منوعات

استخلصها فريق بحثي.. صبغات طبيعية آمنة لمستحضرات التجميل من النفايات الزراعية والصناعية

18-9-2021 | 11:08
استخلصها فريق بحثي صبغات طبيعية آمنة لمستحضرات التجميل من النفايات الزراعية والصناعيةالمركز القومى للبحوث
Advertisements
مها رمضان

كشف فريق بحثى فى المركز القومى للبحوث، عن نجاح جهوده البحثية فى استخلاص صبغات طبيعية من النفايات الزراعية والصناعية، التى يصعب التخلص منها وتحويلها لصبغات آمنة بيئيًا وصحيًا.

وقالت الدكتورة هالة رفعت، أحد أعضاء الفريق البحثي بقسم كيمياء المنتجات الطبيعية والميكروبية، لـ«الأهرام التعاوني»: إن النفايات الزراعية والصناعية من الملوثات البيئية التى يصعب التخلص منها، مضيفة أن الصناعات النسجية من أكثر الصناعات الملوثة للبيئة عند صرفها من المصانع، وتشكل الصبغات الصناعية ضررا على الجسم لأنها تسبب بعض أنواع الحساسية كما أنها تحتوى على العديد من المواد الكيميائية التى تشكل ضررًا على البيئة والإنسان، لذلك يتم اللجوء حاليا للبحث عن صبغات طبيعية آمنة، حيث تجرى العديد من الأبحاث التى تهدف إلى حماية البيئة والإنسان من خطر الملوثات.

وأضافت الدكتورة هبة محمد الحناوى بقسم الصباغة والطباعة، وهى باحثة أخرى بالمشروع، أنه تم إجراء هذا البحث كإحدى محاولات استغلال بعض المخلفات بهدف التخلص منها للحد من التلوث البيئى، وأيضا بهدف إنتاج مواد ذات قيمة صناعية هامة بدون تكلفة، مشيرة إلى أنه تم فى هذه الدراسة استخدام بعض المخلفات مثل نخالة القمح وقشر الموز وعيدان الملوخية كبيئة غذائية لنمو أحد أنواع البكتيريا، وقد نجح البحث فى إنتاج صبغات طبيعية بدرجات مختلفة من اللون البيج إلى البنى الداكن وقد تم استخدامها فى صباغة بعض المنسوجات الصوفية تحت ظروف وعوامل مختلفة.

وكشف البحث عن أن الصوف له قابلية عالية لتقبل الصبغات الطبيعية، وتم اختبار درجة ثبات الصبغة تجاه الغسيل والكى واالاحتكاك والعرق وأعطت الصبغة درجة ثبات عالية مطابقة للمواصفات القياسية العالمية، حيث أعطت درجة ثبات عالية للون بعد عدة مرات غسيل مما يجعلها تنافس وتتفوق على العديد من الصبغات الكيميائية المتوادة حاليا بالأسواق، والتى يسبب استخدامها ضررا كبيرا على البيئة وصحة الإنسان.

وتضيف الباحثتان، أنه بهذا البحث نكون قد حققنا المعادلة بتوفير منتج طبيعى فى الأسواق، مطابق لمواصفات الآمان على صحة الإنسان والبيئة، وذلك بدون تكلفة اقتصادية، وسوف يتم استكمال العمل واستخدام هذه الصبغات لصباغة وطباعة أنواع أخرى من الأقمشة.

وكشفتا عن أنه يتم حاليا مخاطبة بعض الهيئات والمؤسسات وعقد بعض الإتفاقيات مع شركات القطاع الخاص المعنية لإنجاز بعض الوحدات التجريبية الصناعية للتطبيق على أرض الواقع، لتحقيق الكثير من الفوائد والمردودات البيئية والاقتصادية الكبيرة على المستويين المحلى والعالمى.

نقلاً عن الأهرام التعاوني
اقرأ أيضًا:
Advertisements
الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة