تحقيقات

الزي المدرسي سبوبة كل سنة.. المدارس الخاصة تمارس الاحتكار وترفع الأسعار.. وأولياء الأمور يستغيثون

18-9-2021 | 15:34
الزى المدرسى
هاجر عاطف - دينا عثمان

مع اقتراب العام الدراسى الجديد، تظهر أعباء جديدة للعائلات المصرية تتمثل فى تجهيز متطلبات المدرسة من ملابس وأدوات وغيرها، ولكن ارتفاع أسعار الزى هذا العام زاد من العبء الملقى على أولياء الأمور، بعد أن تحول الزى المدرسى إلى "سبوبة" و"بيزنس"، خاصة فى المدارس الخاصة والدولية.

وأبدى أولياء الأمور استياءهم من تصمم المدارس على تغيير الزى المدرسى على فترات متقاربة، مؤكدين أن المدارس تعقد صفقات مع أصحاب المحلات لبيع الزى الجديد بأثمان مبالغ فيها واقتسام العمولات بينهم، أو إجبار الأهالى على شرائه من  داخل المدرسة نفسها.

وطالبت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، المدارس بضرورة التزام الطلاب بالزى المدرسى الموحد، مع عدم إجبارهم على شرائه من أماكن بعينها. عدم فرض تغيير الزي المدرسي إلا بعد مرور خمس سنوات على الأقل، إلا إذا تراءى للجمعية العمومية لمجلس الأمناء والآباء والمعلمين للمدرسة خلاف ذلك، على أن يكون تغيير الزي المدرسي مرتبطا بالمرحلة التعليمية، بحيث يكون تغيير الزي في الحلقة الأولى من التعليم الأساسي، أو الحلقة الثانية، أو المرحلة الثانوية على الأقل.

معاناة أولياء الأمور بشأن الزي المدرسي

تزايدت شكاوى أولياء الأمور مع كل موسم دراسي، وقالت "إيمان فهيم" ولي أمر طالب بمدرسة ناشونال كل مرحلة دراسية ولها لون زي خاص بيها وذلك للتميز بين الطلاب في مراحلهم الدراسية المختلفة، وأضافت أن كل خمس سنوات يحدث تغير في لون الزي المدرسي لكل المراحل، مشيرة إلى أن المدرسة تتعاقد مع محلات معينة يتوفر بها الزي المدرسي ، وأحيانا تجبر أولياء الأمور على شراء الزي كامل (تيشرت صيفي – تيشرت شتوي – بنطلون – جاكت ) بمبلغ 3000 جنيه ولا يصح لهم شراء قطعة واحدة فقط منه، ويطبق ذلك خصوصا في "كي جي" مما دفع بعض أولياء الأمور اللجوء إلى المصانع لتصميم الزي المدرسي ولكن كان الرد عليهم لابد من توفير كمية كبيرة من الأعداد المطلوبة لتصنيع الزي المدرسي.

وعلى جانب آخر قالت "سعاد هاني" أم لطالب بإحدي مدارس الأنترناشونال ، أن الأسعار مضاعفة قد تصل إلى 6000 جنيه للزي الخاص بمرحلة " كي جي" وأوضحت " أميرة محمد" ولي أمر في إحدى المدارس الخاصة أنه بيتم تغيير الزي  المدرسي كل 4 سنوات بسعر 1250 جنيها، وقد يزيد السعر من 250 إلى 300 بين كل مرحلة وأخرى، كما أضافت أن أولياء الأمور يجبرون على شراء الزي من داخل المدرسة دون التعاقد مع أي محل آخر.

وأكدت "أماني بلال" ولي أمر في إحدي المدارس اللغات أن المدرسة تتعاقد مع محل لشراء الزي المدرسي الخاص بالمدرسة منه ويكون التيشرت مميز بـ"لوجو" معين حتى يصعب شراؤه من مكان آخر.

وقالت إن الأسعار تكون مرتفعة جدا فمن الممكن أن تشتري من محل آخر غير تابع للمدرسة بسعر 150 لتيشرت بدلًا من 350ـ ولكن المدرسة ترفض ذلك.

وأشارت إلى أن المدرسة إذا اكتشفت أن التيشرت مختلف بشكل بسيط جدا تقوم بإحراج الطفل وسط زملائه، حيث إن هناك أكثر من اسم لمحلات الملابس تحتكر سوق بيع الزى المدرسى، فتتفق المدارس مع هذه المحلات لعمل خط إنتاج لكل مدرسة على حدة.

صراع تجاري بين المحلات التجارية والمدارس في تصنيع الزي المدرس

وقال "فتحي" صاحب محل لبيع الزي المدرسي بشارع شبرا إنه يقوم بمساعدة أولياء الأمور بتصنيع الزي المدرسي بسعر أقل، وأوضح أن هناك العديد من الخامات التي من خلالها يتم تحديد الأسعار فمنها خامات رديئة وأخرى جيدة، حيث عبر عن استيائه من تغير الزي بشكل مستمر فهو عبء على الأهالي، لافتا إلى أنه لا يقوم بتقليد " لوجو المدرسة" حيث تعرض للمساءلة القانونية من جهة المدرسة قبل ذلك ووصل الأمر إلى إنهاء المدرسة طلابها من شراء الزي من ذلك المكان ، كما أصبحت المدارس تقوم بعرض الزي المدرسي قبل الدراسة بأيام قليلة حتى يصعب على المصانع تقليدها وبيعها للطلاب بسعر أقل قائلا " ده خراب بيوت".

وأكد "علي محمد" مدير محل لبيع الزي المدرسي في أكتوبر أن عدد المقبلين علي شراء الزي المدرسي قل بسبب جائحة كورونا وأنه يقوم بتصنيع الزي المدرسي دون وضع اللوجو حتى لا يتعرض للمشاكل مع المدارس، وأشار إلى أنه يضع اللوجو فقط في حالة التعاقد مع المدرسة.

وأوضح أن الأسعار لا تزيد بنسبة عالية فيوجد تيشرت في محله بـ ٧٠ جنيها  والبنطلون بـ ٨٥ جنيها.

بيان حماية المستهلك يقف بجانب أولياء الأمور

 خاطب جهاز حماية المستهلك وزارة التربية والتعليم لمنع إجبار المدارس لأولياء الأمور، على شراء الزي من محلات بعينها، لأن هذا يخل بحق المواطن في اختياره للسلعة التي يريد شراءها، وطالب أولياء الأمور بالإبلاغ فورًا عن أي مدرسة تجبر طلابها على شراء الزي المدرسي من محلات محددة، وأن أي مدرسة يثبت عليها هذا الأمر سيتخذ ضدها الإجراءات القانونية اللازمة، وسيتم عرضها على النيابة المختصة. إلا أن المخالفات لاتزال مستمرة.

اقرأ ايضا:
الاكثر قراءة
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة