آراء

ماجي الحكيم تكتب: رزق جديد

16-9-2021 | 13:36
Advertisements

"وأما بنعمة ربك فحدث" صدق الله العظيم.. ونعم الله لا تعد ولا تحصى ومنها حب البشر، الناس الذين نقابلهم في الحياة نتعلم منهم، يؤثرون فينا ونؤثر فيهم، هم السند والونس والطبطبة.

أنا والحمد لله لدي رصيد عظيم من الكنوز البشرية ربنا يحفظهم لي، وإن كنت من الشخصيات التي تؤمن بأن الكنز الحقيقي يكمن في عشرة العمر.

بعد سنوات من "الحبس" تتاح لي فرصة السفر للخارج وقررت أن أسافر مع شركة سياحة، لأن ظروف أسرتي لم تسمح لأحد بالسفر معي، وكنت موفقة حيث إن شركة السياحة تلك تنتقي المسافرين معها حتى توفر للجميع نوعًا من التوافق الفكري والتجانس قدر الإمكان.

وهذا كان رزقًا جديدًا أنعم به الله علي، فرغم سفري من قبل مع مجموعات ورغم العدد الكبير الذي أعرفه من الأصدقاء إلا أني وخلال 48 ساعة فقط وقعت في غرام هؤلاء الجواهر التي أرسلهم الله في طريقي، وبدون أن أشعر ولأول مرة أجد نفسي على راحتي إلى أقصى درجة بدون حسابات، أضحك من قلبى، أحكي بأرياحية، ولا أبالي إن نزلت دمعة من عيني أمامهم وكأنهم أهل وعشرة عمر.

قضيت معهم سبعة أيام في الجنة، أدركت خلالها أن الحب شمس الحياة الثانية، كلما أشرق أضفى الفضيلة على الإنسان، فهو وحده القادر على إنقاذ البشرية.. هكذا فضلنا الله على سائر المخلوقات، فلو عرفت البهائم الحب لما ظلت بهائم.

فلنحب بعضنا البعض دون حسابات ولا ضغائن ولا حقد ونيات سيئة، فبالحب وحده نتسامح ونتقابل وتظل لدينا القدرة على الحياة بفضيلة.

اقرأ أيضًا:
Advertisements
ماجي الحكيم تكتب: "ملزومين مني"

تم دعوتى منذ فترة للانضمام إلى صفحة نسائية على الفيس بوك اسمها تجربتى ، تعرض العضوات مشاكلهن أو مشاكل صديقاتهن، طبعا بدون ذكر الاسم.. وتقوم العضوات بالرد عليها بالمشورة والنصيحة في حدود خبرتهن..

ماجي الحكيم تكتب: اللهو الخفي

في صباح جمعة غائم قرأت رسالة منشورة في بريد الجمعة الشهير بـ جريدة الأهرام ، كانت صاحبة الرسالة تروي لـ محرر البريد معاناتها مع مرض الاكتئاب، كادت الرسالة

ماجي الحكيم تكتب: الرجوع للحق

رمضان الماضي، لم يتثن لي مشاهدة الأعمال الدرامية المتميزة التي عرضت على شاشات التليفزيون بسبب انشغالي ببعض الأمور الشخصية.

ماجي الحكيم تكتب: مصر دنيا تعيشها

عادة أستمع إلى موسيقى كلاسيكية حين أعمل من المنزل وفى بعض الأحيان أترك التليفزيون يعمل ولكن بصوت منخفض لأتابع كل حين وآخر مشهدًا من فيلم أبيض وأسود معاد للمرة الأف ومازلت أستمتع به.

ماجي الحكيم تكتب: الضمير

يقول توفيق الحكيم إن ما يميز الإنسان عن الحيوان هو الضمير.. فهو حقًا نعمة كبيرة بدونها يفقد الإنسان القدرة على التمييز بين الخير والشر، الخطأ والصح.

ماجي الحكيم تكتب: الخوف

حالة دائمة منذ الصغر، لم أبح بها قط، لم أتفوه بتلك المشاعر، ولم أواجه حتى نفسي بها.

ماجي الحكيم تكتب: ما بين مصر وألبانيا

في الفترة الأخيرة سافر الكثيرون إلى ألبانيا بعد إن فتحت أبوابها بدون تأشيرة أو تطعيم، فاتجه إليها الآلاف من المصريين والعرب.

من فوق السحاب

طول عمري وأنا أكره المرتفعات، ووصل بي الحال إلى درجة الفوبيا لا أستطيع حتى أن أنظر للأسفل من الدور السابع حيث أسكن، لكن القدر كتب لي تجربة فريدة وصلت فيها

كوكتيل الزحام

صدمت أيما صدمة من تفاصيل مشاجرة قطار طنطا القاهرة؛ حيث ركب أحد الركاب ومعه طفلته واكتشف الكمساري بعد انطلاق القطار أنهما لا يحملان تذاكر، فطالب الراكب بدفع التذكرة والغرامة عنه وعن طفلته

بطبعه "خاين"

المرأة الحلقة الأضعف في أي مجتمع، مهما كانت المجتمعات متقدمة تظل المرأة تعاني، ولكن مع تفاوت التحضر تكون المرأة أفضل حالًا خاصة في البلدان التي تحترم القانون

"كرَّهتُونا في عيشتنا"

أسلوب متبع من عشرات السينين، لكنه زاد مؤخرًا في محاولة لمعاندة الدولة، الموظف الذي يتفنن في تعذيب المواطن في أي مصلحة حكومية أو جهة عامة، الطلبات التي

الفقاعات

على مدى سنوات ونحن نسمع دعوات لتجديد الخطاب الديني، والحق يقال نحن في حاجة إلى تجديد الخطاب المجتمعي، نحن مجتمع منقسم على ذاته، العنصرية أصبحت تأكل في فيى جذوره بشكل مرضي.

الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة