أخبار

التعليم تكشف خطة "المنهج الفني يساوي وظيفة مضمونة"| خاص

17-9-2021 | 20:26
وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني
Advertisements
أحمد حافظ

أكد الدكتور محمد مجاهد نائب وزير التربية والتعليم لشئون التعليم الفني، أنه يجري حاليا تطوير جميع البرامج الدراسية الفنية وفقا لمنهجية الجدارات المهنية المطلوبة في سوق العمل بشكل يضمن مشاركة القطاع الخاص في المشاركة في مراجعة واعتماد البرامج الدراسية بعد تصميمها بحيث تكون ملاءمة لوظائف المستقبل.

وأوضح مجاهد في تصريحات خاصة لـ"بوابة الأهرام"، أنه سيتم تغيير وتطوير جميع المناهج التعليمية الفنية بحلول عام 2024، لتكون جميعها ملاءمة لسوق العمل، سواء في التعليم الصناعي أو التجاري والزراعي والفندقي.

وكشف مجاهد، أنه تم استحداث وتطوير برامج في التعليم الصناعي والزراعي والتجاري جميعها مؤهلة للوظائف، فمثلا في التعليم الصناعي أصبح هناك برامج: فني تشكيل ولحام المعادن، وفني تشغيل المعادن، وفني تركيبات كهربية، وفني أجهزة إلكترونية، وفني زخرفة وديكور، وفني تبريد وتكييف الهواء، وفني ملابس جاهزة.

إضافة إلى ذلك، أصبح هناك برامج مضافة عصرية مثل فني أعمال الخرسانة، فني أعمال شبكات المياه والصرف الصحي، وفني نجارة أثاث، وفني نسيج، وفني سيارات، وفني أثاث معدني إضافة إلى استحداث برنامج فني تحكم صناعي.

وأوضح أنه تم تطوير كل البرامج الدراسية القائمة لتصبح مناهجها مبنية وفق منهجية الجدارات المهنية المطلوبة في سوق العمل على مستوى التعليم الزراعي، مثل فني هندسة زراعية واستصلاح أراضي، وفني ثروة سمكية، وفني معامل، وفني محاصيل الحقل، وفني حاصلات بستانية، وفني إنتاج حيواني وداجني، وفني تصنيع غذائي.

وأكد نائب وزير التعليم لـ"بوابة الأهرام" أنه تم استحداث برنامجي فني زراعة النخيل وتصنيع منتجاته، وفني الزراعة المطرية، واستحداث برنامجين دراسيين زراعيين على نظام التعليم والتدريب المزدوج وهما فني الزراعة الحيوية، وفني إنتاج داجني.

وكشف مجاهد أن التطوير لم يهمل التعليم الفني التجاري، بل تم استحداث أربعة برامج دراسية وهي: فني مبيعات، وفني تأمينات، وفني سكرتير، وكاتب حسابات، إضافة لاستحداث برنامج فني لوجستيات، وفى التعليم الفندقي تم تطوير ثلاثة برامج دراسية هي فني طاهي، ومضيف، وفني اشراف داخلي.

اقرأ أيضًا:
Advertisements
الأكثر قراءة
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة