية المتكاملة للمنتفعين بمنظومة التأمين الصحي الشامل الجديدة ، بأعلى مستويات الجودة والتي تضاهي المستويات العالمية.

جاء ذلك اليوم خلال المؤتمر الذي نظمته الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية بمناسبة اليوم العالمي لسلامة المرضى بحضور الدكتور أشرف إسماعيل، رئيس الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية، والدكتورة نعيمة القصير، ممثل منظمة الصحة العالمية بجمهورية مصر العربية، والدكتور أحمد السبكي رئيس هيئة الرعاية الصحية، والمهندس حسام صادق، المدير التنفيذي للهيئة العامة للتأمين الصحي الشامل.. وذلك بهدف تسليط الضوء على عدد من المحاور الرئيسية المتعلقة بتحقيق سلامة المرضى، والحد من المخاطر المتعلقة بخدمات الرعاية الصحية، والتصميم الآمن للمنشآت الصحية، والسلامة الإكلينيكية، والدور المحوري للموارد البشرية في تحقيق سلامة المرضى، والممارسات الصحيحة لمنع ومكافحة العدوى، ودور صناعة الدواء في سلامة خدمات الرعاية الصحية.

وأضاف أن التوجه بترسيخ السلامة يعد توجه مؤسسي استراتيجي، ويتحقق من خلال الالتزام الكامل بالإجراءات والتدابير والأنظمة الوقائية الفاعلة، وهو ما تسعى إليه كافة نظم الرعاية الصحية في الدول المتقدمة من خلال تسليط الضوء على المفاهيم الأساسية لسلامة المرضى و ثقافة سلامة المرضى وكذلك ثقافة التبليغ عن الأخطاء، والتي تعد جزءًا من الوقاية من الأخطاء، ورصد حدوثها الفعلي أو الوشيك، والتعامل بشكل ممنهج لتفادي الأخطاء التي من شأنها التقليل من مستوى الخدمة الصحية المقدمة أو عدم مأمونيتها لدى مقدموا الخدمة الصحية و المنتفعين على حد سواء.

وثمن الدكتور أحمد السبكي، خلال كلمته التي ألقاها خلال المؤتمر المشترك بين الهيئات الثلاث لمنظومة التأمين الصحي الشامل، تبني المشروع توصيات منظمة الصحة العالمية في اليوم العالمي لسلامة المرضى، و اختيار هذا اليوم والذي يعد مؤشر صريح وذو دلالة واضحة وانعكاس لتبني مشروع التأمين الصحي الشامل تحقيق التغطية الصحية الشاملة للمواطنين وبجودة عالمية، لافتًا إلى تقديم  6.5 مليون خدمة صحية للمواطنين تحت مظلة المنظومة الجديدة ، وذلك بداخل كافة المنشآت الصحية التابعة للهيئة العامة للرعاية الصحية بالمحافظات الثلاث (بورسعيد، الأقصر، الإسماعيلية).

وأطلق الدكتور أحمد السبكي خلال كلمته، مبادرة للرعاية الصحية الآمنة داخل منشآت هيئة الرعاية الصحية، وذلك بالتعاون بين هيئات منظومة التأمين الصحي الشامل الثلاث، وبرعاية منظمة الصحة العالمية، من شأنها تقليل أخطاء وأخطار معوقات الرعاية الصحية الآمنة، ومعايير السلامة والصحة المهنية وتقديم الدواء الآمن ، مؤكدًا أن العام القادم في مثل هذا اليوم الخاص بسلامة المرضى سنجني ثمار هذه المبادرة.

وأضاف السبكي أنه قد برز اهتمام هيئة الرعاية الصحية بسلامة المرضى خلال رحلة علاجهم بمنشآت هيئة الرعاية الصحية في محافظات التأمين الصحي الشامل، وكذلك سلامة الأطقم الطبية كعامل أساسي لضمان سلامة المرضى، وذلك بوضع سلامة المرضى ركيزة أساسية تنطلق منها جميع الجهود في التطوير والارتقاء بجودة خدمات الرعاية الصحية للمنشآت الصحية التابعة للهيئة، بما تشمل تطبيق أحدث البروتوكولات العلاجية المتبعة دوليًا و توفير كل وسائل الأمان والسلامة للمرضى والالتزام بإجراءات مكافحة العدوى واتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية للوقاية من فيروس كورونا بتلك المنشآت، وإذكاء الوعي لدى المرضى والعاملين حول سلامة المرضى لتكثيف مشاركة الجمهور  في مأمونية الرعاية الصحية والنهوض بإجراءات تضمن تحسين سلامة المرضى وإبعاد أي أذى أو ضرر قد يصيبهم.

وتابع : على سبيل المثال لا الحصر حصلت مستشفى النصر التخصصي للأطفال، كأول مستشفى في القطاع الحكومي وتابع للهيئة العامة للرعاية الصحية بمحافظة بورسعيد على اعتماد على اعتماد GAHAR 2021، المعترف بها دوليًا، وكذلك الحال بالنسبة لاعتماد مركز صحة أسرة شرق النوادي، علاوة على تسجيل العديد من المنشآت الصحية التابعة للهيئة بمحافظات بورسعيد والأقصر والإسماعيلية لدى هيئة الاعتماد والرقابة الصحية كخطوة أولى للحصول على الاعتماد، وهو ما يؤكد حرص المنظومة على الالتزام بمعايير  الجودة الشاملة بما فيها تدابير مكافحة العدوى ، فيما وضعت منظومة التأمين الصحي الشامل سلامة المرضى، وذويهم والعاملين والمجتمع ككل على رأس أولوياتها بما اشترطته من تسجيل المنشآت الصحية بالهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية كشرط أساسي لانضمام المنشآة إلى منظومة تقديم خدمات التأمين الصحي الشامل.

اقرأ أيضًا:
Advertisements
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة