عرب وعالم

بتكلفة حوالي 18.5 مليون يورو.. افتتاح متحف العصر الرومانسي في ألمانيا

16-9-2021 | 16:09
بتكلفة حوالي  مليون يورو  افتتاح متحف العصر الرومانسي في ألمانيا متحف العصر الرومانسي
Advertisements

بدأ متحف العصر الرومانسي باستقبال زواره في فرانكفورت- حسب تقارير إعلامية ألمانية. 

ويعتبر المتحف الوحيد من نوعه، ويهدف إلى جذب الزائرين من كافة أنحاء العالم. ويتخذ موقعا مميزا إلى جوار المنزل الذي ولد فيه أديب ألمانيا الأشهر جوته.

بعد خلافات وتخطيطات استمرت عشر سنوات وبعد أعمال بناء متشعبة وصراع من أجل التمويل، افتتح أخيرا المتحف الرومانسي الألماني في فرانكفورت.

ويقع المتحف بجوار مسقط رأس جوته، ويتوقع أن يتحول إلى معلم يجذب الزوار من حول العالم.

كما يعتبر أول متحف في العالم يتم تكريسه للعصر الرومانسي (أي للأعمال التي أنتجت خلال الفترة من حوالي عام 1790 إلى 1850).

وعند دخولك يأخذك المتحف إلي عالم أخر ملئ بأحداث العصر الرومانسي, ويجعلك تندهش بجمال وتصميم المتحف وتكتسب معرفه وخبره عن الأدب الرومانسي الألماني  

وتبدأ الإثارة مباشرة عند المدخل حيث تقع العين مباشرة على نافذة بانورامية كبيرة تطل على الحديقة الرومانسية.

 يوجد أفكار عديدة تجعلك مندهشا منها "سلم السماء" وهو يأخذك إلى منطقة المعروضات، الموزعة على ثلاثة طوابق: الدرج الأزرق المتلألئ يصبح أكثر ضيقا كلما صعدنا أكثر، ما يعطي انطباعا وكأنه يمتد إلى ما لا نهاية. وما يعزز ذلك الانطباع هو تغريد الطيور القادم من الأعلى، ولكن لا يمكن رؤية أي طيور مهما صعدنا أكثر على الدرج.

يجد الزائر واجهات عرض تحتوي على قطع من المجموعة الفريدة للأدب الرومانسي الألماني، والتي جُمعت على مدار المائة سنة الماضية وإلى جانب الجدار ذي المرايا والخرائط التفاعلية وجزر الاستماع إلى القصائد،  , كما تجد هنا مخطوطات لكليمنس وبيتينه برينتانو ونوفاليس والأخوين شليجل ويوزيف فون آيشندورف.

كما يوجد مسودات مؤلفات موسيقية لروبرت شومان أو أعمال كاسبار دافيد فريدريش وكان هذا بمثابة حضور لأشكال فنيه أخري في المعرض.

خصص حوالي 1200 متر مربع من مساحة المعرض للعروض الدائمة، و400 متر مربع أخرى للمعارض المؤقتة التي تتغير تباعا. وكل ذلك كلف حوالي 18.5 مليون يورو, وبسبب صعوبات التمويل والتخطيط أخرت ترميم المبنى وتجهيزه، ولكن في النهاية حصلت فرانكفورت على متحف مميز

وينسب هذا المتحف إلي وهان فولفجانج فون، وهو أحد أشهر أدباء ألمانيا المتميزين، والذي ترك إرثاً أدبياً وثقافياً ضخماً للمكتبة الألمانية والعالمية.

حيث كان له بالغ الأثر في الحياة الشعرية والأدبية والفلسفية،. وما زال التاريخ الأدبي يتذكره بأعماله الخالدة التي ما زالت أرفف المكتبات في العالم تقتنيها كواحدة من ثرواتها، ونظراً للمكانة الأدبية التي مثلها جوته يتخذ المتحف موقعا مميزا إلى جوار المنزل الذي ولد فيه.

اقرأ أيضًا:
Advertisements
الأكثر قراءة

مادة إعلانية

Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة