عرب وعالم

أمريكا والاتحاد الأوروبي يتعهدان بخفض انبعاثات غاز الميثان قبل قمة المناخ العالمية

15-9-2021 | 06:50

أمريكا والاتحاد الأوروبي

الألمانية

اتفقت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي على خطة تستهدف خفض انبعاثات غاز الميثان بمقدار الثلث تقريبا بنهاية العقد الحالي كجزء من جهد دبلوماسي يستهدف إقناع باقي دول العالم بالمشاركة في خفض انبعاثات هذا الغاز باعتباره أحد المسببات القوية لظاهرة الاحتباس الحراري.

وأشارت وكالة بلومبرج للأنباء إلى أن الولايات المتحدة تطالب الدول الأخرى الآن بالانضمام إلى "تعهد الميثان العالمي" حيث سيكون أحد الموضوعات المطروحة للنقاش خلال منتدى الاقتصادات الكبرى للطاقة والمناخ" والذي دعا إليه الرئيس الأمريكي جو بايدن يوم الجمعة المقبل.

ويأتي توقيت الاجتماع بهدف المساعدة في خلق زخم كبير قبل قمة الأمم المتحدة للمناخ المقرر عقدها في مدينة جلاسجو الاسكتلندية في الفترة من 31 أكتوبر إلى 12نوفمبر المقبلين.

ويعتزم بايدن الكشف عن "تعهد الميثان" في قمة جلاسجو  بحسب دعوة وجهها الرئيس الأمريكي إلى نظيره الأرجنتيني ألبرتو فرنانديز.

ويزداد التركيز على غاز الميثان، وهو المسبب الأكبر لتغير المناخ بعد ثاني أكسيد الكربون، مع بحث الحكومات عن حلول من أجل عدم تجاوز ارتفاع درجة حرارة الأرض 5ر1 درجة مئوية كأحد أهداف إتفاقية باريس للمناخ.

وستقدم الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي خلال الأسبوع الجاري تعهداً مشتركاً لخفض انبعاثات الميثان التي يتسبب فيها الإنسان وذلك بنسبة 30% على الأقل بحلول 2030 مقارنة بمستويات 2020، بحسب مسودة  تعهد الميثان العالمي.

وجاء في المسودة "قصر عمر الميثان في الغلاف الجوي يعني أن اتخاذ إجراء في الوقت الحالي يمكن أن يقلل سريعاً من معدل ارتفاع درجة حرارة العالم".

 

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة