اقتصاد

القطاع السياحي: الإستراتيجية الإعلامية عصر جديد من الترويج وتراعي المتغيرات العالمية

16-9-2021 | 19:40
السياحة في مصر
فاطمة السروجي

رحب قطاع السياحة بالإستراتيجية الإعلامية للترويج السياحي لمصر، والتي تعدها وزارة السياحة والآثار استعدادًا لإطلاق حملة دولية للترويج السياحي لمصر. 

وكانت وزارة السياحة والآثار، قد نظمت ورشة عمل مؤخرًا بالتعاون مع الاتحاد المصري للغرف السياحية بحضور عدد من مسئولي الوزارة وممثلي الاتحاد والغرف السياحية وعدد من المستثمرين. 

وأكد ممثلو القطاع السياحي الخاص، أن الإستراتيجية الجديدة تبشر بدخول عصر جديد من الترويج السياحي القائم على الأسلوب العلمي والعمل المشترك بين الحكومة والقطاع الخاص كما يبشر بإطلاق حملة قوية تليق بمصر وإظهار مقوماتها كأحد أهم المقاصد السياحية في العالم. 

وأكد أحمد الوصيف، رئيس اتحاد الغرف السياحية، أن الإستراتيجية الإعلامية الجديدة، جاءت ثمرة جهد بدأته وزارة السياحة منذ عدة شهور بأسلوب علمي يتم تطبيقه لأول مرة في حملات الدعاية لمصر. 

كما حرصت الوزارة خلال كافة خطوات إعداد الإستراتيجية على إشراك القطاع الخاص ممثلا في الاتحاد المصري للغرف السياحية، لتحقيق الصالح العام لمصر من قطاع السياحة. 

وأشار إلى أنه تم دعوة ممثلي الغرف السياحية وعدد من المستثمرين للمشاركة الفعالة للاستماع إلى آرائهم في الإستراتيجية والاستفادة بخبراتهم قبل تدشين تلك الإستراتيجية بصورتها النهائية لبدء العمل بها.
 
ومن جانبه، أكد ناصر تركي عضو مجلس إدارة اتحاد الغرف السياحية أهمية وجود خطة تسويقية وترويجية محكمة ومستدامة على الأقل لمدة 3 سنوات لا تحتاج إلى تغييرات جوهرية لاعتمادها على الدراسة الوافية لكافة جانبها. 

وأضاف تركي، أنه بعد تدشين تلك الإستراتيجية وإطلاق حملة الدعاية الدولية لمصر فإن الدور على القطاع الخاص بكافة عناصره من غرف وجمعيات استثمار ومستثمرين وفنادق وشركات للبناء على هذا الجهد والتحرك بشكل قوي وفعال ومدروس لتطوير صناعة السياحة المصرية. 

وأشار نادر الببلاوي، رئيس لجنة تسيير أعمال غرفة شركات السياحة إلى أن تلك الإستراتيجية تقضي على عدة سلبيات كانت تواجه حملات الدعاية لمصر كما أنها تجسيد واقعي للتعاون بين الوزارة وكافة عناصر صناعة السياحة. 

وقال الببلاوي، إن الإستراتيجية تراعي كافة العناصر المؤثرة بحملات الدعاية حتي تحقق أقصى استفادة للمنتج السياحي المصري بكافة عناصره التي لا مثيل لها في تنوعها وتميزها. 

كما يراعي كافة المتغيرات والأساليب الدولية الحديثة في الدعاية والتسويق، مشيرا إلى أن ما يحدث يؤدي إلى الترويج لمصر خلال الحملات المختلفة بصورتها السياحية المثالية كمقصد سياحي آمن ومتنوع وإظهار كافة العناصر المهمة التي تميز مصر سياحيًا، معربًا عن تفاؤله بتحقيق تطور كبير في صناعة السياحة بمصر الفترة المقبلة. 

وأكد علاء عاقل، رئيس لجنة تسيير أعمال غرفة الفنادق أنه لأول مرة نرى الدولة ممثلة في وزارة السياحة والآثار تنفذ إستراتيجية لعدة سنوات تراعي كافة المتغيرات ومطالب القطاع وتقوم بعرضها على القطاع الخاص. 

وأعرب عن سعادته بوجود كراسة شروط قوية يتم وضعها بناء على دراسة علمية واستراتيجية مدروسة لتكون منهجا وأساسا قويا لأي شركة دعاية تنفذ حملات لمصر الفترة المقبلة. 

وأشار عاقل إلى أن حملات الدعاية لمصر توقفت لفترات لأسباب عديدة آخرها انتشار فيروس كورونا وتأثيره على صناعة السياحة الدولية، مشيرا إلى أن الوقت الحالي هو التوقيت المناسب لإطلاق الحملات بعد الحراك التي تشهده صناعة السياحة على المستوى الدولي. 

ومن جانبه، قال تامر مكرم عضو مجلس إدارة اتحاد الغرف السياحية، إن الحملات في الماضي كانت تتم كافة عناصرها من خلال شركة واحدة تقوم بطرح أفكارها والهدف من تلك الأفكار على الوزارة والقطاع ليتم تنفيذها، لكن ما يتم حاليا هو عمل تحدد فيه وزارة السياحة والآثار بالتنسيق مع اتحاد الغرف السياحية والمستثمرين وضع أهداف أساسية مطلوبة للحملة الدولية، وعلى أساس تلك الأفكار والمطالب التي تحتاجها الوزارة والقطاع تأتي المرحلة الثانية بوضع الإستراتيجية ومناقشتها باستفاضة لتحديد الأسس والملامح، التي تضمن تحقيق تلك الأهداف ثم المرحلة الأخيرة باختيار شركة تقوم بتنفيذ الحملات وفقا لما تضمنته الإستراتيجية من أهداف وأفكار. 

وأضاف مكرم، أن أهم ما تتضمنه الإستراتيجية تحقيق الفئات المستهدفة من السائحين وأفضل الرسائل والتوقيتات للوصول إليها كما تضمن عرض كافة الإمكانات الفريدة والتنافسية لمصر وتسويقها بالأسلوب الذي تستحقه.

اقرأ ايضا:
الاكثر قراءة
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة