أخبار

سمير رضوان: التصريحات بشأن "عدم تهنئة الأقباط بعيدهم" و"عودة اليهود لمصر" أثرت بالسلب على الاقتصاد المصرى

14-1-2013 | 23:00

أحمد عبد العظيم عامر
أكد الدكتور سمير رضوان، وزير المالية الأسبق، والخبير الاقتصادي المعروف، أن أسوأ التصريحات السياسية التي أثرت بشكل سلبي على الاقتصاد المصري، التصريح الخاص بعدم تهنئة الأقباط بعيدهم، إلى جانب تصريح الدكتور عصام العريان، بشأن عودة اليهود لمصر مقابل عودة الفلسطينيين لأراضيهم.


وقال رضوان خلال حواره مع برنامج "الحياة اليوم"، المذاع على فضائية "الحياة"، إن معلومات لديه بأن هناك مجموعات من المحامين في باريس يقومون الآن بإعداد دعوى قضائية ضد مصر لمطالبة الحكومة المصرية بدفع 30 مليار دولار لليهود من أصول مصرية، مقابل ممتلكاتهم التي أممت في عهد الرئيس جمال عبد الناصر.

ولفت رضوان إلى أن الدعوى المنتظر إقامتها ضد القاهرة ستستند على تصريح الدكتور عصام العريان، مشيرًا إلى أن واقع هذا الخبر على الاقتصاد المصري في الغرب كان سيئًا للغاية.

وأكد رضوان أن الحكومة المصرية تعاني من غياب الرؤية للتعامل مع المشاكل الاقتصادية، منوهًا إلى أن حكومة قنديل عاكفة الآن على وضع مشروع جديد للتعامل مع صندوق النقد الدولي لا يغضب المواطنين ويرضي الصندوق في الوقت ذاته.

وأضاف: "إرجاء الأزمات نهج مصري وحكومي متبع على مدى الفترة الماضية"، مشيرًا إلى أن الحكومة الحالية لديها قناعات حول سبل حل الأزمة الاقتصادية، إلا أنها لن تقدم عليها حتى لا تغضب أحدًا منها.

ودعا رضوان إلى أن تكون الحكومة بكاملها من الحرية والعدالة، حزب الأغلبية، ليتحمل الحزب المسئولية كاملة، موضحًا أنه لا يتردد في إعطاء المشورة والنصيحة، ولكنه يرفض المشاركة في الحكومة بسبب غياب الرؤية.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة