عرب وعالم

رئيس وزراء السودان: الشعب اختار الديمقراطية وواجب القوات النظامية دعم خياره

15-9-2021 | 20:14
رئيس مجلس الوزراء السوداني الدكتور عبد الله حمدوك
أ ش أ

 أكد رئيس مجلس الوزراء السوداني الدكتور عبد الله حمدوك، أن الشعب السوداني اختار طريق الديموقراطية والدولة المدنية، وصار واجب جميع القوات النظامية هو دعم خياره والحفاظ على الدستور ودعم التحول المدني الديموقراطي.

وأشار حمدوك - لدى زيارة لقيادة قوات الدعم السريع بالخرطوم، حيث استقبله النائب الأول لرئيس مجلس السيادة قائد قوات الدعم السريع الفريق أول محمد حمدان دقلو - إلى أن إصلاح القطاع الأمني والعسكري قضية مفتاحية لكل قضايا الانتقال، وبدونها لا يمكن حل بقية القضايا؛ بما فيها بناء الدولة المدنية نفسها وقيام الجيش الوطني الموحد. 

وذكر مجلس الوزراء السوداني - في بيان مساء اليوم الأربعاء - أن الزيارة تأتي في إطار زيارات رئيس الوزراء للقوات النظامية والتي شملت قيادة القوات المسلحة، الشرطة، جهاز المخابرات العامة، وذلك بغرض التباحث مع قيادة قوات الدعم السريع حول دعم الانتقال المدني الديمقراطي، وللتأكيد على الأسس والأهداف التي توافقت عليها كل أطراف السلطة الانتقالية في الوثيقة الدستورية.

وأشار رئيس الوزراء السوداني إلى مبادرته (الأزمة الوطنية وقضايا الانتقال- الطريق إلى الأمام)، والدور المحوري فيها للعسكريين في سائر القضايا التي طرحتها، لافتا إلى أن قضية مثل تشكيل المجلس التشريعي يتأثر بها المدني والعسكري، وكذلك قضايا استقرار الاقتصاد والسلام وتحقق العدالة، والسياسة الخارجية والسيادة الوطنية.

وأضاف حمدوك أن الفصل بين العسكريين والمدنيين لا يعدو أن يكون مجرد فصل وظيفي ومهني، مؤكدا أن إكثاره من الحديث عن الشراكة بين المدنيين والعسكريين يظل الغرض منه دائما، التأكيد على أن هذه التجربة الفريدة لا تنبع إلا من الشعب السوداني. 

اقرأ ايضا:
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة