أخبار

السبكي: أهداف اليوم العالمي لسلامة المرضى تتسق مع مبادرات دعم صحة المرأة المصرية والطفل

17-9-2021 | 13:46
الدكتور أحمد السبكي، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية
عبد الله الصبيحي

قال الدكتور أحمد السبكي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية ومساعد وزير الصحة والسكان والمشرف العام على مشروع التأمين الصحي الشامل، إنه تم تدشين اليوم العالمي لسلامة المرضى في عام 2019 لتعزيز الفهم العالمي لمنظور سلامة المرضى وزيادة إشراك الجمهور في الرعاية الصحية المأمونة، والترويج لإجراءات عالمية من أجل تعزيز سلامة المرضى والحدّ من الأضرار التي قد تلحق بهم.

وأوضح رئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية، أنه في كل أعوام الاحتفال بيوم سلامة المرضى، لم يتم تحديد فئة بعينها، إلا أنه في عام 2021 تم تحديد الأم ووليدها، وتشمل الفئة المستهدفة بالتوعية لهذا العام المرأة أثناء فترة الحمل ، والسيدة ووليدها بعد وضعها لمولودها مباشرة ، مشيرًا إلى أن الأبحاث أكدت وفاة ما يصل إلى 810 امرأة في اليوم على مستوى العالم بسبب الحمل والولادة، بينما يمكن تجنب أسباب الوفاة من خلال اتباع الممارسات الصحية السليمة والمأمونة .

ولفت الدكتور أحمد السبكي، إلى حرص الهيئة على متابعة الالتزام بمعايير مكافحة العدوى بشكل عام ، وما يخص المرأة ووليدها داخل كافة مراكز ووحدات صحة الأسرة بالمحافظات الثلاث والبالغ عددها 95 وحدة رعاية أولية، إضافة إلى كافة مستشفياتها البالغ عددها 18مستشفى، وفيما يخص صحة المرأة ووليدها فإن للهيئة مستشفيات متخصصة للمرأة تحرص على تطبيق كافة معايير السلامة المرضى للحامل ومولودها، وهما مستشفيي إيزيس التخصصي بالأقصر، وصحة المرأة(النساء والولادة سابقًا) ببورسعيد

 

 

وأكد أن أهداف الاحتفال باليوم العالمي لسلامة المرضى لهذا العام، تتسق مع أهداف مبادرات دعم صحة المرأة المصرية وصحة الطفل التي تبنتها القيادة السياسية، وهى امتداد لرعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي لرفع جودة الخدمات الصحية المقدمة للمواطن المصري بمختلف الفئات والأعمار، بهدف تحسين الصحة العامة لكافة المواطنين.

 

جدير بالذكر أن منظمة الصحة العالمية، ارتكزت أهداف احتفالها بيوم سلامة المرضى لهذا العام 2021، تحت شعار "الرعاية الآمنة للأم والوليد"، على أربع محاور رئيسية تشمل إذكاء الوعي العالمي بشأن الأمور المتعلقة بسلامة الأمهات والمواليد، إضافة إلى خلق استراتيجيات فعالة ومبتكرة لتحسين سلامة الأمهات والمواليد، علاوة على وضع إجراءات عاجلة ومستدامة لضمان الرعاية المأمونة للأمهات والمواليد، أثناء الولادة وبعدها، وأخيرًا اعتماد ونشر عدد من الممارسات الوقائية التي من شأنها حماية الأم والوليد من المخاطر والأضرار التي يمكن تفاديها أثناء الولادة.

بينما حثت منظمة الصحة العالمية هذا العام جميع العاملين في مجال الرعاية الصحية الأمهات والحوامل على ضمان ولادة آمنة ومحترمة لجميع النساء، و هذا هو شعار العام لرعاية الأم والوليد،  وذلك بسبب ارتفاع عدد الوفيات بسبب المخاطر والأضرار في الفترة الأخيرة بسبب تفاقم مشكلة كورونا، مما أدى إلى تعطيل بعض الخدمات الصحية المقدمة للأمهات، مع تحول العديد من المستشفيات إلى خدمات كورونا.

اقرأ ايضا:
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة