Close ad

ماجي الحكيم تكتب: رزق جديد

16-9-2021 | 13:36

"وأما بنعمة ربك فحدث" صدق الله العظيم.. ونعم الله لا تعد ولا تحصى ومنها حب البشر، الناس الذين نقابلهم في الحياة نتعلم منهم، يؤثرون فينا ونؤثر فيهم، هم السند والونس والطبطبة.

أنا والحمد لله لدي رصيد عظيم من الكنوز البشرية ربنا يحفظهم لي، وإن كنت من الشخصيات التي تؤمن بأن الكنز الحقيقي يكمن في عشرة العمر.

بعد سنوات من "الحبس" تتاح لي فرصة السفر للخارج وقررت أن أسافر مع شركة سياحة، لأن ظروف أسرتي لم تسمح لأحد بالسفر معي، وكنت موفقة حيث إن شركة السياحة تلك تنتقي المسافرين معها حتى توفر للجميع نوعًا من التوافق الفكري والتجانس قدر الإمكان.

وهذا كان رزقًا جديدًا أنعم به الله علي، فرغم سفري من قبل مع مجموعات ورغم العدد الكبير الذي أعرفه من الأصدقاء إلا أني وخلال 48 ساعة فقط وقعت في غرام هؤلاء الجواهر التي أرسلهم الله في طريقي، وبدون أن أشعر ولأول مرة أجد نفسي على راحتي إلى أقصى درجة بدون حسابات، أضحك من قلبى، أحكي بأرياحية، ولا أبالي إن نزلت دمعة من عيني أمامهم وكأنهم أهل وعشرة عمر.

قضيت معهم سبعة أيام في الجنة، أدركت خلالها أن الحب شمس الحياة الثانية، كلما أشرق أضفى الفضيلة على الإنسان، فهو وحده القادر على إنقاذ البشرية.. هكذا فضلنا الله على سائر المخلوقات، فلو عرفت البهائم الحب لما ظلت بهائم.

فلنحب بعضنا البعض دون حسابات ولا ضغائن ولا حقد ونيات سيئة، فبالحب وحده نتسامح ونتقابل وتظل لدينا القدرة على الحياة بفضيلة.

كلمات البحث