محافظات

مدير الطب البيطري بالبحيرة: حصلنا على المركز الأول في تحرير وضبط القضايا

17-9-2021 | 19:42
مدير الطب البيطري بالبحيرة حصلنا على المركز الأول في تحرير وضبط القضايا المجازر - أرشيفية
Advertisements
البحيرة -منى الوكيل

انتشرت ظاهرة الذبح خارج المجازر في عدد من مراكز وقرى محافظة البحيرة، حيث يقوم عدد من أصحاب محال الجزارة بذبح المواشي خارج المجازر دون إشراف طبي أو رقابة من قبل الجهات الرقابية المسئولة بل وصلت إلى مرحلة أن يقوموا بالذبح في محالهم أو تحت بير السلم وفى الشوارع وعلنا أمام المارة، والسؤال من يوقف هذه الظاهرة الخطيرة؟ وهل يقبل المواطنون على شراء اللحوم من محال الجزارة؟ وما هو دور مديرية الطب البيطري؟

التقت "بوابة الأهرام" مع عدد من المواطنين لمعرفة آرائهم بشأن هذا الملف، وفي البداية يقول علاء العطار "تاجر" من قرية التوفيقية مركز كوم حمادة، إن ظاهرة الذبح خارج المجزر ليست ظاهرة جديدة في قريتهم، مؤكداً أن العديد من الجزارين تكسبوا، وخاصة أن هناك من يقوم بذبح الحيوانات المريضة أو النافقة ويقومون بختمها بأختام مزورة ثم يقومون ببيعها في محلات أو أكشاك جزارة على الطريق الزراعي السريع وينخدع المارة بها ويقومون بشرائها نظراً لرخص ثمنها، هذا بالإضافة لبيعها في العديد من المطاعم خارج حدود محافظة البحيرة.

وحمل "العطار" مديرية الطب البيطري المسئولية لانتشار هذه الظاهرة التي زادت نسبتها بصورة مستفزة والتي يمكن أن تتسبب للمواطنين في العديد من الأمراض وطالب بشن حملات مكثفة من الطب البيطري على محلات الجزارة في جميع مراكز ومدن وقرى المحافظة للتأكد من سلامة اللحوم المذبوحة والأختام الموجودة عليها إن وجدت.

ويضيف عمرو بدر "موظف" أن هناك العديد من الجزارين بمدن وقرى مركز أبو حمص يقومون بذبح المواشي أمام محلاتهم وأمام جميع المارة ثم يقوم بتعليق الذبيحة لعرضها أثناء مراحل التقطيع كاملة التي تبدأ من السلخ إلى التشفيه، مشيراً الى أن كيلو اللحوم عندهم تتراوح ما بين 80 إلى 90 جنيها للكيلو، مطالبا بزيادة الرقابة على هذه المحلات والأكشاك غير المرخصة والتي يقومون بالبيع فيها.

وأكدت أيمان الشافعي "بالمعاش" أنها لا تثق في شراء اللحوم غير الموجودة في منافذ والسيارات المتنقلة للقوات المسلحة والداخلية والمنتشرة بشوارع وميادين المحافظة، أو المجمعات الاستهلاكية التابعة لوزارة التموين والتجارة الداخلية والتي يتراوح فيها سعر اللحوم للكيلو ما بين 100 إلى 110 جنيهات، وعدد قليل من محلات الجزارة المعروفة في مدينة دمنهور، لكن أسعار اللحوم بها ارتفعت وخاصة خلال الأيام الماضية ليصل الكيلو من 150 الى 170 جنيها. 

ومن جانبه، شدد اللواء هشام آمنة محافظ البحيرة بالتنسيق بين جميع الجهات المعنية، على تكثيف الحملات التموينية على الأسواق ومحلات الجزارة للتأكد من صحة اللحوم المعروضة بالأسواق ومدى صلاحيتها للاستهلاك الآدمي، وإنها مذبوحة داخل المجازر المعتمدة، واتخاذ كافة الإجراءات والتدابير اللازمة للحفاظ على صحة المواطنين.

وقال الدكتور باسم مصطفى "استشاري الباطنة"، إن العديد من المواطنين لديهم غياب لثقافة الغذاء الصحي السليم، مشيراً إلى أن الإفراط في أكل اللحوم ضار على بعض الأشخاص الذين يعانون من مرض النقرس بالإضافة إلى الأشخاص الذين لديهم تاريخ مرضى في العائلة لمرض النقرس وللعديد من الأمراض المزمنة الأخرى وخاصة السمنة التي هي أشد خطراً على الإنسان من مرض السرطان، كما جاء بتقرير الجمعية الطبية الأمريكية.

 ومن جانبه، قال الدكتور حسنى عباسي مدير مديرية الطب البيطري بالبحيرة، لـ "بوابة الأهرام" إن المديرية تنظم حملات بشكل يومي بالتنسيق مع مديرية التموين ومباحث التموين للمرور على محلات الجزارة للتأكد من صلاحية اللحوم وصلاحية الأختام حيث تسفر عن تحرير العشرات من المحاضر سواء ذبح خارج المجزر أو لحوم مكشوفة أو غير صالحة للاستهلاك الآدمي، والتي يتم تحويل جميع تلك المحاضر للنيابة العامة للتصرف فيها، وحين يتم تكرار هذه  المحاضر لأحد الجزارين نقوم برفع مذكرة لمحافظ البحيرة لاستصدار قرار بغلق المحل مؤكدا تشديد الحملات خلال تلك الفترة للحد من الذبح خارج المجازر.

وكشف "عباسي" أن محافظة البحيرة بها 21 مجزرا منهم واحد آلى وهو بمدينة بدر ومجزر يدوي، وأن المديرية حصلت هذا العام على المركز الأول للعام الثاني عشر على التوالي على مستوى الجمهورية في عدد المحاضر والقضايا المضبوطة والمخالفين للقانون.

اقرأ أيضًا:
Advertisements
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة