حـوادث

حاول إنقاذها وفشل.. شاب يروي اللحظات الأخيرة بحياة فتاة المول: «حاولت الإمساك بها ولم أتمكن»

17-9-2021 | 17:58
حاول إنقاذها وفشل شاب يروي اللحظات الأخيرة بحياة فتاة المول ;حاولت الإمساك بها ولم أتمكن;انتحار فتاة في سيتي ستارز
Advertisements
أحمد فتح الباب

"أنا تعبان ومش بنام".. بهذه الكلمات بدأ محمد الشاب الذي حاول إنقاذ ميار المنتحرة بمول سيتي ستارز، حديثه مع "بوابة الأهرام"، بصوته المنخفض الذي يخرج من بين طيات دموعه وحزنه الذي سيطر على ملامحه. 

كشف محمد عن تفاصيل جديدة للحظات الأخيرة في الواقعة، وعن حالته النفسية السيئة، كما أعرب عن استيائه لبعض التعليقات المنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعى، الخاصة بتوجيه اللوم عليه لعدم قدرته على إنقاذ الفتاة، وأيضا التعليقات الخاصة بالخوض في حياة ميار الشخصية. 

فمن جانب تفاصيل اللحظات الأخيرة، قال محمد إن الفتاة حضرت إلى المطعم الخاص به، بمفردها وظلت تراقب بنظراتها كل المتواجدين في المكان، وعندما سألها أحد العاملين في المطعم عن طلباتها، قالت له إنها تريد قائمة المأكولات فأحضرها إليها. 

فلم تقم بطلب شيء، فحضر إليها محمد "مدير ومسئول المطعم"، لسؤالها عما إذا كانت في احتياج لمساعدة لشرح قائمة المأكولات، فابتسمت في وجهه وإجابته بأنها تنتظر أصدقاءها، وفور انصرافه من أمامها غافلته وصعدت على الكرسي فحاول الإمساك بها إلا أنه لم يتمكن من ذلك بسبب تحركاتها السريعة في تنفيذ ما بدأته.

وأضاف محمد بأنه عندما شاهدها تسقط على الأرض كان يردد "هعملك أي حاجة بس بلاش تموتي". 

وعن حالة محمد النفسية، أوضح بأنه ظل يبكي بداية من تحركه بسيارته من المول إلى منزله، وحتى الصباح فلم يكن مجرد موقفاً شاء القدر أن يضعه فيه وإنما كان حدثا ومشهدا لن يستطيع أن ينساه طوال حياته.

ومن جانبه استنكر محمد تعليقات بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي حول فشله في إنقاذ الفتاة، قائلا "أنا مش فاهم الناس دي عايزة إيه مني أنا حاولت وعملت اللي عليا وكان نفسي ألحقها والفرق كان بيني وبينها ثانية واحدة لكن هي لم تتردد ثانية".

وأشار إلى أن المطعم كان متواجدا فيه عدد كبير من الزبائن ولم يتحركوا من أماكنهم، وكانوا أقرب إليها منه بالإضافة إلى وجود شخصين بالطاولة المجاورة لها، لكنهما لم يستطيعا التحرك من ذهولهما من الموقف.

واختتم محمد حديثه بتوجيه بعض الكلمات للذين يتحدثون عن الحياة الشخصية للفتاة قائلاً: "ميار راحت للي خالقها وادعولها بالرحمة وبلاش تخوضوا في الحياة الشخصية لحد ".

كانت تلقت غرفة النجدة بلاغاً، بشأن قيام طالبة في الفرقة الرابعة طب أسنان بإلقاء نفسها من الدور السادس داخل مول سيتى ستارز، وعلى الفور تم نقلها لمستشفى رابعة العدوية، توفيت حال وصولها.

وبالانتقال والفحص تم التوصل إلى إحدى صديقاتها، والتى قررت أنها كانت رفقة المتوفية إلى رحمه الله تعالى داخل كافي بسيتى ستارز حتى الساعة الخامسة مساء وانصرفت وتركتها بمفردها وأضافت أن المتوفية تعانى من حالة نفسية واكتئاب شديد لشعورها بالاضطهاد وسوء المعاملة من قبل أهليتها وأضافت بأن المتوفية أخبرتها اليوم برغبتها فى الانتحار.


الشاب الذي حاول انقاذ فتاة المول يوجه رسائله لرواد التواصل الاجتماعيالشاب الذي حاول انقاذ فتاة المول يوجه رسائله لرواد التواصل الاجتماعي

الشاب الذي حاول انقاذ فتاة المول يوجه رسائله لرواد التواصل الاجتماعيالشاب الذي حاول انقاذ فتاة المول يوجه رسائله لرواد التواصل الاجتماعي

الشاب الذي حاول انقاذ فتاة المول يوجه رسائله لرواد التواصل الاجتماعيالشاب الذي حاول انقاذ فتاة المول يوجه رسائله لرواد التواصل الاجتماعي

الشاب الذي حاول انقاذ فتاة المول يوجه رسائله لرواد التواصل الاجتماعيالشاب الذي حاول انقاذ فتاة المول يوجه رسائله لرواد التواصل الاجتماعي

الشاب الذي حاول انقاذ فتاة المول يوجه رسائله لرواد التواصل الاجتماعيالشاب الذي حاول انقاذ فتاة المول يوجه رسائله لرواد التواصل الاجتماعي
اقرأ أيضًا:
Advertisements
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة