أخبار

المؤلف الرئيسي لتقرير الأمم المتحدة للتنمية البشرية في مصر: إشادة واسعة بالمبادرات الصحية الرئاسية

14-9-2021 | 13:50
جلسة نقاشية حول تقرير الأمم المتحدة للتنمية البشرية
أ ش أ

 أكد الدكتور خالد زكريا أمين المؤلف الرئيسي لتقرير الأمم المتحدة للتنمية البشرية في مصر لعام 2021 أن التقرير أشاد بالمبادرات الصحية الرئاسية، ومجهود الحكومة المصرية خلال السنوات الأخيرة، مشيرًا إلى أن التقرير أوضح أن هذه المبادرات جاء للتعامل مع القضايا الرئيسية في قطاع الصحة.

وقال الدكتور خالد زكريا -خلال جلسة نقاشية حول تقرير الأمم المتحدة للتنمية البشرية في مصر لعام 2021 بحضور الرئيس عبدالفتاح السيسي، بالعاصمة الإدارية - إن هناك تحسنًا في القطاع الصحي من حيث الأداء العام للنظام، موضحًا أن هناك مؤشرين رئيسيين يدلان على تحسن القطاع الصحي، وهما متوسط العمر المتوقع منذ الولادة، ويظهر في زيادة المؤشر على مستوى الذكور والإناث، وانخفاض وفيات الأطفال دون سن الخامسة ما يعكس الإطار العام والنظام الأساسي للصحة.

وأضاف أن التقرير رصد المبادرات الصحية للحكومة المصرية خلال السنوات الأخيرة، مشيرًا إلى أن التقرير أوضح أن هذه المبادرات جاء للتعامل مع القضايا الرئيسية في قطاع الصحة، مؤكدًا أهمية المبادرات الصحية الحكومية للتعامل بشكل سريع مع القضايا الهيكلية التي يعاني منها قطاع الصحة ومنها مبادرة (فيروس سي) باعتبارها من القضايا المهمة التي أدت إلى ارتفاع نسب الشفاء وتناقص معدلات المرض.

وأشاد الدكتور خالد زكريا بالمبادرة الرئاسية مثل "100 مليون صحة" للكشف عن الأمراض غير السارية لدعم صحة المرأة المصرية، مضيفًا أن المبادرات الصحية الرئاسية أسهمت في التعامل مع القضايا المُلحة على القطاع الصحي، مؤكدًا أن القطاع الصحي سيتحسن في ظل تطبيق قانون التأمين الصحي ووجود مظلة شاملة.

وأوضح الدكتور خالد زكريا المؤلف الرئيسي لتقرير الأمم المتحدة للتنمية البشرية في مصر - خلال الجلسة النقاشية حول تقرير الأمم المتحدة للتنمية البشرية في مصر لعام 2021 بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي - أن التقرير تناول ثلاثة أمور أساسية (القضايا الأساسية التي وردت في التقرير - وأهم نتائج التقرير - والتوصيات لعمل السياسات المستقبلية).

وأضاف أن القضايا الأساسية التي تناولها التقرير جاءت منبثقة من التعريف الخاص بالتنمية للجميع حيث تعاملت مع قضايا الاستثمار في البشر، والإصلاح الاقتصادي في مصر، والحماية الاجتماعية، والنهضة الجديدة للمرأة، والحوكمة، والقضايا الخاصة بإدارة نظم الحماية البيئية.

وأشار إلى أن الفريق البحثي اتبع مراجعة الإطار الدستوري باعتباره الإطار الحاكم للتنمية في مصر إلى جانب رؤية مصر 2030 ومجموعة من الرؤى المنبثقة عن هذه الرؤية الشاملة، بالإضافة إلى مجموعة القوانين التي تحكم سياسات محل الدراسة في هذا الأمر.

وقال الدكتور خالد زكريا إن أهم نتائج التقرير منها الاستثمار في البشر وتواصل الزيادة في معدلات التنمية البشرية في مصر، وانتقلت مصر إلى الفئة الدول ذات التنمية البشرية المرتفعة، مؤكدًا أن هذا هو المؤشر الأساسي الذي يعكس الجوانب الصحية والتعليمية، بالإضافة إلى الجوانب المتعلقة بالدخل القومي ودخل المواطنين.

وأضاف أنه فيما يتعلق بقطاع التعليم يوجد تحسن في مؤشرات الإتاحة والمؤشرات الخاصة بالمخرجات، موضحًا أن مؤشرات التسرب من التعليم في تناقص، وزيادة مؤشرات القيد في التعليم، وتلاشت الفجوة النوعية بين الذكور والإناث. 
وأوضح أن هناك تعاملًا مع الفجوات الجغرافية والمكانية التي تتعامل مع التفاوت ما بين مناطق ومناطق أخرى ما بين الحضر والريف.
وبدوره ، أشاد الدكتور خالد زكريا بجهود اللجنة المشكلة من قبل الحكومة المصرية برئاسة الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية لتسهيل عمل فريق الأمم المتحدة البحثي من خلال توفير كافة البيانات اللازمة لإنجاز تقرير الأمم المتحدة للتنمية البشرية في مصر لعام 2021 بكل شفافية واستقلالية وحيادية.

اقرأ ايضا:
الاكثر قراءة
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة