محافظات

"سياحة سوهاج".. على الطريق الصحيح

15-9-2021 | 16:51

" سياحة سوهاج " .. على الطريق الصحيح

التنوع الأثرى الفريد و"المتحف" ومشروعات التطوير أهم "المقومات".. وترقب للموسم الجديد

سوهاج - محمد أبو العباس: يترقب العاملون بقطاع السياحة فى سوهاج الموسم الشتوى الجديد.. وسط آمال بزيادة التدفقات السياحية فى ظل توقعات بموسم ناجح بصفة عامة سيكون لسوهاج نصيب منه وخاصة مع ما تمتلكه المحافظة من مقومات وفى مقدمتها التنوع الأثرى الفريد والذى يتمثل فى الآثار المصرية القديمة واليونانية والرومانية والمسيحية والإسلامية.. وكذلك متحف سوهاج القومى الذى يمثل إضافة قوية كمزار سياحى مهم نظرا لموقعه المتميز على الضفة الشرقية لنهر النيل فى مدينة سوهاج على خط سير الأفواج السياحية القادمة عن طريق السياحة النيلية ويضم حوالى أكثر من 7000 قطعة أثرية منها حوالى 945 قطعة نادرة .

وأكد أحمد القاضى نائب محافظ سوهاج أن متحف سوهاج يدعم بقوة تحقيق الترويج السياحى للمحافظة وزيادة الأفواج السياحية وتنشيط السياحة الداخلية والخارجية بما يعمل على تنمية الاقتصاد وتوفير فرص العمل للشباب خاصة أنه يقع فى مكان متميز على نيل مدينة سوهاج على مساحة 8 آلاف متر مربع ويضم 6 قاعات للعرض وحوالى 7000 قطعة أثرية منها حوالى 945 قطعة نادرة تشمل عددًا من المومياوات النادرة، ويتناول المتحف عرضا لأهم ملوك مصر الفرعونية الذين خرجوا من أرض سوهاج وعلى رأسهم الملك " مينا " موحد القطرين فى الدولة القديمة ، كما يلقي الضوء على الديانة المصرية القديمة ومناسك الحج إلى أبيدوس، بالإضافة إلى التراث الشعبي للمحافظة وأهم حرفها وصناعاتها .. كما يوجد به مرسى سياحى لاستقبال البواخر السياحية .

أشار نائب المحافظ إلى تطوير معظم المناطق التى تتواجد بها هذه الآثار الفريدة وتزويدها بالخدمات التى يحتاجها الزائرين والطرق المؤدية إليها حتى تكون أماكن جاذبة للزيارة وضمن خطة الدعم والنهوض بالسياحة فى سوهاج واستغلال ثرواتها الأثرية .

أهمية المتحف

أوضح الدكتورعبد الناصر ياسين عميد كلية الآثار بجامعة سوهاج أن متحف سوهاج يمثل أهمية خاصة للأثريين والمهتمين بدراسة التاريخ المصرى لما يحتويه من قطع أثرية نادرة من تاريخ مصر تمثل كافة العصور الفرعونية والبطلمية والرومانية والقبطية والإسلامية التى تخفى الكثير من الأسرار التى تحتاج إلى المزيد من جهود الباحثين للكشف عنها .. وكذلك إعداد البحوث والدراسات عن المواقع الأثرية الموجودة فى سوهاج والتى تزيد على 60 موقعا أثريا منتشرة بكافة مراكز المحافظة .

تنوع أثرى فريد

وأضاف عميد كلية الآثار بجامعة سوهاج أن المحافظة تزخر بتنوع أثرى فريد وعلى رأسها الآثار الفرعونية وفى مقدمتها معبد سيتى الأول فى منطقة عرابة أبيدوس بمركز البلينا والذى يعد من أهم المعابد بمصر نظرا لما يتميز به من الكمال والاحتفاظ بأجزاء كبيرة من سقفه حتى الآن ويوجد به قائمة الملوك والتى تحوى 76 ملكا والتى تعد من أهم مصادر التاريخ المصرى القديم، وتبدأ باسم الملك مينا موحد القطرين وتنتهى باسم الملك سيتى الأول .. ويوجد خلف المعبد مبنى الأوزيريون ويعتبر من الأبنية المتميزة فى الآثار الفرعونية المصرية القديمة .. كما يوجد بالمنطقة أيضا معبد رمسيس الثانى الذى بناه الملك رمسيس الثانى أوائل حكمه وأهم ما يميزه النقوش التى تسجل انتصار الملك رمسيس الثانى على الحيثيين فى معركة " قادش " .

وأشار " ياسين " إلى منطقة مقابر الحواويش وهى بمثابة جبانة الإقليم التاسع فى عصر الدولة القديمة وتضم 800 مقبرة وتم تطوير المنطقة مؤخرا ضمن برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر بإنشاء درج صاعد لأعلي المقابر الأثرية وسور وكافيتريا ومظلة سيارات ودورات مياه .. وكذلك معبد رمسيس الثاني فى أخميم وهو المعبد الرئيسى المخصص للإله " مين " رب الخصوبة والنماء والصحراء، ويضم المعبد تمثالاً للأميرة ميريت آمون وهو من أجمل التماثيل الفرعونية، وهو من الحجر الجيري يبلغ ارتفاعه 12 مترا، كما يضم المعبد تمثالين لرمسيس الثانى وتمثال رومانى مقطوع الرأس يحتمل أن يكون للإله " أفروديت " رب الحب والجمال كما تم اكتشاف تمثال ضخم للملك رمسيس الثانى وهو جالس على العرش على بعد أمتار أسفل المقابر .

أما بالنسبة للآثار اليونانية فأهمها معبد أتريبس في منطقة الشيخ حمد غربى سوهاج ويمثل حقبة مهمة من التاريخ المصرى القديم .. واسمها المصرى القديم " حوت ربيت " نسبة إلى المعبودة ربيت ومنها أتريبس فى اليونانية ويوجد بها معبد بطليموس الزمار " أوليتس " وهو أحد أهم المعابد البطلمية .

كما تزخر محافظة سوهاج بعدد كبير من الآثار القبطية المهمة وعلى رأسها دير الأنبا شنودة أو " الدير الأبيض "، ودير الأنبا بيشاى أو " الدير الأحمر " غرب سوهاج ، فضلاً عن الأديرة المهمة شرق سوهاج كدير الأنبا بسادة ودير مارجرجس ودير السبع جبال، وكذلك كنيسة أبى سيفين وكنيسة الست دميانة.

وأضاف "ياسين": أما بالنسبة للآثار الإسلامية فأهمها آثار مدينة جرجا كالمسجد الصينى وجامع عثمان وجامع الفقراء " الزبدة " ومئذنة المتولى وحمام على بك الكبير .. ومنها أيضًا ما هو موجود فى مدينة أخميم كمسجد الأمير حسن ومئذنة الأمير محمد وعدد كبير من المباني التراثية لعمائر متنوعة كالقصور والمنازل والمنشآت المائية وغيرها .. وكذلك الجامع العتيق " الفرشوطى " بمدينة سوهاج ويرجع تاريخه إلى العصر الفاطمى ، ويعرف باسم " مسجد الفرشوطى "، ويحوى المسجد لوحة كتب عليها مرسوم صادر من السلطان الغورى خاص بالمعاملات التجارية وإعفاء بعض الصناعات من الضرائب .. وأخيرا مسجد العارف بالله وهو من أشهر مساجد سوهاج ويرجع تاريخه إلى القرن الثامن الهجرى والذى أعيد بناؤه عام 1968 ويوجد بجوار المسجد مدافن للأمراء وقبر مراد بك الذى دفن بجوار ضريح الشيخ العارف .

انتعاشة سياحية

يقول  خالد مطاوع  - أحد العاملين بالسياحة - : نترقب الموسم الشتوى وكلنا أمل فى انتعاشة سياحية وخاصة مع ما تتمتع به المحافظة من مقومات وعلى رأسها متحف سوهاج القومى الذى سيسهم فى وضع سوهاج فى مقدمة المحافظات السياحية وجذب الوفود السياحية وتنشيط حركة السياحة الداخلية والخارجية بما يدعم الاقتصاد والتنمية ويوفر المزيد من فرص العمل لأبناء المحافظة .

يضيف السيد فراج - أعمال حرة - أن سوهاج تمتلك أعظم تاريخ عبر العصور الفرعونية والبطلمية والرومانية والقبطية والاسلامية فمنها خرج الملك مينا موحد القطرين وتضم بين جنباتها آثارا نادرة كفيلة بوضعها فى مقدمة المحافظات السياحة على مستوى الجمهورية ذلك القطاع الواعد الذى يحتاج الى المزيد من الدعم حتى تصبح سوهاج محافظة سياحية مثل الأقصر .

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة