عرب وعالم

بريطانية التحقت بصفوف داعش في سوريا تطلب الصفح والسماح لها بالعودة

15-9-2021 | 14:20
الشابة شاميما بيجوم
الألمانية

جددت شابة بريطانية، كانت سافرت إلى سوريا للالتحاق بتنظيم داعش وهي في عمر الخامسة عشرة، التوسل من أجل الصفح عنها في بريطانيا، ونفت التورط في الترتيب لأية أعمال إرهابية.

وقد وُلدت الشابة شاميما بيجوم، الملقبة بعروس داعش، في بريطانيا لأبوين من بنجلاديش، وجردها وزير الداخلية السابق ساجد جاويد من الجنسية البريطانية، وقال إنها مؤهلة للحصول على الجنسية البنجلاديشية من خلال والديها.

ورفضت السلطات في بنجلاديش هذا الادعاء في وقت لاحق، وقالت إنها لن تمنح بيجوم جواز سفر ولن يُسمح لها بدخول البلاد.

ونقلت وكالة الأنباء البريطانية "بي إيه ميديا" عن بيجوم، البالغة الآن من العمر 22 عاما، والتي أصبحت بلا جنسية بسبب إلغاء جواز سفرها البريطاني، القول، اليوم الأربعاء، إنها تريد العودة إلى بريطانيا ومستعدة لمواجهة تهم الإرهاب حتى تثبت براءتها.

وقالت في مقابلة تليفزيونية :"إنني على استعداد للمثول أمام القضاء ومواجهة من يثيرون ادعاءات ضدي، لأنني أعرف أنني لم أفعل شيئا في «تنظيم داعش»، سوى أنني أصبحت أما وزوجة".

وأضافت أنها تفضل "الموت على العودة إلى داعش"، معتبرة أن الجريمة الوحيدة التي ارتكبتها هي أنها كانت "غبية بما يكفي للانضمام إلى داعش".

وظهرت بيجوم عبر رابط فيديو من مخيم اللاجئين الذي يجري احتجازها فيه في سوريا، وهي ترتدي قبعة بيسبول من نايك وسترة رمادية اللون تظهر ذراعيها ورقبتها، وتضع طلاء أظافر برتقالي اللون.

وقالت :"أعلم أنه من الصعب جدا على الشعب البريطاني أن يحاول وأن يصفح عني، لأنهم عاشوا في خوف من داعش وفقدوا أحباءهم بسبب داعش، لكنني أنا أيضا عشت في خوف من داعش وأنا أيضا فقدت أحبائي بسبب داعش".

اقرأ ايضا:
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة