أخبار

بتسليح أمريكي وروسي وفرنسي.. رسائل الجيش المصري في «النجم الساطع 2021» | صور

17-9-2021 | 17:52
تدريبات النجم الساطع ٢٠٢١
مها سالم

شهدت المرحلة الختامية للتدريب المشترك النجم الساطع 2021، مشاركة 20 دولة وحضور الفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى ورؤساء أركان عدد من الدول الصديقة والشقيقة.

وحملت فاعليات التدريب المشترك «النجم الساطع 2021» عددًا من الرسائل الهامة أبرزها:

- أهمية التدريبات المشتركة في إظهار مكانة مصر كقوة إقليمية ودولية ترتكز على تراكم الخبرات العسكرية المصرية في مجال التدريبات المشتركة إضافة للمنجزات التي تحققت خلال السنوات الماضية.

- أظهر اليوم الختامي بحضور القائد العام للقوات المسلحة، ملخصًا للتدريبات النوعية من مختلف القوات المشاركة باعتبارها فرصة لتنسيق التعاون فيما بينها لتنفيذ مهام للقضاء على الإرهاب وليس تنفيذ مهام قتالية معتادة.

- إظهار معنى تنوع التسليح لقواتنا المسلحة، حيث اشتركت قواتنا في المناورة بأسلحة روسية جنبا إلى جنب مع السلاح الأمريكي والسلاح الفرنسي مثل الطائرة كاموف 52 والأباتشي والإف 16 إضافة للميراج 2000 في مناورة واحدة مشتركة، بما يقدم صورة عملية لمدى مهارة المقاتل المصري الذي نجح في استيعاب أصعب تكنولوجيا التسليح، وتمكن من الدمج بين المدارس القتالية المختلفة، ليخلق حالة استثنائية على مستوى العالم ويعكس التوازن الدولي الذي تحققه قواتنا المسلحة من انفتاحها على كافة المصادر بما يحقق استقلال قرارها.

- اكتساب الرتب الصغيرة بقواتنا المسلحة الثقة بالنفس وإعطائهم الفرصة للعرض التفصيلي للتدريب القتالي حيث اعتمد التدريب على قيام الضباط حديثي التخرج بتولي العرض أمام القائد العام للقوات المسلحة ورؤساء أركان عدد من الدول المشاركة مما يظهر تمكن الأجيال الجديدة ومدى الجاهزية للجيش المصري بمختلف قواته.

- أظهرت المناورات المشتركة تطور المستوى التدريبي والعملياتي للقوات المشتركة في النجم الساطع، حيث تعود بداية التدريبات بشكل ثنائي إلى أول الثمانينيات وكانت تحمل اسم "القبضة الحديدية" بين القوات المصرية والأمريكية،  وكانت تعتمد على النقل الاستراتيجي لقوات مشتركة وتنظم كل عامين.

- إظهار تطور عدد الدول والقوات المشاركة في «النجم الساطع» الذي انتقل من القوات الخاصة والفرق المحمولة جوا إلى أن وصلت الآن لتدريب متعدد الأسلحة لمختلف القوات لعدد دول وصل إلى 21 دولة مشاركة.

- عكست التدريبات الحالية تطور حجم التحديات واختلاف نوع التحديات العسكرية والأمنية على المنطقة، حيث كانت التدريبات مخصصة في الثمانينيات لتنفيذ المهام التقليدية ثم حدث التطور لتصل الآن لمجابهة التحديات الواقعية في المحيط الاقليمي والدولي.

- تركيز مناورات «النجم الساطع 2021» على تدريبات مجابهة الأعمال العدائية والإرهابية التي تأخذ شكلا مختلفا عن الحروب التقليدية، مما استلزم من العالم أن يكون هناك تعاون في قوات تحالف لمجابهة الإرهاب مثلما تم من عمليات على الأرض في أفغانستان والعراق.

- اختيار مسرح العمليات متميز في منطقة «منقار الوحش» بالمنطقة الشمالية العسكرية وداخل منطقة محمد نجيب العسكرية ليتوافر فيه شروط تنوع مسرح العمليات التواجد بجوار ساحل وطبيعة صحراوية وحدودية.

- أظهرت «النجم الساطع 2021» امتلاك مصر إمكانيات لوجيستية ضخمة وبنية تحتية عسكرية لقواتنا المسلحة تتيح استضافة هذا النوع من التدريبات الضخمة المشتركة متعددة الجنسيات ولمختلف الأسلحة ولعدد ضخم من القوات المشاركة مثل قاعدة محمد نجيب وقاعدة برنيس.

- اختتام التدريب بهتاف من كافة القوات المشاركة «تحيا الشعوب المحبة للسلام»، رسالة تؤكد على عقيدة الجيش المصري الذي يحمي ولا يهدد يصون ولا يبدد يتعاون ولا يتصادم ينفتح على الجميع بتوازن وبما يحقق المصالح المتبادلة للتعاون الإقليمي والدولي.

- الفخر الذي تحدث به القائد العام لقواتنا المسلحة في ختام الفاعليات كانعكاس لمدى جاهزية المقاتلين الذين أظهروا دقة ومهارة في كافة التدريبات واستعراض قوة لحجم القوات المصرية وظهور مقومات القوة العسكرية التي تحقق الردع لأي معتد يفكر في الاعتداء على مقدرات الوطن أو حقوقه الاقتصادية.


تدريبات النجم الساطع ٢٠٢١تدريبات النجم الساطع ٢٠٢١

تدريبات النجم الساطع ٢٠٢١تدريبات النجم الساطع ٢٠٢١

تدريبات النجم الساطع ٢٠٢١تدريبات النجم الساطع ٢٠٢١
اقرأ ايضا:
الاكثر قراءة
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة